الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

هنغاريا تقدم 50 منحة دراسية للطلاب السوريين بمختلف الاختصاصات

التقى رئيس جامعة دمشق الدكتور “محمد حسان الكردي” اليوم السفير الهنغاري بدمشق “يانوش بوداي” وبحث الجانبان علاقات التعاون العلمي المشترك بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها

وأكد الدكتور الكردي متانة العلاقات بين الشعبين السوري والهنغاري وأهمية العلاقات والاتفاقيات العلمية التي تربط بين جامعتي دمشق و”بيتر بازمان” الكاثوليكية في بودابست معربا عن رغبة الجامعة في توسيع وتطوير مجالات التعاون المشترك وزيادة التبادل الثقافي القائم بين الجانبين والاستفادة من التطور العلمي الذي تشهده هنغاريا في النواحي الطبية والتنقيب عن الآثار.

وسلم السفير بوداي خلال اللقاء رئيس جامعة دمشق رسالة تتضمن موافقة الحكومة الهنغارية على تقديم 50 منحة دراسية للطلاب السوريين في مرحلة الدراسات العليا “الماجستير والدكتوراه” بمختلف الاختصاصات الطب والتاريخ والعلوم والآثار معتبرا أن “هذه أفضل وسيلة يمكن أن تسهم فيها هنغاريا بإعادة إعمار سورية”.

وأكد بوداي رغبة بلاده بتطوير العلاقات العلمية بين الجامعات الهنغارية وجامعة دمشق معتبرا أن طلاب سورية سيلعبون دورا أساسيا في مستقبل بلادهم وفي مرحلة إعادة الإعمار لذا يجب أن يكونوا مستعدين ومتحضرين لهذا الدور عبر التسلح بالعلم والمعرفة في جميع الاختصاصات.

ووجه بوداي الدعوة لرئيس جامعة دمشق لزيارة جامعة “بيتر بازمان” الكاثوليكية الشهر القادم لمناقشة التفاصيل ووضع الإطار العام للمنح المقدمة من أجل ضمان الاستفادة منها بالحد الأقصى مشيرا إلى ان بلاده تهتم أيضا بالمجال الإنساني ودعم الجهات التي تقدم المساعدات للمتضررين.

12336441_744729708960277_20619670877_n

بدوره أعرب رئيس جامعة دمشق عن تقديره وشكره للمساهمة الهنغارية مؤكدا ان الجامعة ستستفيد من المنح الدراسية في توسيع المعرفة لدى الطلاب والأساتذة بما يتناسب مع متطلبات المرحلة القادمة فيما أكد الدكتور “جمال العباس” نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا أن جامعة دمشق تهتم بشكل كبير بالدراسات العليا وهناك عدة مواضيع ذات أهمية عالية يقوم بها الطلاب السوريون الموفدون إلى أوروبا.

من جانبه أشار الدكتور “أحمد دياب” أستاذ في قسم الآثار بجامعة دمشق في تصريح للصحفيين إلى أن الباحث بولاج رئيس قسم الآثار في جامعة “بيتر بازمان” الكاثوليكية والذي يعمل ضمن فريق التنقيب عن الآثار في قلعة المرقب بمحافظة طرطوس ساهم في إنجاز موضوع المنح الدراسية المقدمة للطلاب السوريين وذلك في إطار توسيع التعاون بين الجامعتين ليكون شاملا لكل التخصصات العلمية وليس فقط في مجال الآثار.

وفي سياق متصل أكد جورجي فودور نائب رئيس جامعة “بيتر بازمان” الكاثوليكية خلال لقائه رئيس جامعة دمشق ظهر اليوم أن الجامعة ستقدم 50 منحة للطلاب السوريين سنويا لافتا الى العمل على زيادة عدد المنح لتعزيز العلاقات بين البلدين.

واعتبر الدكتور الكردي أن المنح تمثل موقف صديق حقيقي للشعب السوري والاهتمام بحاجاته وتقديم المساعدة له لبناء مستقبل أفضل لافتا إلى أهمية تمتين العلاقات الثنائية بين جامعة دمشق والمعاهد الأكاديمية في هنغاريا.

يذكر أن جامعة دمشق ترتبط باتفاقيتي تعاون مع جامعة “بيتر بازمان” الكاثوليكية تشملان تبادل طلاب وطلاب دراسات عليا وأعضاء هيئة تدريسية بهدف إجراء بحوث علمية مشتركة وكذلك تبادل إداريين علميين وأعضاء هيئة تدريسية إضافة إلى مذكرة تفاهم مع جامعة “سيميلويز” الهنغارية تشمل تبادل أعضاء هيئة تدريسية بهدف إجراء مشاريع بحثية تجدد تلقائيا كل خمس سنوات.

وائل حفيان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :