الأخبار رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي ||
عــاجــل : رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان

طلبتنا في الخارج: سورية ستنتصر بوعي شـعبهـا وحكـمـة قيـادتهـا

يواصل الطلبة السوريون في الخارج في فعاليات تضامنية مع الوطن الأم سورية بمواجهة المؤامرة التي تتعرض لها ،معبرين عبر مسيرات شهدتها العديد من الدول العربية والأجنبية خلال الأسابيع الماضية عن دعمهم لمسيرة الإصلاح الشامل ورفضهم للتدخلات الأجنبية التي تريد النيل من مواقف سورية وتحييدها عن مبادئها ودورها المحوري في المنطقة.
ففي روسيا نفذ المئات من الطلبة بالتعاون مع جاليتنا واللجنة الروسية للتضامن مع سورية مسيرة للتضامن مع الوطن وقيادته ودعماً للإصلاحات وتنديداً بالتدخل الخارجي في شؤوننا الداخلية، وبمواقف بعض الدول العربية المتخاذلة والتي تعمل بأجندة غربية وتحاول بأي شكل من الأشكال تدويل الأزمة  التي تتعرض لها سورية. وأثنى رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في روسيا على الروح الوطنية العالية للطلبة السوريين وخاصة الذين عادوا إلى رشدهم وتيقنوا من أن الوطن يتعرض لمؤامرة دنيئة فقرروا المشاركة بالمسيرة بحماس لا مثيل له فاجأ الجميع.
وفي تونس قامت مجموعة من الشباب والطلبة السوريين وأبناء جاليتنا وقوى وفعاليات وطنية وقومية تونسية بوقفة احتجاجية أمام المقر الذي عقد فيه اجتماع مجلس اسطنبول، وندد المشاركون بالمجلس الذي لا يمثل إلا نفسه ، كما أكدوا في هتافاتهم على الوحدة الوطنية وضرورة حل الأزمة بالجلوس على طاولة الحوار ، ورفض التدخل الأجنبي ، ونددوا بكل الشخصيات التي تستخدم كأوراق رخيصة لخراب البلد.
وأمام السفارة السورية في أنقرة تجمع المئات من الطلبة وأبناء الجالية وبمشاركة العديد من شباب اتحاد شبيبة تركيا مرددين عبارات التأييد للمشروع الإصلاحي ومحيين صمود الجيش العربي السوري وعملياته النوعية ضد الإرهابيين ،كما نددوا بمواقف الحكومة التركية المعادية لسورية.


وفي بلغراد عبر أبناء الجالية السورية والطلبة الدارسون وعدد من المواطنين الصرب عن رفضهم للقرارات الغربية والعربية التي تستهدف سورية. وأدانوا المؤامرة التي تستهدف أمن سورية وسيادتها واستنكروا الحصار الاقتصادي العربي والغربي المفروض على الشعب السوري، ورفع المشاركون الرايات والأعلام السورية، واللافتات التي أكدت على الوحدة الوطنية وحيوا تضحيات الجيش العربي السوري.


وندد الطلبة الذين خرجوا في كل من كوبا وأرمينيا وإيطاليا والتشيك وبيلاروسيا والجزائر وهنغاريا بحملات التضليل الإعلامي التي تقوم بها قنوات الفتنة ، وأكدوا استعدادهم لبذل كل ما يملكون من أجل أن تبقى سورية حرة مستقلة بقرارها الوطني تدافع عن الحقوق العربية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.
وفي رسالة مفتوحة إلى برلمان الجمهورية البلغارية أعرب طلبتنا الدارسون هناك عن سخطهم من تصريحات شخصيات مجلس اسطنبول أثناء زيارتهم إلى بلغاريا، وقالوا :  إن من يسمون أنفسهم المجلس الوطني السوري مافتئوا يتاجرون بدماء إخواننا وأشقائنا من الجيش العربي السوري الكريم ومن المدنيين الأبرياء، وذلك خدمة لمصالحهم الشخصية الضيقة. ولا يزالون يمارسون الأكاذيب و الافتراءات في كل وسائل الإعلام رغم أنه منذ بداية الأزمة تمت دعوتهم إلى الحوار ولكنهم رفضوا إمعاناً منهم في التحريض على الفوضى والقتل.  وتابعوا:نحن كمواطنين سوريين نقيم في بلغاريا ندعم كل الأفكار التي تهدف إلى الإصلاح في المجتمع السوري وبطريقة سلمية ديمقراطية  والتي رأيناها مجسدة في البرنامج الإصلاحي الذي طرحه السيد الرئيس بشار الأسد استجابة للمطالب المحقة و المشروعة. ولفت الطلبة في رسالتهم إلى أن مثل هؤلاء الخونة لن يعكروا صفو الصداقة التاريخية بين سورية وبلغاريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :