الأخبار تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا || اليوم الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري || الرئيس الأسد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس العراقي برهم صالح || تعطيل الجهات العامة لمدة اسبوع من الأحد المقبل و حتى الخميس || جامعة دمشق تؤجل الامتحانات الواقعة في يوم رأس السنة الهجرية إلى موعد يحدد حسب كل كلية .. || انخفاض ملحوظ في ضبوط غش الامتحانات الجامعية ||
عــاجــل : الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا

أزمة إدارة الأزمة في التعليم العالي .. !!

في معظم الدول هناك إدارات متخصصة لإدارة أي أزمة قد تعترض عمل الجهات العامة نتيجة  ” ظرف طارئ أو قوة قاهرة ” وفي حالتنا السورية نجد أنّه للأسف رغم حجم الحرب الكونية التي نتعرض لها لم تبادر بعض الجهات العامة إلى تشكيل إدارة متخصصة للتعامل مع منعكسات هذه الحرب في مجال عملها ، وما يعنينا هنا هو وزارة التعليم العالي ودليلنا على ذلك ما تطالعنا به الوسائل الإعلامية بين الحين والآخر من مشكلات طلابية وليدة الأزمة ، وغياب وبطء معالجتها سواء عن طريق وضع الحلول أو البدائل المناسبة من قبل وزارة التعليم العالي  ، فمنذ بداية الأزمة ونحن نسمع بتضرر الطلبة في الجامعات والمعاهد السورية في حالات فردية أو جماعية  ، والحالة الأكثر حدوثاً هي عدم قدرة العديد من الطلبة بمختلف أنظمة التعليم ” العام و الخاص و المفتوح و الموازي والافتراضي والمتوسط والعالي ” من التقدم للامتحانات والدوام ، رغم أنّ العديد منهم قد سجل ودفع المبالغ المالية المستحقة عليه  ، إلا أنه إلى الآن لم يصدر أي قرار وزاري أو جامعي بمعالجة أوضاع هؤلاء الطلبة , أو توضيح مآلهم ، فهاهو الفصل الدراسي الأول شارف على الانتهاء والطلبة ينتظرون القرارات التي تعوضهم عما فاتهم علمياً ومالياً.

محمود مصطفى صهيوني  

mms_Lat@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :