الأخبار الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس ||
عــاجــل : دارين سليمان: الطالب هو حجر الزاوية في نجاح عمل الاتحاد

طلبة جامعة الفرات بالحسكة… مطالب ملحّة برسم وزارة التعليم العالي!!!

كثيرة هي المتاعب والمصاعب التي يعاني منها الطالب الجامعي في كليات جامعة الفرات بالحسكة، أهمها التأخر المبالغ فيه بصدور نتائج المواد الامتحانيّة، وعدم قدرة الطالب على الذهاب بشكل مريح إلى مقر الجامعة بدير الزور إذا اقتضت الضرورة.

يقول الطالب فهد محمد لم يعد بإمكاننا الذهاب إلى دير الزور نتيجة لتعرض العصابات الإرهابية للطلبة التي وصلت إلى حد الخطف، بل والقتل، وناشد وزارة التعليم العالي بالوقوف جدياً عند موضوع طلبة الحسكة والذين يتطلب منهم الدوام في دير الزور فهناك صعوبة كبيرة بخلاف جميع الجامعات الأخرى!.

أمّا الطالبة عبير أحمد من طالبات كلية التربية “رياض الأطفال” فبيّنت بأن عدد من مواد كليتها لم تصدر بعد، والكثير من الطلبة ولأكثر من كلية لا يعرف مصيره حتّى اليوم في أي سنة دراسية فالله أعلم، وعند مراجعة قسم الامتحانات يبررون السبب بحجم العمل الكبير وقلة الكادر البشري، وهو أمر في غاية الصعوبة بالنسبة للطالب خاصة وأن أسابيع قليلة هي التي تفصلنا عن امتحانات الدورة الفصلية الأولى، وسألت عبير: ألا تستطيع الوزارة تأمين أماكن مناسبة لآلاف الطلبة في كليتي التربية والآداب تحديداً؟!.

وأوضحت أن عمر تلك الكليتين بعمر ولادة جامعة الفرات ، لكن حتى اليوم بعضنا يداوم في مدارس التربية وحتّى تقديم الامتحانات، فإلى متى يستمر هذا الوضع؟!.

الدكتور جمال العبد الله عضو الهيئة التدريسيّة في جامعة الفرات بالحسكة تحدّث عن بعض تلك القضايا التي طرحت، وخاصة لجهة ضيق الأمكنة سواء بالمحاضرات أو الامتحانات، موضحاً أنه منذ العام الماضي كان هناك مقترحاً ببناء “هنكارات” ضمن الحرم الجامعي لو نفذت كانت ستساهم بتخفيف العبء كثيراً، وبيّن العبد الله أن هناك شركة جاهزة لتنفيذ العمل وبفترة زمنيّة قصيرة وضمن المواصفات، فليس من المعقول الاستعانة دائماً بمدارس التربية فالعلاج بذلك يكون آنياً وتسيّر مؤسسة عملها على حساب مؤسسة أخرى، وهناك قاعتان كبيرتان جداً ضمن بناء كلية الآداب ولكنها بدون مقاعد وتحتاج إلى 500 مقعداً فقط لتخدّم وبشكل كبير، فالعام الماضي تم تقديم طلب لإنجاز 800 مقعداً ولم نحصل إلا على 200 مقعداً فقط، وأستطيع القول بأن كليات الحسكة بحاجة إلى 200 كادراً وفي الفئتين الأولى والثانية على أقل تقدير حتّى تساهم بتسيير أمور الطلبة.

الحسكة – عبد العظيم العبد الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :