الأخبار تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

اكتشاف كنيسة تعود للقرنين الخامس والسادس الميلاديين في قرية تل باجر جنوب حلب

أنهت شعبة التنقيب في مديرية آثار ومتاحف حلب أعمال التنقيب في قرية تل باجر الواقعة جنوب مدينة حلب باكتشاف كنيسة يعود تاريخها إلى الفترة ما بين القرنين الخامس والسادس الميلاديين.

وقال نديم فقش مدير آثار ومتاحف حلب إن الكنيسة المكتشفة تتألف من ثلاثة أروقة الأيمن والأيسر والصحن الذي يحوي البيما “المنبر” من الغرب والحنية “قدس الأقداس” من الشرق ويفصل ما بين الأروقة حوالي سبعة أعمدة في كل جانب كما أن أرضية الكنيسة مبلطة بالفسيفساء بشكل كامل ولا يزال قسم كبير منها بحالة جيدة.

بدوره بيّن الدكتور يوسف كنجو رئيس شعبة التنقيب الأثري بحلب أن المشاهد الفنية المميزة بالكنيسة هي تلك التي تشكل إطار المشهد الرئيسي في صحنها وهو عبارة عن أشكال هندسية متداخلة مع بعضها استخدمت فيها حجارة ذات ألوان متعددة وهو مؤلف من ثلاثة أقسام رئيسية تتناوب فيه المشاهد الهندسية والنباتية “زهرة اللوتس” بشكل فني متناظر.

وأضاف انه تم اكتشاف نصين كتابيين باللغة اليونانية القديمة على ارض الرواق الجنوبي الذي تأتي أهمية اكتشافه من كونه يسلط الضوء على الآثار الكلاسيكية غير المعروفة من قبل في حوض نهر قويق ويدل على الانتشار الديني المسيحي في منطقة جنوب حلب من أجل استكمال الخارطة الأثرية في الفترة البيزنطية والتي تشير إلى وجود الكنائس وأماكن العبادة في تلك الفترة.

يذكر ان منطقة تل باجر شكلت محطة جذب للسكان منذ القدم وقد دلت المسوحات والأبحاث التي أجرتها مديرية آثار ومتاحف حلب على أن المنطقة سكنت منذ الألف السابع حتى الآن ودون انقطاع وقد مرت عليها مختلف الحضارات بدليل وجود العشرات من التلال الأثرية في المنطقة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :