الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

نجوع … ولا نركع

كتب غسان فطوم :

لم يستغرب الشارع السوري على المستوى الرسمي والشعبي ما أقره بالأمس حمد بن ناجس وأعوانه من نبلاء بلاطه باسم أمة عربية هي منها براء طعنونا بالظهر كعادتهم ، وهم لولا سورية لتاه مركبهم وغرقوا منذ عقود في المستنقعات الآسنة.

السوريون بوعيهم الكبير وحسهم الوطني والقومي العالي كانوا يدركون منذ بداية الأحداث أن لا أمل في دور عربي بنّاء خاصة بعد أن انكشف وتعرى أمامهم الدور الخطير الذي تلعبه قطرائيل، ومع ذلك كنّا نضع على الجرح ملح ونصبر لعل وعسى يصحوا العرب يوماً وينتفضوا على سيدهم في البيت الأسود ولكن فالج لاتعالج ، فهم صهاينة أكثر من إسرائيل وعنصريون أكثر من أمريكا … ويل عليكِ يا أمة العرب من هكذا أعراب لا تعنيهم الثقافة ولا التاريخ ولا الجغرافيا فلا هم لهم سوى تكديس أموالهم القذرة في البنوك الأمريكية والإسرائيلية وبذخها في بارات الدعارة في لندن وباريس ونيويورك ..

أقروا عقوباتهم الاقتصادية ويهددون بالتدخل الأجنبي إن لم تلتزم سورية بالبروتوكول كما هو دون تعديل ، والمضحك أن يخرج حمد ويعتلي المنصة ليقول أن العقوبات الاقتصادية لن تؤثر على الشعب السوري وإنما هي تستهدف النظام على حد قوله.

 فعلاً ” إن لم تستح ِافعل ماشئت “

إذا كان الأعراب يدعون الحرص على سورية وشعبها فلماذا يدعمون العصابات الإرهابية بالمال والسلاح ويعاقبونها على مواقفها القومية …

خسئتم أيها الجبناء فسورية حرة أبية تجوع ولن تركع وبكرامتها وصمود ، أهلها ستبقى صامدة وقاسيون شامخاً ..

بالمختصر المفيد هي سابقة لم يعهدها تاريخ الجامعة .. إنها لحظة الحقيقة التي يعلن فيها النظام الرسمي العربي استلامه ووقوعه في أحضان الغرب.

ويبقى عزاؤنا بشعبنا الذي حول حصار الثمانينات إلى ورشة عمل وهو الذي خرج بالأمس بمسيرات تندد بالقرارات ورافضها مؤكداً دعمهم للقرار الوطني الحر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :