الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

واقع مأساوي في معهدي الموسيقى والرسم بحلب .. أنغام حزينة ولوحات رمادية!!

معهدا التربية الموسيقية والرسم في الوقت الحالي يتابعان عملهما الدراسي في مقر واحد وهو مقر معهد الرسم في شارع النيل، وذلك بسبب استهداف الإرهابيين للمعهد الموسيقي الكائن في منطقة السبع بحرات.

وهذا يتطلب تأمين احتياجات جديدة وضرورية للمعهدين، علماً أن عدد طلاب المعهدين في الوقت الحالي لا يساوي عدد شعبة واحدة في الأعوام السابقة وهذا يسهل عملية تأمين لوازم واحتياجات الطلاب ومع ذلك لا تزال الخدمات تقدم بالقطارة!.

أسئلة مشروعة؟

وعلمنا من زملائنا في فرع المعاهد أن المقر الحالي لمعهدي التربية الموسيقية والرسم يعانيان منذ أكثر من عامين من الكثير من الصعوبات، كتعطل الحمامات وانعدام الكهرباء وغياب المستلزمات الدراسية، ففي معهد الرسم أصبحت تكاليف مواد الرسم باهظة الثمن حيث أنهم بحاجة لمبلغ 10000عشرة آلاف ليرة سورية من أجل تقديم مشروع واحد والمطلوب منهم هو تقريب الـ 10مشاريع سنوياً مع العلم أن تكاليف المواد سابقاً كانت تدفع من قبل مديرية التربية، فكيف للطالب في ظل ارتفاع الأسعار وجنونها أن يؤمن هذا المبلغ عدا عن أجور المواصلات؟!!

وليس معهد الموسيقى بأفضل حال، حيث يعاني من نقص في الآلات الموسيقية مع العلم أن حصة الحسكة من الآلات قد وزعت مناصفة بين حلب ومحافظة أخرى وهي موجودة في المستودعات ونظرا لعدم وجود أمين مستودع لدى المعهد لم تصل هذه الآلات للطلاب وهم بأمس الحاجة لها، كما أنه لا يوجد مولدة في المعهد ولا أي مصدر كهربائي!!.

ويشير زملاؤنا في فرع المعاهد إلى أن مدير المعهد الذي تم تعينه مؤخراً هو خريج كلية جغرافية وقد وجهت له عقوبة سابقة ، فهل هذا مطابق للقوانين؟!.

وبسبب قلة الخبرة لدى المدير الجديد بدأ يتقلص عدد المدرسين بعيدا عن الطلاب حيث كثر عدد المدرسين الذين يقدمون إحالات مرضية الذي تجاوز الـ 5 بين مدرسين وإداريين وضمنهم أمين المستودع الذي انتقل بسبب الضغط وسوء المعاملة!.

مشكلات أخرى!

رئيسة شؤون الامتحانات ضبطت في وقت سابق تتلاعب بالعلامات ولكن (عدت على خير) ومن “النهفات” تم تعين أمينة مكتبة في المعهد والمعهد لا يملك مكتبة بالمختصر، الطلبة يعانون والمشكلة تتفاقم ولا أحد يسأل من الجهات صاحبة العلاقة، فإلى متى يستمر الطلبة يعزفون الأنغام الحزينة ويرسمون بألوان ؟!

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :