الأخبار الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس ||
عــاجــل : دارين سليمان: الطالب هو حجر الزاوية في نجاح عمل الاتحاد

أزمة الغلاء تكوي جيوب الطلاب … هل أصبحت الجامعات مكاناً للتجارة الحرة؟!!

أزمة الغلاء وارتفاع الأسعار مشكلة طالت جميع شرائح المجتمع وبات الكبير قبل الصغير والغني قبل الفقير يشكو منها، لكن ماذا عن طلاب الجامعة كيف ينظرون لتلك الأزمة، كيف أثرت عليهم أو على أوضاعهم الحياتية والمعيشية والدراسية، وكيف يرون سبل التغلب عليها، وما الحلول التي يقترحونها لمواجهتها، وهل دفعهم ذلك الغلاء للبحث عن مصدر دخل إضافي؟؟.
كل هذه الأسئلة كانت محور حديثنا مع مجموعة من الطلاب في كليات مختلفة بجامعة دمشق، فماذا قالوا؟.
حالة غضب
سليمان الاحمد طالب في كلية الاقتصاد قال: حالة من الغضب الطلابي تسيطر على طلاب الجامعات نتيجة ارتفاع أسعار الأطعمة والمشروبات داخل الكافيتريات إلى حد كبير لا يتناسب مع إمكانيتهم المادية، خاصة أن معظم الطلاب مردودهم المادي من أسرهم وهم أصحاب دخل محدود لذلك يجد الطالب صعوبة في التأقلم مع هذه الأسعار لذلك معظمنا يعمل بدوام جزئي في القطاع الخاص من أجل تأمين مصاريف جامعتنا.
واتفق معه صديقه في الكلية باسل المحمود مضيفاً: “الأسعار مرتفعة جدًا، لذلك لا نستطيع أن نشترى كل شيء، والمشكلة أن الأسعار مزاجية، فأسعار كلية الاقتصاد أعلى بكثير عن كافيتريا كلية التربية لذلك أضطر أن أعمل مساء في صالة انترنت لتأمين مصاريفي وخاصة أن والدي ليس لهم دخل من الدولة .
الأسعار الجنونية
ووصفت هدى العبد الله طالبة بكلية الحقوق الأسعار بالجنونية، موضحة أن الأطعمة والمشروبات شهدت زيادة بلغت حوالي 20 ليرة سورية عن الأسعار الخارجية مثال أن سعر الكروسان في كافتيريا الجامعة 75 ليرة سورية بينما في خارج الجامعة بـ 50 ليرة وهذا دليل على عدم وجود أي رقابة على الأسعار في الجامعة لذلك يجب القيام بخطوة متقدمة من قبل الجهات المسؤولة بالجامعة، لعدم استغلالهم للطلاب حتى لا تتحمل الأسر عبء جديد من المصروفات في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الشعب.
مواقف محرجة
وأشارت علا طعمة طالبة في كلية الحقوق انها تعرضت اكثر من مرة لمواقف محرجة عند ذهابها للشراء من كافيتريا الجامعة، لأنها تكون متهيئة للشراء بسعر محدد فتفاجئ بأنه أغلى مما تتوقع مما أدى إلى لجؤها لصديقتها لدفع فرق السعر.
أما صديقتها سناء الرضوان فتقول: الطالب يدخل على كافتيريا الجامعه وكأنه داخل على مول فيجب ان يكون لديك مصروف شخصي لا يقل عن 8ألاف حتى تدخل الكافتيريا بقلب قوي وبدون احراج وأضافت أنا أعمل كسكرتيرة في مكتب محامي بدوام مسائي مقابل مبلغ بسيط من أجل الاستمرار في دراستي.
هذه اسعارنا
من جهة ثانية اصحاب هذه الكافتيريات والاكشاك لهم رؤية واضحة لما يجري بخصوص هذا الموضوع حيث اجمع معظم العاملين فيها على رأي واحد ” نحن لا نجبر احدا من الطلاب على الشراء فهذه أسعارنا ونحن ملتزمون بعقد مع الجامعة تكلفته السنوية مرتفعة كيف سنسدد هذه الالتزامات لإدارة الجامعة إذا لم نرفع الاسعار؟!”
نريد الحل
إذاً نحن أمام مشكلة يجب التطرق اليها من قبل من يهمه، ظاهرة يومية تواجه اغلب الطلاب فيما يخص حياتهم الجامعية، فهل اصبحت الجامعات مكانا مناسبا للتجارة الحرة دون وجود اي رادع أو مراقب يضبط اسعار السلع في الكافتيريات والاكشاك ؟!! ام ان الطالب عليه ان يكون «مكافحا « لكي يتماشى مع الأسعار داخل اسوار الجامعة ؟؟
اسئلة كثيره نضعها أمام اصحاب القرار وننتظر منهم وضع حلول ايجابية للتعاطي مع هذه الظاهرة المنتشرة في جامعاتنا، فهل من مجيب؟.
نور ملحم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :