الأخبار الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس ||
عــاجــل : دارين سليمان: الطالب هو حجر الزاوية في نجاح عمل الاتحاد

“عشى ليلي”… فيلم تسجيلي يعتمد الرمزية بمضمون عميق

أخرجت الشابة السورية غفران ديرواني فيلما تسجيليا قصيرا بعنوان عشى ليلي حول الأحداث في سورية بطريقة رمزية بسيطة محملة بمضمون غني وعميق حيث يشارك الفيلم في مهرجان مشكال الطلابي ببيروت في 20 من الشهر الحالي.

نشرة سانا الشبابية التقت صاحبة ومخرجة العمل ديروان التي حدثتنا عن فكرته قائلة ” إن الفيلم يدور حول الأحداث في سورية من خلال طاولة طعام وايد تتناوله فقط وترمز لظروف الأزمة التي تتعرض لها بلادنا وفي النهاية إشارة الى بصيص أمل يمكنه أن يجنبنا مخاطر وآفات هذه الأزمة”.

وأضافت ديروان ” أنها أرادت أن تقدم عملا يحمل موضوعا يخدم الوطن والمجتمع من خلال صورة رمزية وحركة بسيطة ترافقها موسيقا كلاسيكية وسميت العمل بـ عشى ليلي وهو يعني الغشاوة على العيون التي تصيب مرضى العيون وتمنعهم من الرؤية الليلية الصحيحة”.

وحول مشاركة العمل في مهرجان مشكال ببيروت توضح ديرواني أنها جاءت بعد مشاركته في ورشة عمل مع المخرج السوري المهند كلثوم بمركز الحزب السوري القومي الاجتماعي منفذية الطلبة حيث عرض الفيلم في نهاية الورشة ونال إعجاب المشاركين بشكل واسع ماشجعها على إرساله للمشاركة في مهرجان مشكال ببيروت وتم قبوله للعرض هناك.

واستخدمت المخرجة الشابة إمكانياتها التقنية ورؤيتها المشهدية التي عكستها بطريقة رمزية تسمح للمشاهد بإسقاط هذه المشاهد على جوانب حياتية عديدة وتقول ” إن ولادة هذا العمل تعني بداية طريقي في هذا المجال وأنا أفتخر به وأشكر كل من ساعدني وشجعني لإتمامه”.

وصور الفيلم الذي مدته ثلاث دقائق و13 ثانية بكاميرا إتش دي تستخدم في تصوير التقارير التلفزيونية والتقطت جميع مشاهده من الأعلى.

يشار إلى أن المخرجة غفران ديروان مواليد دمشق عام 1981 خريجة كلية الآداب قسم الترجمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :