الأخبار 18 ألف طالب تقدموا للمفاضلة في دمشق والغالبية يسجلون بين 5لـ 10 رغبات وسطياً || الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية || 920 متقدم الى مقابلات كلية العلوم الصحية || السماح لطلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة بإعادة ارتباطهم || مرسوم بتعيين الأستاذ الدكتور جمال العبدالله مديراً لفرع جامعة الفرات بالحسكة || استمرار اللقاءات الطلابية ضمن فعاليات عينك ع اختصاصك بالقنيطرة || 15320 طالباً دوّنوا رغباتهم في مراكز  المفاضلة العامة بجامعة دمشق منذ بدء التسجيل || اتفاقية بين جامعة دمشق والجمعية الكيميائية السورية لتعزيز التعاون العلمي والصناعي || 1955طالباً اقترضوا من صندوق التسليف الطلابي بطرطوس || اتحاد الطلبة ينشر تشكيلة الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد  جامعة الفرات || تعرفوا على التشكيلة الجديدة للعمداء و نوابهم في جامعة البعث || بالتفصيل … اتحاد الطلبة ينشر التشكيلة الجديدة للطاقم الإداري في جامعة طرطوس || اتحاد الطلبة ينشر قرار تشكيل الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد جامعةتشرين  || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة دمشق || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة حلب. || وزارة الثقافة تفتح باب القبول في المعهد العالي للسينما ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم

المدير التنفيذي لمحرك البحث “شمرا” رعاية اتحاد الطلبة ستساهم بشكل فعال بتوفير منصة بحث أكاديمي سوري 100%

تم الأسبوع الماضي إطلاق محرك البحث “شمرا” بشكل رسمي في محافظة اللاذقية، وذلك برعاية من الاتحاد الوطني لطلبة سورية.

وثمن المدير التنفيذي للمشروع المهندس شادي صالح رعاية الاتحاد الوطني لطلبة سورية واهتمامه، مؤكداً أنه المنظمة الأكثر اهتماماً وحرصاً على رعاية مصالح الطلبة والشباب السوري الطموح، وخصوصاً في مجال المعلوماتية، مشيراً إلى أن الهدف من المحرك “شمرا” هو توفير أول منصة موثوقة للمحتوى العلمي الأكاديمي السوري باللغة العربية على الأنترنت، يمنح طلابنا وباحثينا منصة تساعدهم على مشاركة أبحاثهم، والاطلاع على آخر الأبحاث والمنشورات العلمية من قبل زملائهم الطلاب في الجامعات السورية.

وبيّن أن محرك “شمرا” يعمل وفق تقنيات تعتمد بشكل رئيسي على مسح المواقع السورية، وتنظيف المحتوى، وإعادة هيكلته وفرزه حسب مضمونه، حيث يعتمد على تطبيق تقنيات قام الفريق بتطويرها لمعالجة اللغة العربية، وفهم سؤال المستخدم والإجابة عنه بشكل فعال، إلى جانب وضع خطة تسويقية للمشروع تركّز على وسائل التواصل الاجتماعي، وصولاً إلى الإعلانات الطرقية، ووسائل الإعلام المحلية، كما يتضمن المشروع خطة لإقامة مجموعة من ورشات العمل في عدة جامعات سورية لتعريف الطلاب المختصين بالتقنيات المستخدمة في محرك البحث، وإطلاعهم على آخر ما تم تطويره في هذا المجال.

الأكثر متعة وتشويقاً

واعترف شادي وفريق عمله الذي يضم 20 شاباً مختصاً في قطاع البرمجيات ونظم المعلومات، بأنهم قرروا القيام بهذه الخطوة الجريئة رغم معرفتهم بالعديد من العوائق والصعوبات، موضحاً أن مشروع محرك أي بحث يحتاج إلى تقنيات ومهارات لن يعثر عليها بسهولة، ولكن، يضيف شادي، قررنا بفضل إصرارنا، وتصميمنا، وإيماننا بالنجاح، خوض هذه التجربة التي نعتقد أنها الأصعب على الإطلاق في حياتنا المهنية، ولكنها دون شك “الأكثر متعة وتشويقاً”، وخاصة أنها تأتي من حرصنا كشباب بشكل خاص، وكسوريين بشكل عام، للابتعاد عن الاعتماد على أي منتج تقني مقدّم من دولة “عدوّة” لوطننا.

طموحنا الأفضل

وذكر المدير التنفيذي للمشروع أن لديهم الكثير من الطموحات على أمل تحويل الأنترنت إلى باقة من الخدمات التي تجعل حياة السوريين أفضل، ولكن هذه المرة بحل سوري مئة بالمئة.

مزايا شمرا أكاديميا

وحول خدمة “شمرا أكاديميا” أوضح أن هذه الخدمة هامة للغاية، لأنها تأتي في ظل معاناة المحتوى العربي (الموثوق العلمي) على الأنترنت من ضعف شديد، وخصوصاً المحتوى الأكاديمي، حيث لا توجد بوابة رسمية تسهل أرشفة المشاريع الأكاديمية، والوصول إليها من قبل الطلاب، مؤكداً أن توفير هذا المحتوى على الأنترنت بشكل فعال بات ضرورة ملحة للطلاب والباحثين باللغة العربية بشكل عام، وللسوريين بشكل خاص، وهذا ما سيوفره “شمرا أكاديميا”، فهو محرك بحث أكاديمي عالي الجودة، ولا شك أن التعاون والرعاية من قبل اتحاد الطلبة سيساهم بشكل فعال بتوفير منصة ومحرك بحث أكاديمي يشجع الطلاب والباحثين على نشر أبحاثهم فيه.

وبخصوص مزايا “شمرا أكاديميا”، بيّن أنه يعتمد على إضافات المستخدمين لأبحاثهم ومنشوراتهم بعد التأكد منها من قبل إدارة شمرا، ولكي يستطيع المستخدم إضافة بحث، يجب أن يكون مسجلاً حساباً في شمرا، وعندها يتمكن من إضافة عنوان البحث، والكلية أو القسم الذي يدرس فيه، بالإضافة إلى نوع البحث: (حلقة بحث، مشروع تخرّج، ورقة بحث، مقالة …)، وتدرج الأنواع حسب خبير، ولا يسمح للمستخدم بإضافة نوع آخر.

ملاحظات مهمة

ولفت إلى أن كلاً من المؤلفين والمساعدين يجب أن يكون لديهم حساب على شمرا، (وفي حال لم يكن لديهم حساب، يقوم الشخص المضيف بذكر بريدهم الالكتروني)، وفي حال قاموا بالتسجيل في المستقبل سيتم ربط حسابهم مع شمرا أكاديميا بشكل تلقائي، وتتم الموافقة على المنشور من قبل شخص يملك هذه الميزة من الجامعة نفسها يتم اعتماده من قبل شمرا.

كما بيّن أنه تتم فهرسة العنوان، الملخص، الملف، ويتم تصميم محرك بحث يستطيع الطلاب من خلاله البحث ضمن هذه الحقول، وعلى الصفحة الرئيسية لموقع شمرا، البحث العلمي، يتم عرض أنه تم إطلاق هذه الخدمة.

ولفت أيضاً إلى أهمية وجود جهة مربوطة بقاعدة البيانات مع حقل خاص، بحيث يستطيع “شمرا” أن يملك إحصائيات عن عدد الطلاب في هذه الجامعة أو المؤسسة مستقبلاً، ويتم وضع بعض القيم في البداية، ويمكن أن يطلب المستخدم إضافة جهة، في حال لم تتوفر في قاعدة بيانات شمرا.

واوضح أن باستطاعة المستخدم العادي عند إضافة بحث أن يحدد وسم مثلاً “programming1”  وأن يجعل هذا الوسم ملكه، أي لا يستطيع أحد أن ينشر تحت الوسم نفسه إلا هو، أو أن يجعله عاماً،  حيث إن أي شخص يستطيع أن ينشر تحت الوسم نفسه، مع ملاحظة أن المستخدم يستطيع أن يقوم بمتابعة وسم ما، بحيث عند إضافة أي بحث تحت الوسم نفسه يصل إلى المستخدم إشعار على تطبيق شمرا أكاديميا بأنه تمت إضافة بحث.

ولضمان نجاح ما تقدم، ذكر شادي أنه بدأ التواصل مع مدرّسين وأساتذة في جامعة تشرين للتعاون معهم من أجل المساعدة في إطلاق المشروع، والبدء بنشر المحاضرات على شمرا أكاديميا، والنقطة الأهم هي الحصول منهم على ملاحظات هامة في هذه المرحلة المبكرة تساعدنا على إضافة أية ميزة من وجهة نظرهم تجعل شمرا أكاديميا أفضل.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :