الأخبار رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تتحدث عن انطلاق المؤتمرات الطلابية وجديدها هذا العام .. || اتفاق تعاون علمي بين جامعة دمشق وإدارة الخدمات الطبية العسكرية لدعم العملية التدريبية والتعليمية في كلية العلوم الصحية || معهد العلوم السياحية والفندقية باللاذقية ينتخب هيئته فما هي أبرز أحداث المؤتمر الطلابي || جلسة توعية في كلية الفنون الجميلة الثانية تمحورت حول مرض الإيدز وانتشار ظاهرة المخدرات || وزير التعليم العالي ورئيس اتحاد الطلبة في جولة تفقدية على مؤتمرات الوحدات الطلابية بجامعة دمشق .. || اجتماع متابعة في اتحاد الطلبة حول الرؤى والتصورات المطروحة لمسابقة رواد الطاقات المتجددة … || تخصص جامعي جديد يحمل الأمل لمرضى السرطان.. سورية تبدأ تدريس العلاج الشعاعي || فرع القنيطرة لاتحاد الطلبة يشارك ضمن فعاليات أسابيع الخير بحملات نظافة || خلال جولة تفقدية لها على مؤتمرات الوحدات الطلابية.. الزميلة “سليمان ” نتطلع لوصول نخب طلابية تقود العمل الاتحادي في مؤسساتنا التعليمية وتكون رافعة لقضايا الطلاب ومقترحاتهم وتبني أفكارهم ومبادراتهم الخلاّقة || معاهد اللاذقية مستمرة بعقد المؤتمرات الطلابية وانتخاب هيئة طلابية جديدة للمعهد التجاري المصرفي || افتتاح اليوم العلمي الأول للمعالجة الفيزيائية بجامعة البعث || القروض الطلابية .. أسعد: 15ألف طالب وطالبة سيستفيدون والتوزيع من كانون الأول 60 ألفاً للكليات الطبية والهندسة و50 ألفاً لبقية الكليات والمعاهد || مباحثات سورية روسية في مجال التعاون العلمي والبحثي المشترك  || ماذا حصل في المؤتمر الطلابي لمعهد التربية الموسيقية في جامعة تشرين || طلاب كلية الإعلام في جامعة القلمون ينتخبون هيئتهم الطلابية || الجامعة الافتراضية : تأجيل امتحانات مركز اسطنبول ليوم غد الثلاثاء 30/11/2021 || كيف أتقدم بطلب للحصول على تأمين صحي || نظراً للإقبال الطلابي الكثيف على السكن الجامعي في حمص : رفع الطاقة الاستيعابية لغرف السكن إلى 5 طلاب || الوزير ابراهيم يزور طلبة جامعة دمشق المصابين .. في مشفى المواساة . || كليات ومعاهد درعا تحتضن جلسات توعية بأهمية لقاح كــورونا ||

نجوع … ولا نركع

كتب غسان فطوم :

لم يستغرب الشارع السوري على المستوى الرسمي والشعبي ما أقره بالأمس حمد بن ناجس وأعوانه من نبلاء بلاطه باسم أمة عربية هي منها براء طعنونا بالظهر كعادتهم ، وهم لولا سورية لتاه مركبهم وغرقوا منذ عقود في المستنقعات الآسنة.

السوريون بوعيهم الكبير وحسهم الوطني والقومي العالي كانوا يدركون منذ بداية الأحداث أن لا أمل في دور عربي بنّاء خاصة بعد أن انكشف وتعرى أمامهم الدور الخطير الذي تلعبه قطرائيل، ومع ذلك كنّا نضع على الجرح ملح ونصبر لعل وعسى يصحوا العرب يوماً وينتفضوا على سيدهم في البيت الأسود ولكن فالج لاتعالج ، فهم صهاينة أكثر من إسرائيل وعنصريون أكثر من أمريكا … ويل عليكِ يا أمة العرب من هكذا أعراب لا تعنيهم الثقافة ولا التاريخ ولا الجغرافيا فلا هم لهم سوى تكديس أموالهم القذرة في البنوك الأمريكية والإسرائيلية وبذخها في بارات الدعارة في لندن وباريس ونيويورك ..

أقروا عقوباتهم الاقتصادية ويهددون بالتدخل الأجنبي إن لم تلتزم سورية بالبروتوكول كما هو دون تعديل ، والمضحك أن يخرج حمد ويعتلي المنصة ليقول أن العقوبات الاقتصادية لن تؤثر على الشعب السوري وإنما هي تستهدف النظام على حد قوله.

 فعلاً ” إن لم تستح ِافعل ماشئت “

إذا كان الأعراب يدعون الحرص على سورية وشعبها فلماذا يدعمون العصابات الإرهابية بالمال والسلاح ويعاقبونها على مواقفها القومية …

خسئتم أيها الجبناء فسورية حرة أبية تجوع ولن تركع وبكرامتها وصمود ، أهلها ستبقى صامدة وقاسيون شامخاً ..

بالمختصر المفيد هي سابقة لم يعهدها تاريخ الجامعة .. إنها لحظة الحقيقة التي يعلن فيها النظام الرسمي العربي استلامه ووقوعه في أحضان الغرب.

ويبقى عزاؤنا بشعبنا الذي حول حصار الثمانينات إلى ورشة عمل وهو الذي خرج بالأمس بمسيرات تندد بالقرارات ورافضها مؤكداً دعمهم للقرار الوطني الحر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :