الأخبار الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس ||
عــاجــل : دارين سليمان: الطالب هو حجر الزاوية في نجاح عمل الاتحاد

حلقات البحث .. تتحول إلى أوراق مصيرها سلة المهملات رغم أهمية ما تطرحه وتشير إليه!!

ينجز طلبة الجامعات في مختلف مراحل دراستهم حلقات بحث متنوعة في شتى المجالات التي تلامس في العديد من جوانبها المشكلات المجتمعية و العلمية في مختلف أبعادها .

و تحمل في الكثير من مضامينها موضوعات هامة يمكن أن تسهم في تطوير عمل مؤسسات الدولة إذا ما تم الربط بينها و بين الابحاث التي تقوم بها مختلف جهات الدولة ..

فلماذا لا تجيّر حلقات البحث لخدمة سياسات الدولة من خلال ربطها بالاولويات الوطنية ومشكلات التنمية ….وماهو مصير الأبحاث الرائدة؟

آراء مختلفة!

اختلفت آراء الطلاب حول حلقات البحث، فكان لكل طالب رأيه..

محمد الغفير “سنة ثالثة في كلية الاقتصاد” رأى أن حلقات البحث وبالرغم من أهميتها لكنها لا تلقى الاهتمام اللازم و تحول الكثير منها إلى مجرد عمل روتيني يقتصر على الاستعانة بالمراجع الاجنبية و بعض المراجع المحلية ، وأسف محمد أن تتحول حلقات البحث بالرغم من الجهد الكبير الذي يبذل عليها  إلى مجموعة من الاوراق التي يكون مصيرها النسيان في مستودعات الجامعة!!.

كيفية الانتقاء

عن كيفية انتقاء مواضيع الحلقة قال محمد …أن أستاذ المادة هو من يوجهنا من خلال إعطاء موضوع شامل تتفرع عنه عدة مواضيع ومن ثم تتم عملية الاختيار من إحداها .

وبسؤالنا له عن رأيه حول المانع الذي يقف في وجه ربط مواضيع الحلقات بالابحاث و الدراسات التي تقوم بها عدة جهات في الدولة أجاب:

بالنسبة لنا نحن طلاب السنة الثالثة نرى أن الحلقات التي ننجزها لن تتوفر فيها كمية كبيرة من المعلومات التي يمكن أن تستفيد منها مؤسسات الدولة ولكن طلاب السنة الرابعة و طلاب الماجستير و الدكتوراه ينجزون الكثير من الحلقات التي تستحق الوقوف عندها لغناها المعرفي وفائدتها الكبيرة للاقتصاد الوطني .

أهمية الحلقات

خالد طبوش “طالب ماجستير” تحدث عن أهمية الحلقات التي أنجزها في السنة الرابعة و أيضا في المرحلة الحالية و التي لامست الكثير من المشكلات الاقتصادية المعاصرة، ونوه إلى أنه في مرحلة الماجستير يجب على الطلاب أن يوضحوا مدى انعكاس موضوع رسالتهم على الاقتصاد الوطني الداخلي و لكن المشكلة الحقيقية تكمن في عدم تعاون المراكز الاحصائية و شركات القطاع العام …ما يسبب عدم الربط بين الابحاث الطلابية و المؤسسات بشكل عام!.

وبرأيه اللوم يقع على المؤسسات نفسها، مع اعترافه بأن التعاون مع القطاع الخاص أسهل و هناك الكثير من ممثلي الشركات الخاصة يحضرون مناقشة رسائل الماجستير ليستفيدوا منها ويفيدوا شركاتهم وهذه بادرة جيدة يتمنى أن تمتد لتشمل شركات القطاع العام كلها!.

توسيع معارف الطالب

رنيم دياب “طالبة ماجستير في قسم التاريخ” قالت : حلقات البحث بالنسبة لي تكسبني خبرة لأنها تساعد الطالب في الحصول على معدل عالِ نسبيا كما أنها طريقة جيدة لتدريب الطالب على البحث في المراجع العلمية و عدم التقيد بالكتاب الجامعي فقط.

وبنظري هي توسع معارف الطالب و تغنى معلوماته بما يهدف إلى تحسين مستواه العلمي و كذلك جلسات العملي بالنسبة لطلاب الكليات العلمية فمن خلالها يستطيع الطالب تطبيق المعلومات النظرية على أرض الواقع و يستطيع كل طالب أن يظهر تفوقه و فهمه لما درس في القسم النظري .

والسؤال..

إلى متى ستبقى حلقات البحث تهدد الطلاب بدرجاتها دون وسيلة للحصول على المرجع بسهولة، وإلى متى ستبقى نسبة حصول الطلاب على العلامة التامة فيها نسبة ضئيلة؟

أسئلة نضعها برسم إدارات الجامعات فهل تتخذ الإجراء اللازم؟

دينا عبد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :