الأخبار تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

صوتي… من يستحقه ؟

نريد القادر على تطبيق القانون دون لف ودوران

 

يوم واحد يفصلنا عن انتخابات مجالس الإدارة المحلية… لمن ستعطي صوتك ومن ستنتخب سؤال طرحه الموقع الرسمي لاتحاد الوطني لطلبة سورية على مجموعة من شبابنا وشاباتنا، لمعرفة ما هي الآمال والتوقعات التي يأملونها من الانتخابات المحلية.،وما الذي يتمنوه..؟ وما هي صفات المرشح الذي يريدون أن يمثلهم…؟

الأفضل والأكفأ..

طبعا سأنتخب هذا ما قاله مصطفى طالب الهندسة المدنية وأضاف :أدرك تماما أن صوتي يساهم في اختيار الشخص الأفضل والأكفأ لإدارة المؤسسات الخدمية في وزارة الإدارة المحلية في البلديات والمحافظات وأدعو جميع الناس من معارضة وموالاة بغض النظر عن انتمائاتهم السياسية إلى المشاركة بهذه الانتخابات لأنها ليست انتخابات حزبية أو سياسية بل هي انتخابات للمساهمة في اختيار من يقدم لنا الأفضل.. 

صوتي للأجمل..!!

رنا طالبة الإعلام عبرت عن رغبتها بالمشاركة بالانتخابات و قالت : “أنا حابة أنتخب ومعي بطاقة انتخابية وأريد أن يكون لي دور”، ولكن أول مرة أسمع بهذه الانتخابات، وأضافت بما أنني لا أعلم شيء عن البرامج الانتخابية لأي من المرشحين ربما سأنتخب الأجمل.. 

للفعل وليس للقول..

أما عائشة فقالت : أنا لم أرى سوى الشعارات ولا يوجد برنامج انتخابي واضح… وإن وجدت من سيخدمني فعلا وليس قولا سأنتخبه … لكنني حتى هذه اللحظة لم أجد من يمثلني..

أما وسام طالب في كلية الاقتصاد قال: بصراحة أنا لا أعرف ما هي شغلتوا

للنصف الممتلئ..

أما فيروز فقالت: يجب أن نرى النصف الممتلئ من الكأس،وتسأل: هل من المعقول بعد كل هذه الإصلاحات التي قام بها السيد الرئيس نذهبها باستهتارنا وقلة وعي البعض منا… “يجب على الجميع أن ينزل للانتخابات ونصوت بكثافة لنعبر كلنا وبصوت واحد عن رغبتنا بالتغيير والإصلاح”. 

أين الحملات الانتخابية..؟

علي طالب اللغة العربية قال: بصراحة لا أنوي الذهاب لأنني أعتقد أن مساهمتي بانتخاب شخص لا أعرفه ولا أعرف  برنامجه الانتخابي قد تكون مساهمة في الفساد، فأنا لا أنتخب شخص لا أعرف منه سوى صورته لذلك أعتقد أن الطريقة المثلى لتطبيق قانون الانتخابات بشكل صحيح وسليم هو قيام كل مرشح بحملة انتخابية يشرح فيها برنامج عمله ويعرفنا من خلالها على أفكاره في التطوير والتحديث 

الحجر الأول..

أما أحمد فقال : لدينا قانون للانتخابات يضاهي القوانين في الدول المتقدمة، لذلك يجب علينا جميعا أن نصوت ليأتي الشخص القادر على تطبيق هذه القوانين من دون لف أو دوران، وذلك بالتطبيق الحقيقي على أرض الواقع، وبنزولنا إلى الانتخابات نكون قد وضعنا الحجر الأول في الجسم السليم الذي نسعى له جميعا..

رانية وجيه المشرقي

Ranea-journal@hotmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :