الأخبار تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

هل بات البحث العلمي عدواً للوزارات ..؟!

يوجد في سورية أكثر من 20 مركز للبحث العلمي عدا الجامعات الحكومية والخاصة، كلها غزيرة الانتاج وإن اختلفت نسبة السوية العلمية بينها، ولكن رغم هذه الغزارة لا يوجد استراتيجية عمل لاستثمار تلك الأبحاث في عملية التنمية، والسبب الفجوة الكبيرة بين النظري والعملي، وهي المشكلة التي لم ننجح بجسرها لغاية اليوم مما جعل الصدأ يأكل افضل الأبحاث ..!!.

في كلية العلوم بجامعة دمشق وصل البحث العلمي إلى مستوى متميز، ولعل أشهرها وآخرها تجربة إنتاج الديزل من الطحالب، وهي تجربة محصورة بالجامعات السورية منذ قرابة عامين، يمكن للطحلب أن ينتج عدة أنواع من الوقود الحيوي ومنتجات ثانوية أخرى كالأعلاف، كما يساهم في التخفيف من ظاهرة الاحتباس الحراري وينتج على مدى العام، ومع توقع ازدياد الطلب على الأسمدة في العقود القادمة سيكون إنتاجها من الطحالب خياراً جديداً لتقليل استعمال الكيميائي منها وتخفيف آثاره الضارة.

وبيّن “دكتور الميكروبيولوجيا في الكلية أن ما تحتاج إليه زراعة الطحالب هو احتضان ودعم حكومي للدراسات الأكاديمية، إضافة إلى التشبيك مع الجهات المعنية، وبما أننا مقبلون على مرحلة إعادة الإعمار رأى ضرورة تشكيل فريق وتضافر الجهود للخروج بأبحاث الجامعات إلى الضوء، ورغم انعقاد الندوات ومشاركة كلية العلوم والزراعة والهمك ومركز بحوث الطاقة في وزارة الكهرباء، إلا أنه حتى الآن لم يتمّ تبني أي دراسة من الحكومة، مؤكداً أن هذه اللقاءات لم تنتج شيئاً أبداً بسبب اختلاف النظرة العلمية والجدوى الاقتصادية، متمنياً أن يكون التعاون بشكل أكبر مستقبلاً”.

لكن المؤسف أكثر في الأمر هو عدم وجود أي دراسة بهذا الخصوص في وزارة الزراعة، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل بات البحث العلمي عدواً للوزارات ؟!

عجبي ..!!!

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :