الأخبار الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية || 920 متقدم الى مقابلات كلية العلوم الصحية || السماح لطلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة بإعادة ارتباطهم || مرسوم بتعيين الأستاذ الدكتور جمال العبدالله مديراً لفرع جامعة الفرات بالحسكة || استمرار اللقاءات الطلابية ضمن فعاليات عينك ع اختصاصك بالقنيطرة || 15320 طالباً دوّنوا رغباتهم في مراكز  المفاضلة العامة بجامعة دمشق منذ بدء التسجيل || اتفاقية بين جامعة دمشق والجمعية الكيميائية السورية لتعزيز التعاون العلمي والصناعي || 1955طالباً اقترضوا من صندوق التسليف الطلابي بطرطوس || اتحاد الطلبة ينشر تشكيلة الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد  جامعة الفرات || تعرفوا على التشكيلة الجديدة للعمداء و نوابهم في جامعة البعث || بالتفصيل … اتحاد الطلبة ينشر التشكيلة الجديدة للطاقم الإداري في جامعة طرطوس || اتحاد الطلبة ينشر قرار تشكيل الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد جامعةتشرين  || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة دمشق || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة حلب. || وزارة الثقافة تفتح باب القبول في المعهد العالي للسينما || أكثر من 70 مركزاً يواصل استقبال طلبات المفاضلة في الجامعات الحكومية.. إجراءات ميسرة ومبادرات لمساعدة الطالب على الاختيار ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم

طلبة الحسكة الخاسر الأكبر في أزمة النقل والمواصلات!!!

كثيرة هي المرات التي عانى طلبة جامعة الفرات بالحسكة من يقطنون في مدينة القامشلي والمناطق التابعة لها من أزمة المواصلات، وصعوبة الوصول إلى مدينة الحسكة بحجة إضراب أصحابي الحافلات عن العمل وعدم التوجه إلى المحافظة والمطالبة برفع تسعيرة النقل، وتلك التراجيديا حصلت الأسبوع الماضي ولأيام عديدة، وكانت مطالب الحافلات رفع السقف من 300 ليرة سورية إلى 400 ليرة والخاسر الأكبر هو الطالب، لأن النسبة الأكبر والتي تتجاوز الـ60 % من ركابها هم من الطلبة، طبعاً كانت أصوات الطلبة تتوجه لتكون لهم حبة مسك وتخفيفاً مادياً عن باقي الركاب، خاصة ضمن هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، لكنهم لا حس ولا رقيب، بل وأكثر من ذلك ذاقوا الويلات مع توقف الحركة وتضاعفت معاناتهم الجسدية والمالية، وقد فرجت عليهم خلال الساعات القلية الماضية وتحركت الحافلات مجدداً مع الحفاظ على التسعيرة السابقة، ولكنها معرضة للتوقف والإضراب في أي لحظة كانت…

وقد ناشد المئات من طلبة القامشلي وريفها “nuss” لإيصال معاناتهم للمعنيين بالمحافظة والعمل على إيجاد حل لهم وتخفيف معاناتهم المالية، وطالبوا بأن يكون العمل على تشغيل قطار الضواحي خاصة وأن المحافظة بأكملها تنعم بالأمن والأمان، أو تخصيص حافلات حكومية بين القامشلي والحسكة خاصة بالطلبة وبأسعار رمزية، كما تفعلها وتقوم بها الدولة دوماً وأبداً في كثير من الجوانب والحالات.

القامشلي: عبد العظيم العبد الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :