الأخبار الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس ||
عــاجــل : دارين سليمان: الطالب هو حجر الزاوية في نجاح عمل الاتحاد

نادي الشباب السوري بموسكو.. رافد أساسي للعمل الوطني في دول الاغتراب

يقدم نادي الشباب السوري في موسكو مثالاً مشرقاً للعمل التطوعي المقاوم الذي يقوم به الشباب السوري في دول الاغتراب منذ بداية الحرب الكونية على سورية لتوضيح واقع الأحداث على الأرض وتفنيد ادعاءات الإعلام المضلل وإظهار عمق الانتماء الوطني لأبناء سورية والتفافهم حول الجيش العربي السوري وقيادتهم السياسية حيث يصار إلى تفعيل هذه المساعي عبر سلسلة من الفعاليات التي تقام وسط تنسيق واسع مع مختلف الجهات الداعمة للعمل الوطني في دول الاغتراب.

حول النادي وأعماله قال عمار الشهابي أحد أعضاء النادي لسانا إن النادي يعمل على تدعيم العمل الوطني من أجل الدفاع عن سورية بمختلف الوسائل والإمكانات المتاحة بما فيها الأسلحة الفكرية والثقافية والاجتماعية والعلمية بهدف رفد العمل الوطني الذي يقوم به أبناء الوطن في الداخل السوري والتكامل مع الجهود المبذولة في هذا الجانب.

وأضاف إن النادي يسعى كذلك وبصورة مستمرة للتواصل مع جميع أبناء الجالية السورية و مع القادمين الجدد إلى موسكو لمساعدتهم في تلبية احتياجاتهم وتسهيل أمورهم قدر المستطاع بالاضافة إلى العمل على دمجهم ضمن منظومة النشاطات والجهود الجماعية التي يقوم بها النادي على مختلف المستويات.

كذلك يضطلع فريق العمل في النادي حسب قول الشهابي بصوغ مفاهيم المساعدة والعمل التكاملي بين الشباب السوري من خلال مبادرات مختلفة يتم من خلالها التوجه نحو الشباب السوري الوافد إلى روسيا لتسهيل حياتهم الجديدة عبر تعليمهم اللغة الروسية والقيام بأعمال الترجمة المختلفة وتسهيل امورهم ومعاملاتهم في الدوائر الحكومية.

وتضم أنشطة النادي كما لفت الشهابي إلى إقامة المسيرات الداعمة للوطن الأم سورية و تعريف المجتمع الروسي بمواقف الشعب السوري من الأزمة الراهنة و طرق التعامل معها وحجم العمل المبذول لدعم الجيش العربي السوري في حربه على الارهاب إلى جانب العمل التقليدي والذي تم تكثيفه خلال السنوات الأخيرة بما يتصل بالتعريف بتراث سورية العريق وجوانب حضارتها الإنسانية والقيم السمحاء التي قامت عليها.

وقال: نتطلع دائما في النادي إلى تطوير عملنا والنهوض بفعاليات ومبادرات نوعية تتناسب و حجم المسؤوليات المترتبة على أبناء الوطن المغتربين بحيث نكون مبادرين فاعلين في كل ما يتعلق بمساعدة أهلنا داخل سورية حيث يتم التواصل والتنسيق الدائم مع الجاليات العربية السورية في كل أنحاء أوروبا لنعمل بصورة جماعية على تعزيز صمود الوطن ومقاومة أهلنا فيه.

ويعتبر الجهد التشاركي بمثابة منهج عمل يتبعه النادي حسب قول الشهابي ولذلك فإن من أساسيات العمل السعي إلى دعم الشرائح المتضررة في أي من المحافظات السورية ودعمها ماديا ومعنويا من خلال التواصل مع شركاء العمل الوطني داخل سورية لتقديم كل ما يمكنه تخفيف المعاناة ودعم الروح السورية الشجاعة والتي أثبتت عظمتها خلال السنوات الأربع الفائتة.

وأكد أنه يتم حاليا التنسيق مع الشباب السوري الوطني في بعض الدول الأوروبية وخاصة مع الجالية السورية في سويسرا لتقديم مساعدات متنوعة لأهالي مدينة حلب الصامدين حيث تتم دعوة كافة المغتربين للمشاركة في هذه المبادرة كما يتم التطلع لعقد مؤتمر للمغتربين تحت راية الوطن لرسم استراتيجية موحدة ينتهجها أبناء سورية في الخارج و يتمكنون من خلالها من ابداء آرائهم ومواقفهم الواضحة ورؤيتهم المستقبلية لبناء سورية وإعادة إعمارها.

وقال الشهابي “يتمتع القائمون على العمل هنا بروح تشاركية عالية يتم من خلالها التركيز على تحويل الافكار الوطنية الداعمة للبلد الأم إلى حيز التطبيق وفق قواعد وأصول تتجاوز الحماسة والعمل العفوي والجهد غير المنظم لتحقيق الفائدة المرجوة من أي عمل ضمن مناخ يحفز الهمم ويعمق الحس الإنساني والروح الجماعية والمساعي التطوعية للشباب السوري الفاعل على أرض الميدان”.

ويعمل النادي من موسكو على دعم أسر شهداء الجيش العربي السوري كما ذكر الشهابي من خلال جمع المعونات الكفيلة بتلبية جانب من احتياجاتهم المعيشية وتوجيه رسائل التقدير المعنوي لهم عبر فريق الكتروني متخصص يقوم في الوقت نفسه بنشر الوعي بأهمية العمل التطوعي وبث رسائل تثقيفية في إطار بناء يقوم على الحوار والتسامح والانفتاح على الآخر في إطار مواقف وطنية مخلصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :