الأخبار الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس ||
عــاجــل : دارين سليمان: الطالب هو حجر الزاوية في نجاح عمل الاتحاد

“الشام يا محبة” عرض مسرحي راقص لفرقة المهرة السورية بدمشق

لم تجد فرقة المهرة السورية للمسرح الراقص افضل من عبارة “الشام يا محبة” لتعنون به عرضها المسرحي الراقص الذي قدمته مؤخرا على مسرح الحمراء كهدية إلى أقدم عاصمة مأهولة نهلت فيها من التراث السوري الموسيقي والغنائي العريق.

وتجلى في هذا العرض قدرة الراقصين والراقصات على إعادة “الميوزيكال” كنوع من أنواع المسرح الغنائي مدعوما بمقطعيات شعرية أداها كل من الفنانين جمال العلي وتماضر غانم ليكون الشعر حاضرا هنا جنبا إلى جنب مع الجسد والأغنية والموسيقا التي وضعها الفنان محمد هباش.

والعرض الذي افتتح لوحاته الراقصة بعنوان “الشام” تضمن رقصات متعددة نهلت من التراث والأغنية السوريين من مثل “بكتب اسمك يا بلادي” إضافة إلى أغنية “كف النسيم” و “ياسمين الشام” فضلا عن رقصات على أغنيات “ليمونة” و “قالولي كن” و “الشام يا محبة” إذ تفرد راقصوا وراقصات فرقة المهرة في تقديم حركات وإيماءات صممها كل من الفنانين بشار زريقي وهادي حمامي وسهير جابر جنبا إلى جنب مع إكسسوارات ساندي حمامي.

البادية كانت عنوان للوحة الثانية من هذا العرض حيث قدمت “المهرة” فقرات متنوعة في هذه اللوحة افتتحها الفنان جمال العلي بقصائد للشاعر عمر الفرا أعقبها رقصات من مثل “ماشيين بالفلا” “أنا البدوية” “البصارة” “خيول العز” ليتجلى هنا قدرة الفرقة في التلوين الجسدي الراقص مقتربة في أسلوبها الفني من أسلوب الفرق الاستعراضية التي حرصت مديرية المسارح والموسيقا على دعمها وتشجيعها في مواسمها السنوية جنبا إلى جنب مع العروض المسرحية الدرامية.

اللوحة الثالثة كانت في هذا العرض الذي صممه الفنان ماهر حمامي عبارة عن بانوراما من المدن والأرياف السورية حيث افتتحتها “المهرة” بقصائد للشاعر نزار قباني بصوت كل من جمال العلي وتماضر غانم أعقبها رقصة بعنوان “شفتك يا جفلة” من تراث الساحل السوري إضافة لرقصة “يا أم التلات شيالات” ورقصة على أغنية “يوم على يوم” للفنان الراحل فهد بلان.

التراث الحلبي كان حاضرا في عرض “الشام يا محبة” حيث قدمت فرقة “المهرة” رقصات على أغنيات من قبيل “تيمتني” تبعتها بأغنية “عاليوم شمل” التي جاءت من التراث الجبلي معبرة عن قدرة على صياغة مشهدية كرنفالية عالية تزاوجت من خلاله المادة البصرية على المسرح التي صممها الفنان راكان العضيمي مع طبيعة هذا العمل الفني الاستعراضي الذي وصفه الكريوغراف وصاحب الفكرة ماهر حمامي بأن “الشام يا محبة” هو عرض عن الشام وناسها وتراثها الشعبي وفنها الأصيل.

ختام العرض كان بلوحة وطنية قدمت من خلالها فرقة المهرة أشعار لكل من جمال العلي وتماضر غانم بصوتهما إضافة لأغنية “شد شراعك” وأغنية “رفرف يمام السواحل” حيث برعت الفرقة الراقصة في تكوين ما يشبه احتفاء باللون الغنائي السوري عبر تكوينات فنية مزجت فيها الشعر بالرقص والمشاهد الدرامية والبصرية في توليفة شارك فيها 14 راقصا و13 راقصة قدموا جهدا جماعيا لافتا.

يشار إلى ان فرقة المهرة للمسرح الراقص تأسست عام 1991 على يد الفنان ماهر الحمامي وقدمت خلال مسيرتها العديد من العروض داخل وخارج سورية حصدت خلالها نجاحا وشهرة واسعين.
سامر اسماعيل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :