الأخبار تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

ندوة بجامعة الشام الخاصة: سورية ستكتب تاريخا جديدا للمنطقة والعالم بفضل صمودها

نظمت كلية العلاقات الدولية والدبلوماسية في جامعة الشام الخاصة ندوة بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس منظمة الأمم المتحدة ودورها في حماية الأمن والسلم الدوليين في ظل الظروف الحالية.

وأكد المحلل العسكري والاستراتيجي الدكتور حسن حسن في محاضرته أن صمود سورية في وجه الحرب الممنهجة التي تتعرض لها سيمهد لخلق بيئة استراتيجية تحقق توازن القوى الدولية مبيناً أن السيطرة الأميركية على آلية عمل منظمة الأمم المتحدة أبعدت الأخيرة عن دورها الرئيسي في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.

وأكد حسن ضرورة تكامل وتضافر الجهود للانتقال من واقع الصمود إلى واقع رسم معالم الانتصار في الحرب الكونية التي تخوضها سورية ضد الإرهاب لافتاً إلى أن القوى الاستعمارية لم ترحل عن المنطقة بشكل فعلي إلا بعد أن ثبتت عملاءها في بعض الدول العربية حفاظاً على مصالحها وأن مكافحة الإرهاب تتطلب أولا تجفيف منابعه وأهمها الفكرية .

ورأى حسن أن الإعلام الوطني استطاع أن يؤدي مهمته ويتصدى للحملة الإعلامية التي قادتها بعض الوسائل لتشويه الحقائق على الأرض.

بدوره أوضح الأستاذ في كلية العلوم السياسية الدكتور أحمد ناصوري أن ما يحصل في سورية هو نتيجة لمكانتها الإقليمية في المنطقة والصراع الحقيقي مبني على خلفية المواقف السورية من الإرهاب والقضية الفلسطينية وجميع القضايا التحررية ووقوفها بشكل دائم في وجه السياسة الغربية الاستعمارية وان سورية اليوم بصدد كتابة تاريخ جديد للمنطقة والعالم بفضل صمود جيشها وشعبها.3

ووصف ناصوري أن “الأمم المتحدة في حقيقتها صدامية النزعة وتحالفية النهج وسلطوية القرار تعاني من خلل مؤسسي بنيوي منذ تأسيسها في حين أن نشأتها كانت تحت عنوان تحقيق الأمن الجماعي لجميع دول العالم نتيجة الدمار والمآسي بعد الحربين العالميتين الأولى والثانية”.

بدوره أوضح عميد كلية العلاقات الدولية والدبلوماسية الدكتور نبيل علي أن الندوة تسعى للوصول إلى رؤى مشتركة حول الاشكاليات والقضايا العامة البارزة على الساحة الدولية ولا سيما المتعلقة بالأزمة في سورية.

حضر الندوة التي حملت عنوان “سورية ومنظمة الأمم المتحدة” رئيس جامعة الشام الخاصة الدكتور ياسر حورية وعدد من الأساتذة الجامعيين وعدد من طلاب الكلية.

سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :