الأخبار الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث ||
عــاجــل : تعطيل الجهات العامة من يوم الخميس ولغاية الأحد

وزير الثقافة: جريمة “داعش” بإعدام الباحث الأسعد حقد ضد الإنسانية

أكد وزير الثقافة عصام خليل أن الجريمة الإرهابية التي ارتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي بإعدام الباحث الأثري خالد الأسعد في مدينة تدمر تعبر عن “حقد غرائزي متأصل ضد الإنسانية وقيمها الحضارية النبيلة”.

وقال خليل في تصريح لـ سانا إن “وزارة الثقافة تدين بأشد العبارات هذه الجريمة الوحشية النكراء وتدعو المنظمات الدولية إلى تحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية عبر موقف حازم ضد الأطراف المتورطة في سفك الدم السوري من خلال دعم الإرهابيين وإيوائهم وتسهيل عبورهم إلى الأراضي السورية ومدهم بالمال والسلاح”.

وأوضح الوزير خليل أن هذه الجريمة النكراء ما كانت لترتكب لولا الدعم الذي تحظى به التنظيمات الإرهابية من أطراف إقليمية ودولية تخالف الشرعية الدولية وتستمر في دعم الإرهاب في حربه العدوانية المفتوحة ضد الشعب السوري منذ أكثر من أربع سنوات وتغريه بالاعتداء على الآثار والتراث السوري وتساعده في تهريبه وبيعه لتمويل جرائمه ضد الشعب السوري.

وقال وزير الثقافة “إن الشهيد الباحث الأسعد رفض مغادرة مدينة تدمر إثر العدوان الإجرامي عليها من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي واختار أن يعبر عن انتمائه لأرضه ووطنه من خلال البقاء في مدينته لكن إرهابيي “داعش” وجدوا في بقائه تحديا لجرائمهم ولإرهابهم فأقدموا على قطع رأسه والتمثيل بجثمانه الطاهر تشفيا وانتقاما من كل عقل حضاري متنور يكشف ظلاميتهم المسعورة وعداءهم لكل مشروع إنساني”.

وأضاف “إننا نتقدم من الشعب السوري ومن عائلة الشهيد بأصدق التعازي لهذه الخسارة الإنسانية والعلمية الفادحة ونؤكد أن وزارة الثقافة بكل كوادرها أكثر تصميما على مواجهة هذا الفكر الظلامي الإرهابي العفن ولن نسمح للإرهاب أن يحبط عزيمتنا على حماية إرثنا الإنساني وعلى الاستمرار في رسالتنا الحضارية التي بدأها العقل السوري منذ طفولة الدهر وصدر من خلالها المعرفة إلى الإنسان في كل مكان”.

وكان تنظيم “داعش” الإرهابي أقدم يوم أمس على إعدام الباحث الأثري ومدير آثار تدمر الأسبق خالد الأسعد قطعا بالرأس في ساحة المتحف الوطني بتدمر ثم قاموا بكل همجية بنقل الجثمان وتعليقه على الأعمدة الأثرية التي أشرف هو بنفسه على ترميمها وسط مدينة تدمر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :