الأخبار استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع طرطوس للاتحاد الوطني لطلبة سورية || دورة في تنضيد الأبحاث بكلية الشريعة بحلب || فرع اتحاد الطلبة يطلق دورة إعداد مصور في حقوق حلب || فرع اتحاد الطلبة في جامعة قرطبة يختتم مؤتمراته الطلابية من كلية طب الأسنان || فرع معاهد حلب لاتحاد الطلبة يبدأ عقد مؤتمراته الطلابية || فرع اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يستمر بعقد مؤتمرات الهيئات الطلابية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة البعث للاتحاد الوطني لطلبة سورية || الوحدة الطلابية في معهد التربية الرياضية بحلب تعقد مؤتمرها السنوي || فرع إدلب لاتحاد الطلبة ينفذ حملة تبرع بالدم في جامعة حلب || العنف ضد المرأة ….ندوة في كلية التربية الثانية بالسويداء || المؤتمرات الطلابية مستمرة في جامعة قرطبة الخاصة…واليوم في كلية الهندسة المعمارية || كلية اللغات الحية و العلوم الانسانية في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || بالتعاون مع اتحاد الطلبة … ندوة مرورية في جامعة حماة الاثنين القادم || الهيئة الطلابية لكلية هندسة المعلوماتية والاتصالات في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || أبطال نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يستمرون في التألق || نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يحصد المركز الأول في بطولة الجمهورية لكرة الطاولة || مشاركة فرع كوبا للاتحاد الوطني لطلبة سورية في نشاط ثقافي || سورية تحصل على مقعد في السكرتاريا العامة لمجلس السلم العالمي || الرئيس بشار الأسد يستقبل رئيس وزراء جمهورية بيلاروس رومان غولوفتشينكو والوفد المرافق له ||

المهندس خميس يدفع بجرعة دعم خاصة لمعاوني الوزراء.. دراسة الصلاحيات ولتعويض المالي

تعزيزاً للعمل المؤسساتي واستنهاض الخبرات في جميع مفاصل العمل الحكومي، للمشاركة بفعالية أكبر في تطوير العمل الإداري وتحقيق التنمية البشرية، التقى المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء أمس معاوني الوزراء، حيث لفت إلى أهمية تبادل الرؤى والأفكار الرامية إلى إحداث تغيير واضح في  كفاءة العمل، وخاصة في المفصل المهمّ المتعلّق بعمل معاوني الوزراء، وضرورة وضع أفكار جديدة تتناسب مع متطلبات المرحلة الحالية وظروف الحرب في جميع مجالات العمل، منوهاً بأهمية بناء الإنسان ليكون بمؤشرات أداء عالية، إدارياً وفنياً وفكرياً، لنستطيع مواجهة التحديات من خلال رؤية جديدة للعمل الحكومي، ولنكون محل الثقة التي حمّلنا إياها السيد الرئيس بشار الأسد.

وفي تقرير نشرته صحيفة “البعث” بيّن المهندس خميس أن الجزء الأكبر من عمل الوزارة يقع على عاتق معاون الوزير، ما يتطلّب منه ابتكار الحلول وطرح الأفكار المتعلقة بتطوير الجانب الإداري، والتقييم الإداري للعاملين عن طريق مؤشرات أداء دقيقة لعمل كل موظف، مطالباً كلّ معاون وزير بأن يقدّم تقريراً دورياً للوزير عن الواقع الإداري في الوزارة وتقييم عمل المدراء، مشيراً إلى ضرورة العمل الجماعي ونكران الذات أمام مصلحة وعمل الوزارة، ليكون المعاون صلة وصل حقيقية بين الوزير وجميع مفاصل العمل في الوزارة، وهذا يحتاج للتفاني والإخلاص بالعمل، مبيناً أهمية تفعيل دور الإعلام ونشر الأخبار والمعلومات عن عمل الوزارة في جميع وسائل الإعلام.

وفي المجال الفني والاختصاصي، لفت المهندس خميس إلى أن المعاون هو المسؤول الأول بالشؤون الفنية أمام الوزير، وهذا يتطلّب منه أخذ دوره بشكل فعّال باختصاصه، موضحاً أن الاختصاص هو الأهم في عمل معاون الوزير، مؤكداً ضرورة استثمار كلمة معاون بالشكل الأمثل من خلال العمل الجماعي لأنه أساس النجاح.

وتمّ خلال الاجتماع طرح العديد من الرؤى والأفكار لتطوير العمل، تجلّت في ضرورة تشكيل منظومة من معاوني الوزراء لوضع رؤية لإعادة إعمار سورية، وتوظيف خبرة المعاون في معالجة المشكلات المتعلقة بمراسلات البريد ووضع التشريعات، وضرورة رفع مستوى التنسيق الرسمي بين الوزارات من خلال تشكيل فريق عمل من معاوني الوزراء للوزارات ذات العمل المشترك، لتلافي التداخل في العمل ليكون بفاعلية وسرعة أكبر، وتجاوز موضوع المراسلات التي تأخذ وقتاً طويلاً، وربط الأجر بالإنتاجية، وإعادة النظر بالتفويضات الممنوحة لمعاون الوزير وتطويرها لخدمة المصلحة العامة، وتوصيف عمل معاوني الوزراء ووضع مؤشرات أداء يُقاس على أساسها عمل كل معاون وتقييم أدائه.

ووافق رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع على رفع قيمة تعويض تمثيل معاون الوزير في مجالس الإدارة، وفق دراسة يتمّ تقديمها من قبل معاون وزير المالية، إلى قيمة تتناسب وواقع عمله، لافتاً إلى ضرورة بذل الجهود الاستثنائية خلال المرحلة الحالية، وعلى الجميع أن يمارس دوره والمسؤولية الأكبر تقع على عاتق معاوني الوزراء كون المسؤولية جماعية،  ولا نقبل إلا أن يكون الوزراء مع معاونيهم كياناً واحداً في العمل.

وطلب رئيس مجلس الوزراء مراجعة آليات عمل معاوني الوزراء  وتطوير الذات، بهدف تطوير العمل وترجمة معنى كلمة معاون وزير بالواقع المهني والإداري بالشكل الأمثل، موضحاً أنه سيتمّ تشكيل فريق عمل من الوزراء المختصين (العدل والتنمية الإدارية) لمراجعة تفويضات معاوني الوزراء، ودراسة صلاحيات المعاونين وإعداد التشريعات اللازمة لتطوير الصلاحيات والتفويضات بالشكل الأمثل، وأن يكون معاون الوزير قادراً على الربط ما بين الوزير والعاملين في الإدارة، وأن يتمكّن من قراءة رؤية الدولة وسياسة الوزارة وما هو مطلوب للعمل، موجهاً بعقد لقاءات دورية بين معاوني الوزراء للخروج بطروحات تطويرية في صلب عمل الحكومة.

حضر اللقاء الأمين العام في رئاسة مجلس الوزراء الدكتور محمد العموري  ورئيس المجلس الاستشاري في رئاسة مجلس الوزراء الدكتور قيس خضر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات