الأخبار الطلبة المستجدين في الكلية التطبيقية بحلب في لقاء طلابي و شرح تعريفي بمنظمتهم الأم || جولة تفقدية المدينة الجامعية في جامعة حلب || انطلاق مباريات كأس جامعة تشرين لكرة القدم || بهدف تعريفهم بمنظمتهم …. الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية بحلب تنظم لقاء طلابي || الهيئة الطلابية لكلية التربية بحلب تنظم رحلة علمية لطلاب الارشاد النفسي إلى مشفى ابن خلدون || جولة تفقدية لسير الامتحانات في المعاهد التقنية بحلب || المعهد التقاني الصناعي الرابع بحلب بطلاً لدوري معاهد حلب لعام ٢٠٢٢ || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الخاصة يقيم ورشة عمل بعنوان أساسيات البحث العلمي وطرق إجراء البحوث السريرية || بحضور طلابي واسع فرع اتحاد الطلبة في اللاذقية يقيم ملتقى أدبي شعري في قاعة المكتبة المركزية || السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير || السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب || الهيئة الطلابية لوحدة الكلية التطبيقية في حلب تختتم دوريها الخاص بكرة القدم || فرع اتحاد الطلبة في السويداء يقيم ورشة عمل تدريبية لرؤساء مكتب لاعلام والمعلوماتية ||

الدراسات القانونية “تتوحد” مع كلية الحقوق في جامعة دمشق

في تصريح خاص لموقع الاتحاد الوطني لطلبة سورية قال أ.د محمد واصل عميد كلية الحقوق بأنه تم إنشاء مقراً لطلاب الدراسات القانونية نظام التعليم المفتوح في كلية الحقوق، وأصبحت الكلية بجناحين جناح للتعليم النظامي والجناح الآخر للتعليم المفتوح.

وأكد واصل أنه إنجاز مهم ، فقد أصبح الطلاب الدارسين في الدراسات القانونية يشعروا بالانتماء الحقيقي لكليتهم وليس لمركز التعليم المفتوح، وقمنا بتوحيد نماذج الكتب، والمعاملة على قدم المساواة بين النظامين بل على العكس طلاب المفتوح بالنسبة لنا هم أعلى درجة لأنهم يحصلون على علمهم بالمقابل المادي، أما التعليم العادي يحصلون على العلم مجاناً.

موضحاً أنه أصبح للطالب مرجعاً يعود له وأصبح له هوية، فجميع معاملاته وأوراقه ونتائجه وكل ما يتعلق به يمكن أن يحصل عليها من كليته وليس من مركز التعليم المفتوح.

وختم هذه خطوة رائدة في جامعة دمشق ونتمنى أن تعمم على باقي الفروع في الجامعة..

يذكر أن كلية الحقوق من أقدم وأعرق الكليات في جامعة دمشق وتضم حوالي 36 ألف طالب مابين التعليم العادي والمفتوح.

رانية وجيه المشرقي

Ranea-journal@hotmai.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :