الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

علماء الوراثة يكتشفون أشخاصا متميزين بقدراتهم الخارقة

درس علماء من مركز ماونت سيناي الطبي في نيويورك المجموعات الجينية لنصف مليون شخص واكتشفوا مجموعة من الأشخاص الصامدين لتأثير التعديلات الجينية. وقد سعى الباحثون في إطار تلك التجربة إلى الكشف عن تعديلات في الجينات ترتبط بـ584 اختلالا جينيا، حيث اختبر العلماء 874 جينا يتصف بمؤشر التعديل الذي يساوي 100%. فاكتشف الباحثون أن هناك 13 شخصا تميزوا بمجموعة جينية معدلة لدرجة يفترض معها أن تؤدي لزاماً وبصورة حتمية إلى إصابتهم بأمراض مميتة. وكان هؤلاء الأشخاص على الرغم من ذلك سالمين تماما ولم تظهر عندهم أي انحرافات وكان يعتبر ذلك أمرا مستحيلا سابقا. ويعجز المختصون لحد الآن عن تحديد مصدر تلك المناعة الاستثنائية لدى جسم الإنسان وقدرته على تحمل هذه التعديلات الجينية بدقة. ويشير الباحثون إلى أن الأشخاص يخضعون للاختبارات الجينية عادة عند ظهور أعراض مرض مميت ما لديهم وكذلك لدى أفراد عائلاتهم. ولهذا السبب بقيت هذه التعديلات الكامنة غير ملحوظة حتى الآن. ويأمل العلماء أن تساعد دراسة هذه الظاهرة الفريدة من نوعها في البحث الناجح عن وسائل فعالة لمكافحة الأمراض الجينية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :