الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

متميزو الأولمبياد العلمي السوري يتأهبون للمشاركة في الأولمبياد الأسيوي للرياضيات

سفراء العلم إلى العالم.. هدفهم ثابت وواحد ودائم.. رفع رايات الوطن عالية خفاقة في سماء العالم.. مواهب التميز العلمي التخصصي في الأولمبياد العلمي السوري مستمرون بتعزيز المكانة التي بلغتها سورية في الأولمبيادات القارية والعالمية بالحضور اللافت.. والأداء المتميز.. والنتائج الباهرة.. والإنجازات الهامة التي إرتقت بهم إلى أعلى المنصات العالمية.. وتزهو على صدورهم ميدالياتها البراقة.. وتحلو بأيديهم شهادات التقدير.. في رحلة التميز العلمي وإبداعاته التي لا تنتهي..

مشاركة هامة

ويستمر العمل والأمل بمشاركة هامة تنتظر الأولمبياد العلمي السوري في الأولمبياد الأسيوي للرياضيات.

وعن هذه المشاركة قال رئيس الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري عماد العزب: بهمة كبيرة وعالية ينطلق الأولمبياد العلمي السوري نحو المشاركات الدولية التي تبدأ في شهر آذار من كل عام من خلال الأولمبياد الأسيوي للرياضيات الذي لم ننقطع عن المشاركة فيه منذ عام 2011، مشيراً إلى أن مشاركتنا لهذا العام تأتي بعد موسم تنافس محلي متميز أثمر عن جيل جديد من المتميزين بكل من علوم (الرياضيات – الفيزياء – الكيمياء – المعلوماتية – علم الأحياء). لكن لهذه المشاركة خصوصيتها تكمن في عدة جوانب أهمها:

– الأولمبياد الأسيوي منحصر بعلم الرياضيات فقط..

– المشاركة في هذا الأولمبياد فرعية فالتنافس فيه يتم كل من بلده.

– المشاركة لا تنحصر على قارة آسيا بل تشمل أيضا دول المحيط الهادي.

– الأولمبياد الأسيوي يعتبر الحدث العلمي الدولي الثاني بعد الأولمبياد العالمي نظرا للحشد العلمي الذي يشهده من خلال مشاركة كبرى الدول في القارة الأسيوية والمحيط الهادي كالصين واليابان وكوريا وماليزيا والبرازيل وغيرها وهي الدول التي تتنافس عادة على منصات التتويج العالمي.

– المنافسة في الأولمبياد الأسيوي تعتمد على مبدأ الأمانة العلمية حيث ترسل نماذج الأسئلة من الدولة المنظمة إلى الدول المشاركة والتي تقوم بدورها بترجمتها وإعدادها وتقديمها لطلابها للإختبار فيها على مدى (4) ساعات.. ومن ثم تقوم اللجان العلمية الوطنية في كل بلد بتصحيح أوراق الإجابات لطلابها وفق سلالم التصحيح المرسلة من الدولة المنظمة وإحتساب العلامات المستحقة وإرسالها إلى الدولة المنظمة مرفقة بأوراق الإختبارات ليتم تدقيقها إذا أضطر الأمر وإحتساب النتائج والترتيب العام.

عمرها خمس سنوات

وأوضح رئيس الهيئة أن المشاركة السورية في الأولمبياد الأسيوي عمرها خمس سنوات، حيث بدأت سنة 2011 في أولمبياد اليابان وشاركنا حينها بفريق علمي مؤلف من (10) أعضاء.. ولم نحقق يومها نتيجة ممبزة.. فالعلامات التي حققها طلابنا كانت ضعيفة.. ودون الطموح.. لكننا لم نحبط أو نيأس.. بل زادتنا عزيمة وإصرار على الإستفادة من هذه المشاركة في التعرف أكثر على المستوى الدولي في هذا الأولمبياد الذي يعتبر الأقرب إلى العالمية وصعوبة إختباراته لا تقل عن الإختبارات العالمية.. وبناء على المشاركة الأولى وتجربتها كان تعاملنا مع المشاركة الثانية التي حققنا خلالها قفزة نوعية كبرى تمثلت بالأداء والنتائج والعلامات التي صارت أضعاف ما تحقق في المشاركة السابقة.. وبسرعة قياسية ومن العلامات الضعيفة إلى حالة إحراز شهادات التقدير التي حققنا منها إثنتين في إرتقاء كبير وهام وغير مسبوق.. لتكون نقطة إقلاع نحو الإستمرار في رحلة الإنجازات ويتحقق ذلك بشهادتي تقدير في أولمبياد عام 2012.. ويتجدد الإنجاز ذاته ولكن بفكر مواهب سورية جديدة سنة 2013..  ويتضاعف الحلم بعدها وشهادات التقدير لم تعد تلبي الطموح السوري ليكون العام 2014 على موعد مع الميداليات التي إستحقها أبناء سورية في الأولمبياد الأسيوي للرياضيات الذي نظمته كازاخستان.. وتكون الحصيلة السورية ميدالية فضية وشهادة تقدير.. ويستمر الإنجاز السوري للعام 2014 ولكن بنكهة أخرى عكست التميز الدولي لمعظم أعضاء فريقنا الوطني وحملت بصمتهم من خلال ميدالية برونزية وأربع شهادات تقدير تحققت في الأولمبياد الأسيوي الذي نظمته كازاخستان.

الكشف عن جيل جديد

ولفت العزب إلى أن استعدادنا العلمي لهذه المشاركة بدأ منذ مطلع العام الدراسي مع بدء رحلة الكشف عن جيل جديد من المتميزين بالإختصاص العلمي.. جيل يحمل نواة التميز والعزيمة على بلوغ الإبداع في إخصاصه العلمي من خلال الأجواء التنافسية وبرامج التأهيل والتدريب التي تقيمها الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري بالتنسيق والتوافق مع اللجان العلمية التي تضم نخبة من كفاءات التعليم العالي والبحثي حيث العمل على تنمية التميز لدى هؤلاء الموهوبين في أهم وأكبر الصروح العلمية والبحثية في سورية.. وبوجودهم إلى جانب زملائهم القدامى في الفرق العلمية الوطنية يكتسبون من خبراتهم مع العمل العلمي المشترك في التدريبات والمنافسات.. وبالتالي فالمشاركة تكون لنخبة النخبة من هؤلاء المتميزين فيما يستمر العمل على تطوير وتأهيل البقية في الفرق الوطنية.. ولإتاحة فرصة إختبار القدرات والتعايش مع الأجواء العلمية الدولية فإن الهيئة ستقوم بتقديم نماذج أسئلة الإختبارات الأسيوية لبقية أعضاء الفريق العلمي السوري للرياضيات لإختبار قدراتهم ومهاراتهم في الحلول.. لاسيما أن الجميع في طريقهم إلى المشاركة في إختبارات إنتقاء أعضاء الفرق العلمية الدولية التي ستمثل سورية في الأولمبيادات العالمية المقررة في تموز القادم حيث يقام أولمبياد الرياضيات في (هونغ كونغ) والفيزياء (سويسرا) والكيمياء (الباكستان) والمعلوماتية (روسيا) وعلم الأحياء (فييتنام).. حيث يواصل أعضاء الفرق في مختلف العلوم تحضيراتهم العلمية ضمن محافظاتهم من خلال جلسات التأهيل والتدريب التي أعدتها الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري وتقام في الجامعات المتواجدة ضمن محافظاتهم وبإشراف اللجان العلمية الفرعية.. ونأمل لفريقنا التوفيق في الأولمبياد الأسيوي الذي يمثلنا فيه كل من (محمد حنينو – أحمد أبو دان – محمود الصالح – غيث زحيلي – حسن الشيحاوي – علي غصة)..

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :