الأخبار حديث هام للطلاب المتقدمين لمفاضلة هذا العام || زيارة تفقدية للاطلاع على واقع امتحانات الخريجين في القنيطرة || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة وزارة الثقافة تمدد فترة التسجيل و تفتح سقف العمر للاشتراك بمسابقة القبول في  المعهد العالي للفنون السينمائية || هام : لطلبتنا الدارسين في الخارج || اتحاد الطلبة يشارك في المؤتمر الأول لتطوير الرياضة المدرسية والجامعية || وزارة التعليم العالي  تصدر نتائج كافة المسابقات والاختبارات للعام ٢٠٢١/٢٠٢٢ || طالبة سورية تحصل على امتياز في درجة الماجستير من كوبا || ماذا يقول وزير التعليم العالي بخصوص موجة كورو نا الحالية ؟ وهل من إجراءات في العملية التعليمية ؟….تابعوا التصريحات التي أدلى بها د. بسام إبراهيم وزير التعليم العالي حول ذلك : ||  جامعة تشرين بطلاً لجامعات سورية في البطولة الرياضة الجامعية المركزية لكرة الطائرة الشاطئية سيدات ورجال || اختتام فعاليات البطولة الرياضية المركزية التي تستضيفها جامعة تشرين بحضور الزميل إياد طلب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة رئيس مكتب النشاط الرياضي المركزي. || السيدة أسماء الأسد تستقبل الخريجة نجلاء برغل || زيارة لورشة العمل الآثارية لتوثيق ورسم اللقى الأثرية الفخارية المكتشفة في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليومين الثاني من بطولة كرة القدم و الأول من بطولة كرة الطائرة الشاطئيتين في اللاذقية || مؤتمر تطوير الرياضة مدرسياً وجامعاً ينطلق قريباً …وطلب يؤكد التشبيك مع الاتحاد الرياضي للنهوض بواقع الرياضة الطلابية || جامعة دمشق :تمديد التسجيل على مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || فرع إيــران للاتحاد الوطني لطلبة سورية يبحث مع القيادة المركزية للاتحاد الطلابي الاسلامــي سبل تطوير العلاقة بين الاتحادين على مختلف المجالات || جامعة حماة تصدر نتائج اختبار اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || التعليم العالي تعمم على الجامعات الخاصة بخصوص تمديد التسجيل و ملء الشواغر || فرع اتحاد الطلبة بالقنيطرة يلتقي بالفريق الطلابي المسرحي || دورة في رسم و ترميم الفخار الأثري لطلاب قسم الآثار في السويداء ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا

في ردها على ما نشر .. جامعة دمشق : تسرب الكوادر أمر لا يمكن إيقافه!

وردنا من جامعة دمشق الرد التالي، حول أحد المواضيع التي تم نشرها في الموقع وفيما يلي نص الرد:

السيد رئيس تحرير الموقع الالكتروني الرسمي للاتحاد الوطني لطلبة سورية:

إشارة إلى المقال المعنون “أسرعوا قبل أن تتحول الجامعة إلى “فقاسة” لتفريخ العاطلين عن العمل!” تاريخ 14/12/2015 نبين لكم فيما يلي الرد التالي:

إن رئاسة جامعة دمشق إذ تفتخر بوجود أصوات تتعالى دائماً للحفاظ على الجامعة واسمها وسمعتها، تعتبر أن الجميع شركاء حقيقيون ومعنيون بالعمل لحل المشكلات الناشئة عن الأزمة الحالية التي يعيشها وطننا الغالي من حرب كبيرة تهدف إلى كسر شوكته المقاومة وإسكات صوت الحق الصادح في أرجائه.

إن ما طرح في مقالكم الكريم، صحيح في مجمله ويمكن تلخيصه بالنقاط الأساسية التالية:

1- تسرب الكوادر: وهو أمر لا يمكن إيقافه، إذ لا يمكن أن تجبر شخصاً على العمل، ما لم يكن العمل عبادة ، وإحساس الوطن والمواطنة أصيلاً فيه، وهو ما عبر عنه السيد الرئيس بشار الأسد في أحد تصريحاته بأنها “عملية تنظيف ذاتي”، فمن يغادر يكتب على نفسه الانسلاخ وانعدام الانتماء.

2- ضرورة تعويض النقص الحاصل: إن رئاسة الجامعة لم تأل جهداً في تعويض النقص من تطويع بعض القوانين بالنسبة لتأمين كوادر التعليم، أكان عن طريق التعاقد السنوي أو

فيتم تعويض النقص إما عن طريق الندب أو النقل لأعضاء الهيئة التعليمية، أو عبر نقل بعض العاملين الحاصلين على شهادة الدكتوراة أو الماجستير  إلى عضوية الهيئة الفنية، وحسب أولويات الاختصاصات التي تعاني من نقص في كوادرها. كما أن يتم سنوياً تكليف المئات من المحاضرين في الكليات لتغطية موضوع الإشراف على الجوانب التطبيقية بالنسبة للكليات التي لديها جانب عملي.

إن باب التعاقد أو التكليف لم يغلق يوماً وهو في أعلى مستوياته خلال السنوات الحالية، للاستفادة من جميع الخبرات والكوادر الوطنية الموجودة في سوريا.

كما أن رئاسة الجامعة بصدد الإعلان عن مسابقة لتعيين أعضاء هيئة تدريسية في الاختصاصات التي تعاني من نقص كبير.

3- أما بالنسبة للتدريب العملي لقسم رياض الأطفال وعمليتي الأتمتة والأرشفة، فقد تم فتح روضتي الجامعة للقسم المذكور لتدريب الطلاب، وفق برامج محددة وبتعاون كامل، حيث يحضر يومياً مجموعات من المدرسين مع زمرهم إلى روضتي أزهار آذار ونيسان التابعتين لجامعة دمشق، وتقدم جميع التسهيلات والكتب اللازمة لزيارة روضات خارج الجامعة، ويبقى على المشرفين من أعضاء الهيئة التعليمية والطلاب اقتراح الحلول المناسبة الأخرى بالنسبة لهم، مع استعدادنا الكامل لتقديم كل معونة لازمة.

كما تم أرشفة جميع السجلات الامتحانية لجميع طلاب جامعة دمشق حتى المتخرجين منهم حفظاً لها من الضياع أو التلف، وأتمتة جميع بيانات الطلاب الحاليين، حيث تم تسجيل طلاب السنتين الأولى والثانية هذا العام عبر البرنامج المخصص لذلك مع إصدار وثائقهم عن طريق البرنامج نفسه على تتابع العملية في السنوات القادمة لتصبح للسنوات الأولى والثانية والثالثة وهكذا.

إن جامعة دمشق وكما هو واضح مما سبق لا تدخر فكرة أو حلاً لدعم مسيرة التعليم العالي في ظل الأزمة الحالية، ويسعدها أن تغنيها الاجتماعات على مستوى القاعدة وصولاً إلى القمة بطرح حلول إضافية لهذه الصعوبات لتستفيد من العقل السوري الذي لا يتوقف عن الإبداع، مؤمنين بمقولة “أن تنير شمعة خير ألف مرة من أن تلعن الظلام” إن أبواب مكاتب رئاسة الجامعة مفتوحة لجميع الطروحات القابلة للتنفيذ والتي توصلنا إلى الهدف النهائي الذي نسعى جميعاً لتحقيقه ألا وهو رفعة سوريا ونهضتها.

جامعة دمشق مديرية الاعلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :