الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

حوار ساخن ومسؤول..!!

كتب غسان فطوم..

حضرت القضايا الطلابية والهموم الشبابية بقوة على جدول أعمال المؤتمر السنوي لفرع جامعة دمشق للحزب الذي عقد منذ  عدة أيام، وعلى مدى أكثر من ساعتين دار حوار ساخن ومسؤول ألهب أروقة مدرج الجامعة العريق الذي اعتاد على استضافة هكذا نقاشات حامية لا تعترف بالخطوط الحمراء عندما يصل الأمر إلى حالة من الخلل في العملية التعليمية والهيكلية الإدارية لم يعد بالإمكان التغاضي عنها!.

المشاركون من مختلف كليات ومعاهد الجامعة بدا عليهم تزمرهم من بعض القرارات التي اتخذت ولم تكن في صالح الطلبة، وأشاروا إلى حالات فساد في العديد من المفاصل الإدارية، فعلّوا الصوت أمام قيادات الصف الأول في الجامعة لعل وعسى تصل الرسائل وجهاً لوجه!.

مجمل مطالب أعضاء المؤتمر تمحورت حول “الاهتمام الفعلي بقضايا الشباب وإيجاد فرص عمل لهم، واتخاذ الإجراءات للحد من هجرتهم التي زادت بشكل مخيف خلال الأشهر الماضية، ومازالت، وكانت هناك مطالبة بإعفاء أبناء الشهداء من الرسوم الجامعية والسكن، وتطوير نظامي التعليم الموازي والمفتوح والاهتمام بالبحث العلمي الغارق في بحر النظرية بعيداً عن التطبيق، وإعادة تقييم تجربة الفحص الوطني الذي احتدم النقاش بخصوصه إلى حد الصدام بين مؤيدين ومعارضين!.

وطالب المشاركون بإحداث هيئة لمكافحة الفساد وتطوير العمل الحزبي في جميع مجالاته والتركيز على قيم الصدق والانتماء والولاء للوطن في مختلف النشاطات ولا سيما في الظروف الحالية والتركيز على التنشئة الاجتماعية والفكرية للجيل الجديد الذي يتعرض لغزو فكري غير مسبوق عبر قنوات إعلامية مغرضة التي تبث على مدار الساعة سموم فتاوى التكفير والتفجير الوهابية.

بالمختصر ما تم طرحه هام للغاية، وخاصة لجهة العديد من القضايا الملحة التي تشغل بال الجيل الشاب الذي وجد نفسه في ظل الأزمة على الهامش بعد أن كثر الكلام وقلّ الفعل الجاد لحل مشكلاته التي تراكمت وبات من الصعب حلّها إن بقيت الأمور تعالج بهذه الطريقة التي نكتفي بها بالإشارة دون إيجاد آليات حقيقية تعمل على الأرض!.

فهل تصل الرسائل إلى أصحاب القرار لإيجاد الحل الإستراتيجي المناسب بعيداً عن الترقيع او الحلول الإسعافية التي لم تعد تجدي نفعاً نظراً لظروف التحدي الكبير والخطير الذي يحدق بمنظومتنا التعليمية ؟!.

مدير التحرير

ghassanaz@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :