الأخبار فرع اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يعقد مؤتمره الأخير || الهيئة الطلابية في كلية هندسة الصناعات البترولية في الجامعة العربية الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الدولية الخاصة يستمر بعقد مؤتمرات الهيئات الطلابية || توقيع أول اتفاقية لمشروع ريادي بدعم من الاتحاد الوطني لطلبة سورية وجمعية رواد الأعمال الشباب || بالتعاون مع اتحاد الطلبة …محاضرة توعوية بالسلامة المرورية في جامعة حماة || الوفد الشبابي الطلابي العربي يزور الاتحاد الوطني لطلبة سورية.. ويلتقي رئيس الاتحاد وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي || وصول الوفد  الشبابي الطلابي العربي إلى الحدود السورية اللبنانية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع طرطوس للاتحاد الوطني لطلبة سورية || دورة في تنضيد الأبحاث بكلية الشريعة بحلب || فرع اتحاد الطلبة يطلق دورة إعداد مصور في حقوق حلب || فرع اتحاد الطلبة في جامعة قرطبة يختتم مؤتمراته الطلابية من كلية طب الأسنان || فرع معاهد حلب لاتحاد الطلبة يبدأ عقد مؤتمراته الطلابية || فرع اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يستمر بعقد مؤتمرات الهيئات الطلابية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة البعث للاتحاد الوطني لطلبة سورية || الوحدة الطلابية في معهد التربية الرياضية بحلب تعقد مؤتمرها السنوي || فرع إدلب لاتحاد الطلبة ينفذ حملة تبرع بالدم في جامعة حلب || العنف ضد المرأة ….ندوة في كلية التربية الثانية بالسويداء || المؤتمرات الطلابية مستمرة في جامعة قرطبة الخاصة…واليوم في كلية الهندسة المعمارية || كلية اللغات الحية و العلوم الانسانية في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي ||

طلبة السويداء يسألون: هل أصبح مستقبلنا سلعة تباع بمزاج الموظفين؟!!

كثرت في الآونة الأخيرة شكاوى طلبة كلية الآداب الثانية في السويداء، يحدث ذلك في ظل غياب إدارة الجامعة عن كواليس ما يحدث وكأن الكلية لا تعنيها!.

فما يجري من ظلم في امتحانات الكلية لم يعد يحتمل ويطاق، على حد قول الطلبة، الذين أشاروا إلى وجود فساد يقوده مجموعة من موظفي الكلية الذين وصل بهم الأمر إلى تحديد سعر النجاح بالمادة علناً “على عينك يا تاجر”، و “النهفة” أن الأسعار ترتفع وتنخفض حسب مزاج “المسيو دولار”.

بالمختصر، مقولة “ادفع تنجح” أضحت علامة فارقة في الكلية يتحدث عنها الطلبة  علناً في ساحة الكلية وفي وسائل النقل طالما أن أبطال كواليسها غير مصرح عنهم، وكأن من له مصلحة في إخفائهم!!.

لكن من كان هناك من يستطيع الدفع فماذا عن الطالب “الفقير” الذي “لا حول له ولا قوة” سوى كده وتصميمه البائس المعلق  بيد الأقدار علها تنصفه جرة قلم!.

الأمر الآخر، أنه بعد صدور النتائج يلاحظ وجود تفاوت بنسب الدرجات، وقد تسمع من يقول “لم ادرس جيداً لكن نجحت” والعكس صحيح!.

أمام هذه الحالة من الفوضى نسأل إدارة جامعة دمشق:

إلى متى تستمر هذه الحال، هل أصبح مستقبل الطالب سلعة تباع بالمزاد العلني وحسب المزاج؟

الطلبة يريدون تصويب المسار وتخليصهم من الظلم الذي يهدد بضياع مستقبلهم، فهل من مجيب؟

أنقذونا نحن في خطر!.

السويداء – nuss

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات