الأخبار تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

طلبة جامعة الشام الخاصة يزورون جرحى الجيش في مشفى حاميش … بصمودكم سينتصر الوطن

بمبادرة من فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في جامعة الشام الخاصة زار عدد من الطلبة بصحبة الأستاذ الدكتور ياسر حورية رئيس الجامعة جرحى الجيش العربي السوري في مشفى الشهيد الطبيب أحمد حاميش حيث يتلقون العلاج الفيزيائي والاستشفاء اللازم بعد ان تم معالجتهم جراحياً او تركيب احد اطراف الجسم الاصطناعية في وحدة الأطراف الاصطناعية التابعة للمشفى.

11897015_967819853259239_1556173142_n

فخر واعتزاز

وذكر الدكتور ياسر في حديثه لموقع الاتحاد الوطني لطلبة سورية ان جامعة الشام الخاصة تنظر بعين الفخر والاعتزاز والتقدير للبطولات العظيمة التي يسطرها رجال الجيش العربي السوري على امتداد ساحة الوطن وقد ارتات زيارة الجرحى في مشفى الشهيد الطبي احمد حاميش والوقوف معهم وتقديم الدعم لهم واستمداد الأمل والنصر من عيونهم ونوه الدكتور حورية بأن الطلبة كانوا ولازالوا يقفون في خندق واحد مع رجال الجيش العربي السوري في وجه آلة الإرهاب المدعومة من كل دول العالم التي تسعى للهيمنة وتدمير سورية ولكنهم سقطوا امام التضحيات الكبيرة لجيشنا وتماسك شعبنا مع هذا الجيش الابي والقائد العظيم السيد الرئيس بشار الأسد

بدوره قال السيد بشار النوري عضو مجلس امناء الجامعة أن دور الطلبة والجامعات مهم في التصدي لهذه المؤامرة الكبيرة وقد أثبتوا انهم يقاتلون بالقلم والعلم إلى جانب البندقية في سبيل الحفاظ على وحدة واستقرار سورية.

وأضاف النوري اننا اليوم اكثر تمسكاً بجيشنا وشعبنا المقدام وتلاحما مع قائدنا الشجاع بشار الأسد للوصول الى بر الامان وتحقيق النصر

وتحدث انور الست رئيس فرع الاتحاد في الجامعة عن استعداد الطلبة للتوجه الى حمل السلاح والقتال مع جيشنا في وجه الارهاب وقوى العدوان وأن طلبة جامعة الشام سينظمون مبادرات قادمة لصالح دعم جيشنا والجرحى وذوي الشهداء

بدوره قال الطبيب معن أن وحدة الأطراف الاصطناعية تخدم المصابين الذين فقدوا أطرافهم جزئياً أو بشكل كامل من جراء الاعتداءات الإرهابية عبر تصنيع هذه الأطراف محلياً وتركيبها وصيانتها وإعادة تأهيلها.

ورأى المعالج سومر أن الإرهاب الذي يستهدف المدنيين الأبرياء والعسكريين في كل مكان خلق الكثير من الإعاقات وحالات فقدان الأطراف العلوية أو السفلية وباتت معها الحاجة ملحة لافتتاح وحدة تصنيع أطراف اصطناعية تلبي الاحتياجات المتزايدة، إلى جانب معمل الأطراف الصناعية في مشفى حاميش، ولفت الطبيب عمار إلى الجهود المبذولة جاءت بناء على توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد للاهتمام بالقطاع الصحي، ولاسيما الخدمات الموجهة للجرحى والمصابين وضمن توجهات الحكومة وأولوياتها.

ورأى عدد من الطلبة في جامعة الشام الخاصة  أن أبطال سورية الذين قدموا أغلى ما يملكون من أجسادهم وأرواحهم يستحقون كل عطاء.

11911852_967820083259216_1924725589_n

 خدمات مجانية

ودعا مدير المشفى كل المصابين الذين فقدوا أحد أطرافهم جزئياً أو كلياً أن يراجعوا الوحدة التي ستتيح لهم خدماتها مجاناً عبر تجهيزات وتقنيات طبية حديثة تقوم الوحدة بتصنيعها وتركيبها وصيانتها وإعادة تأهيلها، مبيناً أن الوحدة تصنع الأطراف بمواصفات قياسية عالمية من خلال كادر طبي مدرّب ومؤهل ذي خبرة وتقنية عاليتين في إعادة التأهيل الفيزيائي والحركي.

وحول التكاليف المادية التي يوفرها المعمل الجديد على المصابين ذكر السيد العميد أن الحكومة وفرت كل الأجهزة اللازمة لتقديم الخدمات لهم، وعلى الرغم من أن تكلفة الجهاز الواحد تبلغ وسطياً ما بين 500 ألف والمليون ليرة سورية فإن الخدمات تتاح مجاناً للمصابين والجرحى، وأكد أن الحكومة لن تتخلى عن واجباتها حتى في أصعب الظروف وسترتقي بكل خدماتها العلاجية والوقائية في المشافي الوطنية والمراكز الصحية وخاصة العسكرية ، مجدداً الحرص على الاهتمام بكل القطاعات التنموية والخدمية وتنشيطها ولاسيما القطاع الصحي من خلال التوسع في بناء المشافي والمراكز الصحية وتزويدها بالتجهيزات الطبية الحديثة والكوادر الطبية المتميزة.

متابعة: سليمان خليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :