الأخبار الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس ||
عــاجــل : دارين سليمان: الطالب هو حجر الزاوية في نجاح عمل الاتحاد

طلبة الحسكة المتخرجون عالقون في جامعة دمشق… أين وزارة التعليم العالي؟!

معاناة كبيرة ومتاعب أكثر ليس للكلمات قدرة على وصفها، ونحن نسمع آهات الطلبة الجامعيين الذين تخرجوا في جامعة دمشق ومن عديد أقسامها وفروعها، ولكنهم حتّى اللحظة لا يستطيعون الخروج من العاصمة والعودة لديارهم متباهين بثبوتيات التخرج، فانقضت أشهر عديدة على التخرج ومع ذلك ينتظرون الفرج لحمل حقائبهم ومصدقات نجاحهم ولكن دون جدوى!!!

مشكلة عامة..

أخبرنا الطالب عمر عيسى من طلاب كلية الآداب قسم اللغة الانكليزية بأنه انقضى أكثر من شهرين على ظهور نتيجة آخر مادة من مواده الجامعيّة كغيره من الطلبة من أبناء محافظة الحسكة، ويضيف: اهتزت فرحتنا بالتخرج لمبالغة التأخر في إصدار مصدقاتنا، وطوال تلك الفترة ونحن نعيش في ترقب ومراجعات دورية لكلياتنا وكلنا شوق ولهفة للوصول إلى محافظتنا خاصة أننا غبنا عن الأهل لفترة طويلة ومن ضمنها أيام العيد، لأننا كنّا نتوقع بأنه في أي يوم يتم تسليم مصدقات التخرج بناء على عمل السنوات الماضية، والحالة والمشكلة عامة وجماعية وليست على فرد أو طالب بعينه، ولكن نحن أبناء المنطقة الشرقية تعبنا مضاعف فلا نستطيع الذهاب لمنطقتنا والعودة مجدداً بعد فترة ما لصعوبة السفر وبعد المسافات، ومع ذلك لم تقدّر حالتنا الإنسانيّة!!.

العلم عند الله!

وأضافت الطالبة نسرين علي من الطالبات المتخرجات من كلية الآداب أيضاً في جامعة دمشق بأن الأمور كانت هيّنة حتّى العام الماضي، فبعد إصدار قائمة المتخرجين على المسودة كانت المبيضة تصدر بعد أسبوع فقط، ولكن هذا العام مرّت الأسابيع الطويلة والأشهر ولم نحظ برؤية المبيضة والأقسى من ذلك عندما نراجع الامتحانات من أجل كشف العلامات، حيث يطلب منا صورة عن المصدقة وهم على علم بعد صدورها حتّى اليوم، ونسألهم عن الفترة المتوقع إصدارها فيكون الرد: العلم عند عالم الغيب!!.

علماً أننا نقدم لهم إشعاراً بالتخرج ومع ذلك لا نستطيع الحصول على كشف العلامات…ونقول للموظفين بأننا من مناطق بعيدة وبحاجة لتسهيل وتسيير أمورنا…فكيف العنف في رد الكلمات والنظرات؟!

شوق الأهل للمتخرّجين..

أهل الحسكة والذين ينتظرون طلبتهم المتخرجين ملّوا الانتظار ويئسوا من تعقيدات الأمور عند أهل القرار وحسم الأمور، وتمنّوا من وزارة التعليم العالي معالجة هذه القضايا لأنها وحسب اعتقادهم تصب في الحالة الإنسانية أكثر من كونها قضية إدارية أو تنظيميّة، فالكثير من الأسر أكدت بأنها في كل فترة يرسلون مبالغ كبيرة لطالبهم المتخرج لكي ييسر أموره حتّى يحصل على مصدقة التخرج، فهم يروون بأن المفروض أن يكون طالبهم منذ أسابيع بينهم ويعيش معهم، لا أن ينتقل من مكان لآخر ومن أزمة لأخرى حتّى يأتي فرج إصدار مصدقات الطلاب المتخرجين!!!!.

عبد العظيم العبد الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :