الأخبار بلاغ عطلة من رئاسة مجلس الوزراء ||  جامعة البعث تحدد موعد الامتحانات النظرية والعملية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي 2022-2023 || إليكم أبرز أحداث اليوم الثاني للمؤتمرات الطلابية في المعهد التقاني للصناعي الأول في اللاذقية || الجامعة العربية الدولية الخاصة تحتفي بكوكبة من خريجيها || إحداث درجتي دكتوراه في جامعة طرطوس || التعليم العالي تعتمد برنامج الماجستير في الاقتصاد الإسلامي بجامعة بلاد الشام || الرئيس الأسد يتقبّل أوراق اعتماد شاهد أختر سفيراً مفوضاً وفوق العادة لباكستان لدى سورية || المؤتمرات الطلابية تنطلق في آداب حماة وهذه أهم المطالبات || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة تشرين للاتحاد الوطني لطلبة سورية || المؤتمرات الطلابية تطالب بافتتاح ماجستير تأهيل وتدريب باختصاصات مختلفة في كلية التربية || لحظة تتويج الطالب عمار علي بالمرتبة الأولى في مجال الذكاء الصناعي بروسيا الاتحادية || إنجاز طلابي سوري في مجال الذكاء الصناعي بروسيا الاتحادية لطالب الدكتوراه م. عمار علي وتتويجه بالمركز الأول .. || بدء المؤتمرات الطلابية في فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية || «التسويق الطبي » محاضرة في كلية الطب البشري بحلب || حقوق حلب تقيم فعالية ثقافية || المؤتمرات الطلابية تنطلق في فرع اتحاد الطلبة بحماة والبداية من كلية الطب البشري || الهيئة الطلابية في المعهد التقاتي الصناعي الثاني باللاذقية تعقد مؤتمرها السنوي || فرع حماة للاتحاد الوطني لطلبة سورية ينفذ ورشة عمل في كلية الصيدلة || التعليم العالي: ترشيد استخدام الكهرباء والاعتماد على المصابيح الموفرة للطاقة || الكتاب الجامعي “الإلكتروني” بداية العام الدراسي القادم.. تركو: لجنة بالتنسيق مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية والهدف من الاجراء توفير مئات الملايين والحد من المتاجرة بالملخصات ||

الدراسات القانونية “تتوحد” مع كلية الحقوق في جامعة دمشق

في تصريح خاص لموقع الاتحاد الوطني لطلبة سورية قال أ.د محمد واصل عميد كلية الحقوق بأنه تم إنشاء مقراً لطلاب الدراسات القانونية نظام التعليم المفتوح في كلية الحقوق، وأصبحت الكلية بجناحين جناح للتعليم النظامي والجناح الآخر للتعليم المفتوح.

وأكد واصل أنه إنجاز مهم ، فقد أصبح الطلاب الدارسين في الدراسات القانونية يشعروا بالانتماء الحقيقي لكليتهم وليس لمركز التعليم المفتوح، وقمنا بتوحيد نماذج الكتب، والمعاملة على قدم المساواة بين النظامين بل على العكس طلاب المفتوح بالنسبة لنا هم أعلى درجة لأنهم يحصلون على علمهم بالمقابل المادي، أما التعليم العادي يحصلون على العلم مجاناً.

موضحاً أنه أصبح للطالب مرجعاً يعود له وأصبح له هوية، فجميع معاملاته وأوراقه ونتائجه وكل ما يتعلق به يمكن أن يحصل عليها من كليته وليس من مركز التعليم المفتوح.

وختم هذه خطوة رائدة في جامعة دمشق ونتمنى أن تعمم على باقي الفروع في الجامعة..

يذكر أن كلية الحقوق من أقدم وأعرق الكليات في جامعة دمشق وتضم حوالي 36 ألف طالب مابين التعليم العادي والمفتوح.

رانية وجيه المشرقي

Ranea-journal@hotmai.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات