الأخبار الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس ||
عــاجــل : دارين سليمان: الطالب هو حجر الزاوية في نجاح عمل الاتحاد

كلية العلوم بجامعة دمشق تستعين بالمجسمات لتنفيذ الجانب العملي!

تركت الأزمة تأثيرات كبيرة على العملية التدريسية في الجامعات السورية، سواء الحكومية، أو الخاصة، والأخيرة أجبرت على مغادرة مقراتها الأساسية بكامل معداتها وبنيتها التحتية واستأجرت مقرات مؤقتة لا تتوفر فيها البيئة التعليمية الجيدة، ولكن رغم هذه الظروف الصعبة لا زالت العملية التدريسية مستمرة، وهذا اكبر تحدي للفكر الظلامي التكفيري.

وفي كلية العلوم بجامعة دمشق وجد الطلبة وأساتذتهم حلاً جيداً لمشكلة العملي، حيث كانوا سابقاً يذهبون إلى الحقول للكشف على أرض الواقع عن التضاريس الأرضية، وذلك من خلال صنع نماذج لمجسمات قريبة جداً من الواقع في الحقل الطبيعي لتطبيق الجانب العملي عليها”.

وبرأي عميد الكلية الدكتور عزات قاسم “إن المجسمات حلت جزءاً كبيراً من المشكلة، مشيراً إلى أنها أنجزت بأيدي الطلبة وأساتذتهم، وهي تضم طبقات متعددة شبيهة بالحقل وسيتم وضعها في حديقة الكلية لإجراء التطبيقات العملية عليها كحل إسعافي، نظراً لصعوبة الوصول إلى مناطق الدراسة العملية المعتادة في سنوات ما قبل الأزمة”.

ولفت إلى أن عدد الطلبة الكبير لم يعيق في تنفيذ الجلسات العملية  بشكل منتظم مع توفير جميع المستلزمات للحفاظ على السوية الجيدة والممتازة للخريجين المؤهلين لسوق العمل.

هي بلا شك فكرة صائبة تسجل لإدارة الكلية وطلبتها وأساتذتها في ظل هذه الظروف الصعبة التي تتطلب منا أن نكون على قدر المسؤولية في تحدي ظروف الأزمة التي قاربت عامها الرابع.

Nuss.sy  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :