الأخبار دورة في رسم و ترميم الفخار الأثري لطلاب قسم الآثار في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليوم من بطولة كرة القدم الشاطئية || 2500 طالب وطالبة تقدموا للمفاضلة الجامعية في الحسكة || مشاريع تخرج طلاب كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة البعث تلبي احتياجات المجتمع المحلي || الحكومة تناقش مشروع صكين لإحداث كليتين جديدتين في جامعة حماه || تشرين : تأجيل امتحانات الدراسات العليا و ما جستير التأهيل والتخصص || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا || البعث : تأجيل امتحانات الدراسات العليا و التأهيل و التخصص لغاية 31\10 || تشرين : استمرار التقدم لمفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية لغاية 27 الجاري || العلوم الصحية بجامعة دمشق تنهي فرز نتائج مسابقة القبول والنتائج الخميس المقبل || التعليم العالي تعمم على الجامعات الخاصة : التقيد بالرسوم والسماح للطالب الذي سدد الرسوم بالتقدم لمفاضلة ملئ الشواغر || 635 طالباً وطالبة يتقدمون لامتحان القبول في كلية الهندسة المعمارية بجامعة البعث || اتفاقية بين هيئة التميز والإبداع والمعهد العالي للعلوم التطبيقية لتعميق وتوسيع الشراكة || 6727 طالب تقدموا للمفاضلة في جامعة تشرين || 18 ألف طالب تقدموا للمفاضلة في دمشق والغالبية يسجلون بين 5لـ 10 رغبات وسطياً || الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا

يوم الأرض العالمي! أي مزاح هذا؟

بعد تزايد الاهتمام العالمي بالبيئة، وفي محاولة للحدّ من التلوث وتدمير البيئة اللذين يهدّدان مستقبل البشرية، أُعْلِنَ أن تاريخ 22 نيسان من كل عام، يُخصّص للنشاطات البيئية للفت الانتباه إلى مشكلات البيئة التي تُعاني منها الكرة الأرضية، بهدف معالجة أسباب ونتائج تلك المشكلات وقد أطلق على ذلك اليوم اسم يوم الأرض العالمي.

ويوم الأرض العالمي هو يوم اتفقت عليه معظم دول العالم، لينظروا في مشكلات الكرة الأرضية التي تحملنا على ظهرها وفي بطنها، وقد جاء هذا اليوم نتاجاً لتطوّر وعي بيئي عالمي وتم الاحتفاء به لأول مرة عام 1970.

إلا أن المفارقة التي تجعل من هذا اليوم كأنه مزحة سمجة لا أكثر، هو اهتمامه وتركيزه على بيئة كوكبنا ومدى ارتفاع حرارته وتقلّص غاباته، ارتفع البحر وذاب الثلج، ماتت الفقمة وعاش الفيل..إلخ، بينما الكثير الكثير من سكان هذه الأرض يقضون من الحروب والجوع والأمراض، بسبب سياسات عالمية صارت معلومة للداني والقاصي، ففي هذا اليوم مثلاً الذي تحتفل به أوروبا وأمريكا بأمّنا الأرض، يموت الناس في العراق وفلسطين وسورية ولبنان وليبيا ومصر والسودان وفي غيرها من دول العالم الثالث، في حروب ومجاعات هم من اخترعها! الإنسان هو غاية هذا الوجود، ودونه لا قيمة لأي وجود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :