الأخبار الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس ||
عــاجــل : دارين سليمان: الطالب هو حجر الزاوية في نجاح عمل الاتحاد

القيادة القطرية: خمسة مبادئ وثماني حقائق بعهدة الأطراف المتحاورة في موسكو

أكدت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي أن اللقاء التشاوري في موسكو امتحان جديد لمصداقية المشاركين فيه ومدى التزامهم الوطني الحقيقي بسورية شعبا وأرضا داعية المشاركين فيه إلى الاستناد في حوارهم على نية صادقة وحس وطني رفيع وإيمان كامل بخلاص شعبهم ووطنهم.

وذكرت القيادة في بيان لها حول التطورات السياسية أن الدولة السورية وانطلاقا من شعورها بالمسؤولية تجاه الوطن والشعب اندفعت لاغتنام أي فرصة تساعد على التوصل إلى حل سياسي مهما كانت آفاق نجاحها كما وافقت على جميع المبادرات من لجنة الفريق الدابي مرورا بكوفي عنان والإبراهيمي ودي ميستورا وجولتي جنيف وحتى مبادرة موسكو حرصا منها على الدم السوري.

وبينت القيادة أن المبادرة التي طرحها السيد الرئيس بشار الأسد في 6-1-2013 من أهم المبادرات وهي شاملة وتقدم ثلاث مراحل لبناء مستقبل الدولة السورية بيد أبنائها وتقتصر على المنهج تاركة الحل للمتحاورين دون فرض أي تصور له بشكل مسبق كما يفعل بعض المعارضين في تصوراتهم.

وأكدت القيادة أن السوريين بكل فئاتهم وحدهم أصحاب الحق غير القابل للانتقاص بحل مشاكلهم وبناء مستقبل وطنهم وكل اتصال بالخارج من أي طرف سوري وتلقى التعليمات منه يعد خيانة وطنية وفق تقاليد الشعب العربي السوري الكفاحية وتمسكه المستميت باستقلاله وحريته.

وأضافت أن الارتهان للخارج يتعارض أيضا مع مبادئ القانون الدولي وأهمها مبدأي السيادة وحرية الشعوب في تقرير مصيرها كما انه يتعارض مع نص القرارات الدولية المتعلقة بسورية وجميعها تؤكد التزام مجلس الأمن القوي بسيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها.

وجاء في البيان من يخطط كي يحقق بالسياسة ما لم يحققه بالحرب وأهم لأنه يتعامل مع شعب يمتلك وعيا سياسيا وتجربة كفاحية مميزة على المستويات الإقليمية والعالمية مؤكدة أن سورية دولة قائمة ومستقلة ولها كيان دولي قوي ومعترف بها من جميع دول العالم وقطع العلاقات لا يعني سحب الاعتراف فهي ليست منطقة وصاية حتى يحاك مستقبلها في أروقة الأمم المتحدة أو غيرها.

وذكرت القيادة أن التحولات البنيوية في النظام السياسي التي تمت في السنوات الأربع الماضية وفي مقدمتها الدستور الجديد وقوانين الأحزاب والإعلام والإدارة المحلية والانتخابات البرلمانية والرئاسية التي بلورت إرادة الشعب كانت بمثابة خطوات واسعة على طريق معالجة الشق الداخلي للازمة وتحقيق تطلعات الشعب مبينة أن هدف الحوار استكمال وتطوير هذا التحول الواسع.

وجددت القيادة تأكيدها على المبادئ الوطنية الخمسة المتمثلة بسيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها واعتبار المرجعية الوحيدة لأي حل هو الشعب العربي السوري وأن مواجهة الإرهاب بجميع الوسائل مبدأ غير خاضع للنقاش و رفض العنف كوسيلة للوصول إلى السلطة والاحتكام لخيار الشعب وإرادته والالتزام بالهوية الوطنية والقومية السورية ورفض الاستعمار الحديث والصهيونية وتعزيز ثقافة المقاومة في مواجهة الكيان الصهيوني الغاصب.

وأكدت أن هذه المبادئ معايير وطنية لا يجوز انتهاكها ومعالم واضحة للبيئة السياسية التي يجب أن ينعقد من خلالها أي حوار وهي مبادئ تنبع من طبيعة الأشياء ومنطق الحياة والقانون الدولي وليست شروطا مسبقة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :