الأخبار الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس ||
عــاجــل : دارين سليمان: الطالب هو حجر الزاوية في نجاح عمل الاتحاد

تاركاً مخزوناً شعرياً أدبياً لا ينضب… سعيد عقل يرحل عن الدنيا جسداً

غيب الموت الأديب والشاعر اللبناني الكبير سعيد عقل عن عمر ناهز المئة وعامين مخلفا وراءه مخزوناً أدبياً وشعريا شكل مدرسة ومنارة وقنديلاً لأجيال لاحقة لن ينطفئ أبداً.

لم يكن مرور عقل في تاريخ الأدب والشعر عادياً بل رسخ بأنامله الوردية خطا للأبدية إرثا شعريا وثقافيا لا ينضب وهو يمثل أحد أبرز الوجوه الشعرية والأدبية في لبنان والعالم العربي.

ويتميز شعر الراحل بالغنى والرمزية والاحتفالية ويشمل كل أنواع الشعر في العالم ووصل بالقصيدة العمودية الكلاسيكية إلى أعلى المراتب.

وكان الراحل عقل الذي ولد في زحلة في الرابع من تموز عام 1912 أحد رواد المدارس الشعرية الكبار ويوصف بأنه أحد الشعراء الكبار الذين يجعلون كل أنواع الشعر تصفق لهم ويتعدد مخزونه الشعري بين التغني بالوطن والمرأة حيث لم يكن غزله مبتذلا.

وكان عقل يدعو إلى استخدام اللغة العامية اللبنانية معتبرا أن المستقبل هو لهذه اللغة واثارت دعواته في هذا المجال جدلا كبيرا.

ولعقل العديد من الإصدارات الأدبية والنثرية منها لبنان إن حكى وأجمل منك لا ويارا وأجراس الياسمين وكتاب الورد وقصائد من دفترها ودلزى وكما الأعمدة.2

وفي سنة 1981 أصدر عقل ديوان شعر باللغة الفرنسية اسمه الذهب قصائد وهو كتاب جامع يحمل خلاصة ما توصل إليه فكره في أوج نضجه ويعد برأي العديد من النقاد الكتاب العالمي الذي سيرد إلى اللغة الفرنسية عظمة تفوق شعراء فرنسا الكبار كبول فاليري ومالارميه.

يذكر أن الفنانة الكبيرة فيروز غنت العديد من قصائده الشعرية وكذلك الفنانة ماجدة الرومي.

ودرس الفقيد عقل الصحافة وكتب بجرأة وصراحة في العديد من الصحف كما درس في مدارس الآداب العليا والآداب التابعة للأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة وفي دار المعلمين والجامعة اللبنانية كما درس تاريخ الفكر اللبناني في جامعة الروح القدس وألقى دروسا لاهوتية في معهد اللاهوت في مار انطونيوس الأشرفية.

وأنشا عقل في عام 1962 جائزة شعرية من ماله الخاص تمنح لأفضل صاحب أثر يزيد لبنان والعالم حباً وجمالاً.

كما أطلق في الثلاثينيات من القرن الماضي أولى مسرحيات لبنان الكلاسيكية تحت اسم بنت يفتاح التي نالت في حينه جائزة الجامعة الأدبية وإضافة إلى قصيدة فخر الدين المطولة التاريخية الوطنية التي برهنت أن الشعر يقدر أن يؤرخ ويظل شعرا مضيئاً وأن يسرد قصة متقيداً بالأصول ويظل مؤثراً كما أصدر المجدلية التي غيرت بمقدمتها وجه الشعر في الشرق.

وفي الأربعينيات أطلق مسرحية قدموس وفي سنة 1945 صدر له كتيب نثري بعنوان مشكلة النخبة الذي يطالب فيه عقل بإعادة النظر في كل شيء من السياسة إلى الفكر والفن كما صدر له كتاب كأس الخمر وهو يتضمن مقدمات وضعها لكتب منوعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :