الأخبار بمناسبة ذكرى استشهاد الفارس الذهبي باسل حافظ الأسد مكتب الشباب والرياضة ومنظماته في اللاذقية ينظم زيارة لضريح القائد الخالد حافظ الأسد والفارس الذهبي باسل حافظ الأسد || معاون وزير التعليم العالي الدكتور عبد اللطيف هنانو حول مفاضلة الدراسات العليا || الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح || التعليم العالي : تأجيل امتحانات يومي الأربعاء و الخميس في المعاهد التقنية في السويداء و القنيطرة || بالتنسيق مع اتحاد الطلبة جامعة تشرين : جاهزون لاستقبال الطلاب الراغبين بالقدوم الى الجامعة قبل يوم او يومين من بدء امتحاناتهم في المدينة الجامعية ||

تيتي تيتي … ؟!

كتب غسان فطوم :

كان المفروض أن نحقق نقلة نوعية في منظومة التعليم العالي خلال سنوات الخطة الخمسية العاشرة ونصل إلى مستوى نوعي متقدم يمكّن التعليم العالي من لعب دوره في تحقيق الرؤية المستقبلية لسورية /2025/ من خلال إيلاء أهمية قصوى للنهوض بالبحث العلمي والدراسات العليا وتبنينا لإستراتيجية “التعليم الجيد للجميع” وتحقيق عقد اجتماعي بين المثقف والدولة.

بكل أسف انتهت الخطة وبدأنا أخرى جديدة ولم يتغير في الأمر شيء وكأننا عدنا إلى نقطة الصفر !!.

لست متحاملاً على الوزارة فأنا لدي معطيات تؤكد إلى حدٍ كبير حقيقة ما أقول وسأطرح على المعنيين في الوزارة جملة من الأسئلة أتمنى أن تصلني إجابات وتوضيحات بشأنها ..

على الورق وحسب أهداف الخطة كان المفروض أن نحقق زيادة في فرص الالتحاق بالتعليم العالي من خلال إتاحته للجميع وفق معايير الجودة ، فهل تحقق ذلك ؟

أعتقد أن خروج عشرات الألوف إلى حد المئة ألف طالب من مولد المفاضلة العامة بلا “حمّص” خلال الخمس سنوات الماضية أكبر علامة على فشل هذا الهدف فأين السياسة الوطنية للقبول الجامعي ؟ وبالنسبة للجودة والاعتمادية فمازلنا نتحسس ونلتمس شكلها الخارجي !.

أما فيما يخص الارتقاء بالبحث العلمي فحدث ولا حرج إذ تشير الوقائع إلى تخلف واضح ، ولا نخفي سراً لو قلنا أن غالبية أساتذة الجامعة يتهربون من إجراء بحوث علمية وإن قبلوا فغالباً مايكون بهدف الترقية الوظيفية ، فأي بحث علمي هذا الذي تتحدثون عنه وتعقدون لأجله المؤتمرات والندوات وتطلقون بين الفينة الأخرى التصريحات الرنانة ؟!

أخبرونا ماذا فعلتم بالمعاهد المتوسطة وخريجيها .. ألا تعلمون أنها تحولت بفعل سياساتكم وخططكم إلى مخازن لتكديس العاطلين عن العمل ؟!

أين البيئة التمكينية من أجل تحقيق إنتاجية عالية لعمليات ومخرجات العملية التعليمية .

هل قمتم بتطوير القدرات والمؤهلات لأعضاء هيئة التدريس ؟

هل أعدتم النظر في مناهج التأهيل التربوي لتواكب مستوى المناهج العصرية ؟

هل وهل …

لا شك أن الأسئلة الحائرة كثيرة في زمن الترهل واللامبالاة التي وصلت إلى حد الاستفزاز ؟!!

فأي خطط تطويرية تتحدثون عنها وأنتم العاجزون عن اتخاذ قرار يخدم مصالح الطلبة ، بل تتقصدون إصدار القرارات والتعاميم التي تفرمل طموحاتهم وتعوق حياتهم الدراسية .

أعتقد أن المثل الشعبي ” تيتي تيتي .. ” يختصر كل الكلمات والمعاناة وخيبات الأمل التي تعتصر قلوب الطلبة ، بل كل من قلبه وحبه لهذا البلد ..

بدنا رجال إرادتهم قوية وهمتهم عالية.

فأين أنتم يا اصحاب الهمم؟!

nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :