الأخبار تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

عودة نغمة إلغاء المسابقات!!!

انضم مصرف سورية المركزي للجهات الحكومية التي تعلن عن مسابقات وظيفية، ومن ثم تقوم بإلغائها بعد أشهر من إجرائها تاركة أكثر من سؤال بخصوص ذلك؟!!.

الآلاف من الشباب الجامعي من حملة الشهادات في كل مرة يمنون النفس باقتراب حصولهم على فرصة عمل إلا آن أحلامهم تتلاشى في مهب الريح، بفعل الفساد الذي ينخر آلية عمل وانجاز تلك المسابقات التي غالباً ما يتم تفصيلها على مقاس البعض!!.

والمشكلة أن لا أحد يحاسب تلك الجهات التي تتلاعب بأحلام الشباب، بل يبررون لها فعلتها وكأنها حققت انجازاً، وبالفعل هي حققت ذلك، وبشكل غير مسبوق من خلال إقصاء الشباب عن ممارسة دورهم في تنمية المجتمع، ودفعهم للهجرة بأية وسيلة!!.

بالمختصر، هذا التخبط والاستهتار في تنمية واستثمار الموارد البشرية الشابة مؤشر خطير في وقت حرج يتطلب تعاملاً خاصاً مع الشريحة الشبابية، والأخطر في الأمر أن الغالبية من الشباب يفكرون بوضع أحلامهم المؤجلة بحقيبة سفر إيذاناً بالرحيل بعدما صبروا كثيراً وملوا حقن التخدير!!!!.

مدير التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :