الأخبار تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

لأول مرة تشارك فيه الجامعات الخاصة .. المهرجان الأدبي المركزي على موعد مع اكتشاف مواهب واعدة تحتاج الرعاية

من المقرر أن تبدأ بعد غد الأحد فعاليات المهرجان الأدبي المركزي الثاني عشر الذي يقيمه الاتحاد الوطني لطلبة سورية، وذلك على مدرج المركز الثقافي في محافظة السويداء.

وحول أهمية المهرجان وأهدافه أكد الزميل عمر الجباعي رئيس مكتب الثقافة والإعلام لـ nuss أن للمهرجان أهداف بعيدة المدى تكمن في اكتشاف مواهب أدبية شبابية يمكن أن ترفد المشهد الثقافي السوري لسنوات طويلة، بالإضافة إلى لفت الانتباه إلى رعاية المواهب المميزة وتقديم كل ما يمكن من دعم مادي وإعلامي لأن التفوق في هذا المجال يوازي التفوق والتميز في الجوانب الدراسية إيماناً من الاتحاد الوطني لطلبة سورية بأن الإبداع لا قيمة له إن لم يجد عوامل ترعاه أو وسطاً مشجعاً ومناسباً لاستمراره ولأن الأوطان لا تبنى بالعلم وحده بل بمجمل مقومات الحضارة، ولاسيما الفنون والآداب، لذلك عمل الاتحاد على أن تكون المهرجانات الأدبية مستمرة المركزية منها أو الفرعية، كما سيكون المهرجان فرصة لتبادل المعرفة بين المواهب الشابة، حيث سيستضيف المهرجان مجموعة من الشعراء المحليين من كل الأعمار، وسيعطي هذا فرصة جديدة لربط الماضي بالحاضر، والاستفادة مما يطرح من نقاشات وحوارات وندوات… ليخرج المشاركون بجملة من التوصيات الهامة مع كوكبة من الشعراء الجدد ليضيفوا للحركة الثقافية العربية السورية مزيداً من الدماء الشابة التي أثبتت على مدى الخمس سنوات السابقة من الحرب الكونية على الوطن أنهم جديرون بالدفاع عنه بعلمهم ووعيهم وثقافتهم وحملوا السلاح مع رجال الجيش العربي السوري والشرفاء في هذا الوطن إيماناً منهم أن الوطن يبنى بسواعد أبنائه، وخاصة الشباب السوري الذي كان ومازال صمام الأمان للوطن وكبريائه على مدى العقود السابقة كلها.

نتذكر بفخر واعتزاز

وهنا ونحن على بعد ساعات من الاحتفال بذكرى الحركة التصحيحية المجيدة لا بد لنا من أن نتذكر بفخر واعتزاز القائد الطلابي المؤسس القائد الراحل حافظ الأسد قائد التصحيح الذي أولانا بعهده كل الاهتمام والرعاية حين قال (إن الشباب الواعي المتعلم هو الأقدر على النضال المثمر والعمل المنتج) واستمرار العطاء والدعم اللامحدود لسيد الوطن لهذه المنظمة الغالية سيادة الرئيس بشار الاسد الذي أكمل مسيرة التصحيح بآلاف المنجزات العلمية التي تُضاف إلى صروح العلم والمعرفة إيماناً من سيادته أن يكون في كل محافظة قلعة من قلاع الممانعة ومفتاح من مفاتيح المستقبل المشرق.

جديد المهرجان

وعن الجديد بالمهرجان لهذه الدورة أشار الزميل رئيس مكتب الثقافة والإعلام إلى مشاركة عدد من الجامعات الخاصة المتمثلة بـ (اليرموك، والرشيد، والدولية، والشام) مؤكداً حرص الاتحاد على إقامة  المهرجان سنوياً وبمشاركة كل الجامعات السورية الحكومية والخاصة والمعاهد التابعة لها، بهدف إتاحة الفرصة لجميع المواهب الشابة.

/45/ مشاركة

يتضمن المهرجان نتاجات أدبية متنوعة في مجالات (الشعر – القصة القصيرة – الخاطرة – المسرح – الشعر الشعبي) وحول كيفية اختيار النتاجات أوضح الجباعي، أنه تم اختيار أفضل المشاركات وعددها /45/ من أصل /350/ مشاركة تقدمت إلى الاتحاد، وخضعت تلك المشاركات إلى تقييم لجان تحكيم مشهود لها تم اختيارها من كلية الآداب بجامعة دمشق وهم (الدكتور مزيد نعيم – الدكتور خالد حلبوني – الدكتور راتب سكر- الدكتور هيثم غرة – الدكتورة نور حناوي – الدكتور يوسف الحاج أحمد)

فعاليات مرافقة

حرصت إدارة المهرجان على أن يرافقه فعاليات متنوعة وندوات حوار ومعرض كتاب ومعرضان آخران عن نشاطات الفروع الداخلية والخارجية وتوثيق نشاطاتهم بالأزمة + معرض توثيقي للمنظمة بشكل عام ويترافق ذلك مع عدد من الأنشطة والندوات والحفلات المسائية.

وسيكرّم المهرجان هذا العام أسرة الراحل الكبير الشاعر عمر الفرا، وسيتم أيضاً تكريم الفائزين بالمهرجان بجوائز نقدية ومعنوية وشهادات شكر وتقدير لكل من ساهم في نجاح المهرجان.

مدير التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :