الأخبار الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث ||
عــاجــل : تعطيل الجهات العامة من يوم الخميس ولغاية الأحد

التربية واليونيسيف تبحثان عن حلول مشتركة للثغرات والتحديات الرئيسية التي فرضتها الأزمة

ناقش المشاركون في ورشة العمل الوطنية التي تقيمها وزارة التربية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف أولويات استراتيجية عام 2016 وسبل الاستجابة لمتطلبات التعليم والثغرات والتحديات التي واجهتها الوزارة ومديرياتها وشركاؤها.

وتهدف الورشة التي بدأت اليوم  في منتجع يعفور بدمشق إلى تقديم مقترحات وحلول مشتركة للثغرات والتحديات الرئيسية التي فرضتها الأزمة على قطاع التعليم في سورية ومعالجة الاحتياجات التعليمية الفورية للأطفال والمراهقين المتضررين وتحسين الاتصال والتنسيق في مجال التعليم على الصعيدين الوطني والدولي.

ضمان حقوق الطلاب في التعلم

وأكد وزير التربية الدكتور هزوان الوز أهمية التعاون والتنسيق وتقاسم المسؤوليات لمعالجة القضايا والمشكلات التربوية وتطوير الجوانب التعليمية في ظل الظروف الراهنة مبينا أن هذه الورشات واللقاءات ترسخ مبادئ وأسس التعاون لضمان حقوق الطلاب في التعلم وتوسيع فرص تنمية الموارد البشرية.

ونوه الوزيرالوز بجهود الوزارة في ترسيخ دعائم التربية عبر فتح المدارس واستقبال جميع الأطفال ورفع جودة التعليم لبناء جيل يسهم في إعادة الإعمار والبناء .

بدورها أكدت الممثلة المقيمة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف في سورية هناء سنجر أن سورية استطاعت قبل سنوات الأزمة الوصول إلى مؤشرات عالية في مجال التعليم حيث بلغت نسبة الالتحاق بالتعليم أكثر من 99 بالمئة ما يدل على التزام وزارة التربية العميق لضمان مستقبل باهر للأطفال مشيرة إلى أنه ونتيجة الأزمة تعرض قطاع التعليم للكثير من الأضرار حيث تزايدت أعداد الأطفال المتسربين وانخفضت نسب الالتحاق وتعرض التلاميذ والمعلمون لآثار نفسية كبيرة واستشهد العديد منهم فضلا عن خروج 5 آلاف مدرسة عن الخدمة.

كما أدت حرص المنظمة على التعاون الوثيق مع وزارة التربية والشركاء العاملين في هذا المجال لإعادة أكبر عدد ممكن من الطلاب إلى مقاعد الدراسة من خلال حملة العودة للمدرسة والتي تستهدف 2ر2 مليون طفل بشكل مباشر بالتوازي مع إطلاق حملات توعية مجتمعية منظمة استهدفت نحو3ر5 ملايين شخص.

إلى توفير برامج جديدة

وأشارت سنجر إلى توفير برامج جديدة لإتاحة التعليم للأطفال الأقل حظا من خلال برامج التعليم الذاتي والمنهاج البديل /ب/ والتي يتوقع أن يصل عدد المستفيدين منها إلى 700 ألف طفل في مرحلة التعليم الأساسي حتى نهاية عام 2015 فضلا عن دعم النوادي المدرسية وعددها 600 ناد في مختلف المحافظات والتي تزود الطفل بمكان آمن للعب والتعليم والتواصل مع أقرانه والابداع.

وأوضحت انه ستتم صيانة 600 مدرسة تستهدف 300 ألف طفل في مختلف المحافظات إضافة إلى تزويد وزارة التربية بنحو 400 صف مسبق الصنع كحل مؤقت لاستيعاب 30 ألف طفل آخر والوصول إلى المنقطعين عن التعليم مشيرة إلى ضرورة زيادة الاهتمام بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبين منسق قطاع التربية في منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف أمسون سيمبولون أن الهدف الأساسي من الورشة بحث السبل الأفضل لإعادة الأطفال الذين هم خارج مدارسهم لإكمال تعليمهم لافتا إلى أن المسؤوليات كبيرة وستتم مواجهتها بوضع استراتيجيات وخطط العمل وتنظيمها والتنسيق بين مديريات التربية في المحافظات السورية والتعاون مع المنظمات الدولية والجمعيات الأهلية وإعلام الممولين بالخطط لكسب التمويل والدعم لاستمرار عملية التعليم.

يشارك في الورشة ممثلون عن وزارة التربية في المحافظات السورية وممثلون عن وزارات الخارجية والمغتربين والإدارة المحلية والشؤون الاجتماعية والبيئة والمكتب المركزي للإحصاء.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :