الأخبار بعد أن استمرت لـ 6 أشهر …. اختتام دورة إعداد ممثل بحلب || المدينة الجامعية بدمشق تسمح بزيارة الأقارب من الدرجة الأولى …و السكن لمدة شهر لطلاب المفتوح || بدء امتحانات الدورة الفصلية الثانية للكليات والمعاهد في فرع جامعة الفرات بالحسكة || نحو 45 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح بجامعة البعث || خدمات طبية مجانية يقدمها طلاب الدراسات العليا في الكليات الطبية بحلب في مشرفة مصياف ضمن مخيمهم الطبي || في اللاذقية …اعتباراً من الغد : باصات النقل الداخلي تدخل الجامعة للتخفيف على الطلاب || الأطباء السوريون في المهجر يشاركون أطباء الوطن في حواراتهم عبر مؤتمر الوادي للأطباء السوريين في الوطن و المهجر || مناهج اللغات الأجنبية حاضرة في جامعة قرطبة الخاصة ضمن ورشات العمل || المهن المالية والمحاسبية بين القانون والأهداف …ورشة عمل في جامعة قرطبة الخاصة || من إدلب (أول جار) تستخلص أفكار الشباب ||  أول جار في جامعة دمشق || اتفاقيةٌ نوعية تجمع “جريح الوطن” ووزارة التعليم واتحاد الطلبة….. التعليم العالي سيشمل كل الجرحى || أول جار في حماه تستقبل مقترحات الشباب || فرع جامعة الحواش الخاصة يطلق جلسات (أول جار) الحوارية حول انتخابات الادارة المحلية || أكثر من خمسين طالباً وطالبة من طلبة التعليم الافتراضي اجتمعوا ليكونو ” اول جار” || أول جار تحمل الأفكار والمشاريع من معاهد اللاذقية || فرع درعا لاتحاد الطلبة يطلق أول جار وشرح وافي لقانون الادارة المحلية || برعاية اتحاد الطلبة …معاهد حلب تحتضن أول جار || أول جار ينطلق في جامعة قرطبة الخاصة || الفرات تستقبل أول جار من تنظيم اتحاد الطلبة ||

ممنوع الحصول على المعلومات في وزارة الإدارة المحلية

بالرغم من وجود قرار واضح وصريح من رئاسة مجلس الوزراء بإعطاء الإعلاميين والصحفيين كافةً المعلومات التي يريدونها وتسهيل الحصول عليها إلا أن بعض الوزارات والمؤسسات لاتزال تعتبر نفسها فوق حقوق القانون “على رأسها ريشة”  وتحاول عن قصد “تطفيش” الصحفيين بمحاولة إخفاء الحقائق عنهم ، وإن فكروا بإعطائها يكون ذلك ضمن آلية معقدة تستمر ربما لأشهر ولايأخذ منها الصحفي ما يريده ويبتغيه لأن الأجوبة تكون قد خضعت لعملية فلترة لإزالة كل الشوائب ومظاهر الفساد التي تفضح آلية العمل فيها بل وارتكابات رأس الهرم فيها !!.

على سبيل المثال لا الحصر .. يحكى أن الصحفي الذي يريد أن يحصل على معلومات من وزارة الإدارة المحلية محكوم عليه الانتظار طويلاً وعليه أن يخضع لعدة جلسات استجواب تبدأ أولاً من المكتب الصحفي الذي يريد الأسئلة  مكتوبة ، ثم تحال إلى رئيس الدائرة أو المديرية المختصة ، وبعدها لمعاون الوزير الذي ربما يرميها في أدراجه حتى يروق مزاجه ، وخاصةً إذا كان الأمر يتعلق بالمصالح العقارية ، فحدث ولا حرج !!

بالمختصر المفيد : لا نريد أن تتحول المكاتب الصحفية في وزارات ومؤسسات الدولة إلى مخافر للتحقيق مع الصحفي ماذا تريد ولماذا ؟؟

هناك تعاميم واضحة وصريحة لفتح الأبواب أمام الصحفيين لكشف خفايا وأسرار الفساد فاليوم نحن أمام مرحلة حساسة “الخطأ فيها ممنوع والفساد مرفوض” ، وليكن كل واحد منا أياً كان موقعه شريكاً في نجاح مسيرة الإصلاح التي تمشي بخطوات واثقة .

مدير التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :