الأخبار تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا || اليوم الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري || الرئيس الأسد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس العراقي برهم صالح || تعطيل الجهات العامة لمدة اسبوع من الأحد المقبل و حتى الخميس || جامعة دمشق تؤجل الامتحانات الواقعة في يوم رأس السنة الهجرية إلى موعد يحدد حسب كل كلية .. ||
عــاجــل : تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم

واثق الخطوة يمشي أسداً

كتب غسان فطوم :

 واثق الخطوة يمشي أسداً .. متماسكاً صلباً ، ومتحدياً .. كما عهدناه دائماً كان بالأمس سيد الوطن في خطابه الشامل على مدرج جامعة دمشق .. وما لهذا المكان من معان ودلالات أراد من خلالها الرئيس الأسد أن يبعث رسائل  بالجملة تحت عناوين عدة لم تغب عنها التفاصيل التي كان ينتظرها بشغف كل مواطن سوري شريف بعد عشرة أشهر على المؤامرة .

سيادته كان منفتحاً على الداخل وملتزماً بقضايا الشعب ، وصامداً بوجه التحديات الخارجية الغربية والمستعربة ” إن التآمر الخارجي لم يعد خافياً على أحد ولم يعد بالإمكان تزوير الوقائع والأحداث من قبل الأطراف الدولية والإقليمية التي أرادت زعزعة استقرار سورية “

كان خطاباً جريئاً وشفافاً أصاب مقتلاً في جسد المتآمرين الذين يحصدون اليوم ثمار أكاذيبهم فلن تفيدهم فضائيات الناتو التي تعرت بكذبها المتعمد أمام الشعب السوري .

خطاب مفصلي رسم معالم الطريق إلى سورية المتجددة عندما لامس مختلف الجوانب الهامة المتعلقة بالوضع السوري والخطوات الإصلاحية للخروج من الأزمة بسورية متجددة ” الدستور الجديد يعرض على الاستفتاء في بداية آذار القادم الحكومة الجديدة موسعة تمثل القوى السياسية … نجاح مكافحة الفساد بحاجة إلى وعي شعبي كبير … عندما لا نستجيب للتحدي لا نستحق اسم سورية.. قواتنا المسلحة رجال الضمائر الحية … دماء الشهداء منارة تضيء طريق الأجيال المقبلة … لا مهادنة مع الإرهاب ولا تهاون مع السلاح الآثم “

خطاب أعاد تصويب العمل السياسي العربي في مواجهة المؤامرات , وعكس الفهم الحقيقي للعروبة ” لن نغلق الباب على أي مسعى عربي طالما أنه يحترم سيادتنا وقرارنا… الجامعة بلا سورية عروبتها معلقة..”

وللشباب أعطى السيد الرئيس اهتماماً بالغاً في خطابه هذا الشباب الذي عانى ما عاناه في الماضي من تهميش ” أهم شيئ أن نركز على الشباب الذي كان فاعلاً في الدفاع عن الوطن “

باختصار هو خطاب عبر عن مشاعر كل مواطن شريف وعزز في النفوس الطمأنينة والثقة بالنصر القريب على أعداء سورية في االداخل والخارج , ورسم استراتيجية العمل للمرحلة القادمة بسورية متجددة  كنموذج يحتذى به لدولة عصرية ..

كلنا معك يا سيادة الرئيس … نفديك بأرواحنا, وكما قلت ” كرامتنا أقوى من جيوشهم وأغلى من ثرواتهم”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :