الأخبار تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

بادرة نوعية تسجّل للاتحاد الوطني لطلبة سورية

كتب مدير التحرير

انتهت يوم الثلاثاء الماضي فعاليات ملتقى “دور النخب الشابة في صياغة خطاب ديني معاصر” بمشاركة نخبة من الشباب والعلماء ورجال الدين من مختلف الأطياف الدينية والاجتماعية والانتماءات السياسية في المجتمع السوري، والملتقى بادرة علمية ومعرفية ومجتمعية تسجّل للاتحاد الوطني لطلبة سورية كما قال السيد وزير الأوقاف في حفل الافتتاح.

وبالرغم من قصر مدته لكن الملتقى ترك انطباعا جيداً في الشارع السوري الذي عانى وما زال منذ بداية الحرب الكونية من فتاوى التكفير والتفجير عبر ما تبثه قنوات الفتنة من سموم خربت عقول السوريين وبشكل خاص الشباب منهم، فهي على مدار الساعة تنشر أفكار التطرف والانحراف وتروج لأفكار بعيدة كل البعد عن قيم الدين الصحيح، لذا حان الوقت ليأخذ الشباب دورهم بهذا الخصوص، وبشكل فاعل، وبما يحافظ على الثوابت والمتغيرات في هذا العصر الذي اجتاحته حمى التطرف الديني!

بالمختصر، الملتقى حقق الغاية المرجوة منه لجهة كونة شكّل خطوة مهمة على الطريق الصحيح، وحبذا لو يتم التركيز اولاً على إصلاح المناهج التي تدرس في المدارس والجامعات وصولاً لخطاب ديني عصري على منابر المساجد، وكما قالت الزميلة دارين سليمان ” شباب سورية  قادرون على صياغة خطاب ديني معاصر يلبي الواقع الحالي ويمازج بين الأفكار ويفتح مساحات الحوار والرؤى بكل روح المسؤولية الوطنية والإنسانية وعبق رسالة الإسلام السامية ..” وكلنا أمل أن تترجم المقترحات الهامة التي خرج بها الملتقى إلى أفعال خلال فترة زمنية قصيرة بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية، بإشراف وزارة الأوقاف والاتحاد الوطني لطلبة سورية، فنحن أمام قضية هامة لا تحتمل التأجيل في زمن تحول فيه الشباب إلى قنابل إرهابية باسم الدين .!.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :