الأخبار في اجتماع هيئة مكتب الشباب المركزي.. الرفيق د. ساعاتي: ما نمر به اليوم هو نتيجة الإرهاب وتدمير البنى التحتية الممنهج أولآ، والاحتلال وسرقة الثروات بأيدي مرتزقته ثانياً.. || سورية تحصل على وسام الإبداع والتميز في الإمارات العربية المتحدة || جامعة حماة تعلن عن مفاضلة ملء الشواغر في برنامجي رياض الأطفال والتسويق والتجارة الالكترونية بالتعليم المفتوح || مشاركة فرع الهند للاتحاد الوطني لطلبة سورية في احتفالات يوم الجمهورية في الهند || وزارة التعليم العالي تحدد مواعيد اختبار المقدرة اللغوية للقيد في درجة الماجستير في الجامعات السورية لهذا العام || بمشاركة 120 طالباً فرع اتحاد الطلبة يقيم حملة تشجير بالسويداء || المهندسة ندى محمد تصمم جهاز رذاذ طبياً منزلياً في مشروع تخرجها من كلية الهندسة الطبية || 15 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في كلية الحقوق || جولة امتحانية في السويداء || مستفيداً من مرسوم المستنفذين الذي أصدره الرئيس الأسد سابقاً…. موقع اتحاد الطلبة يلتقي الطالب “حمادة” الذي عمل “حارساً “وتخرج “طبيباً” || اختتام دورة فن التصوير التي يقيمها فرع حلب لاتحاد الطلبة || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة ملء الشواغر في الدراسات العليا للطلاب العرب والأجانب || عبر الرقم الجامعي كلية الآداب تنشر نتائج الامتحانات الكترونياً ….والعميد : أصدرنا نتائج 110 مواد حتى الآن || أنواع الكميرات …ضمن دورة التصوير بفرع حلب لاتحاد الطلبة || التعليم العالي تمدد قبول طلبات التقدم للمفاضلة الموحدة لخريجي كليات الطب || بحث طبي سوري يفوز بجائزة عالمية || وزير التعليم العالي يتفقد سير الامتحانات بجامعة الفرات || فرع حلب لاتحاد الطلبة يقيم دورة في التصوير الفوتوغرافي || بينها إعادة تأهيل الوحدة السكنية الأولى بجامعة الفرات ومشروع توسيع كلية العلوم في الجامعة… رئيس الحكومة يطلق عدد من المشروعات الخدمية والتنموية بدير الزور || بحضور الزميلة رئيسة الاتحاد ..د. شعبان تلتقي طلبتنا في طهران ||

الفســـــــاد يشـــــــوب “التأميـــــــن الصحـــــــي”..!

لم يخلُ مشروع التأمين الصحي للعاملين في القطاعين الإداري والاقتصادي منذ ولادته من المشكلات والمعوقات المتعلقة بآلية وصول الخدمة إلى المؤمّن له، وما يلحق ذلك من إشكاليات تحمل في طياتها ألغازاً يصعب فكها، ونقلت صحيفة “البعث” رأي بعض خبراء التأمين الصحي بهذا الخصوص، حيث أشاروا إلى أن ذلك يعود لارتفاع تكاليف الاستشفاء بكل مراحله (الطبيب، المشافي، الأدوية، التحاليل، التصوير بكل أنواعه…الخ) والحفاظ على المبلغ الشهري نفسه المقتطع من العاملين في القطاع العام، إضافة إلى عدم تطبيق المحاسبة والمتابعة الدقيقة لآلية تنفيذ العقود وهو ما يشكل أحد الأسباب الرئيسية لزيادة تلك المتاعب، مما أدّى هذا إلى تهرّب شركات الخدمات الطبية من الموافقة على الكثير من الطلبات “أدوية” وغيرها بحجج متنوعة، بالإضافة إلى عزوف بعض الأطباء والمشافي عن قبول معالجة مرضى التأمين الصحي بسبب مطالبتهم برفع أجورهم، وبعضهم الآخر لأسباب إدارية منها تأخر شركات الخدمات الصحية بدفع مستحقاتهم المالية ضمن الأوقات المحدّدة لذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات