الأخبار طلبة الجامعة يريدون عودة الدفء للعلاقة مع أساتذتهم داخل الحرم الجامعي! || معرض دمشق الدولي يواصل استقبال زواره لليوم السادس… سحب يانصيب خاص بدورة المعرض وحفل غنائي مميز || توحيد تبعية المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || التعليم العالي تحدد عدد استيعاب السنة التحضيرية للكليات الطبية لـ 2017-2018 || تعيينات جديدة لعدد من عمداء ونواب الكليات بجامعة دمشق وفروعها || الوز : التربية والتعليم العالي تنسقان لافتتاح كليات جديدة واختصاصات مختلفة في كليات العلوم || العمر .. عميدا لكلية الإعلام بجامعة دمشق || “الداخلية” تتخذ اجراءات عديدة لتسهيل حركة القادمين إلى معرض دمشق الدولي || حضور متميز لجناح الاتحاد في معرض دمشق الدولي || بدء المقابلات الشفهية بمسابقة تعيين أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة الفرات || الرئيس الأسد: كل ما يرتبط بمصير ومستقبل سورية هو موضوع سوري مئة بالمئة ووحدة الأراضي السورية من البديهيات غير القابلة || جامعة البعث تفتح باب الانتساب لدرجة دبلوم التأهيل التربوي || جامعة الفرات تحدد مواعيد امتحانات المواد غير المتماثلة لطلاب التعليم المفتوح || شهادات تخرج فخرية لأسر طلاب الشهداء بجامعة دمشق || ساعاتي: المرسوم 253 حافز لبذل المزيد من الجهد للمشاركة في اعادة الاعمار || ممثلاً للرئيس الأسد المهندس خميس يفتتح معرض دمشق الدولي بمشاركة 43 دولة عربية وأجنبية || الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح دورة امتحانية إضافية وعام اسثتنائي للطلاب الراسبين والمستنفدين في المرحلة الجامعية الأولى ودراسات التأهيل والتخصص والدراسات العليا || انطلاق مشروع الاعلامي الشاب في جامعة تشرين.. || معرض فني توثيقي لرجال الجيش العربي السوري || معرض دمشق الدولي … عودة لاستعادة طقس اجتماعي غاب خمس سنوات ||
18035376_319214678496388_1438186007_n

تكنولوجيا جديدة لنقل أدمغة البشر

زعمت شركة “هوماي” أنها تطور، في الوقت الراهن، تكنولوجيا فريدة من نوعها تستطيع من خلالها مستقبلاً أن تعيد الأموات إلى الحياة.

وتقول الشركة أن التقنيات الجديدة، التي تعمل على تطويرها، سوف تتيح لها إمكانية تجميد الأدمغة مع حفظ ذاكرتها لغاية زراعتها مجدداً باستخدام الذكاء الاصطناعي. ويمكن أن تتوفر هذه التكنولوجيا للجماهير خلال السنوات الثلاثين المقبلة، بحسب الشركة.

وما تزال تفاصيل طريقة الشركة في إعادة الأموات إلى الحياة غير واضحة المعالم. وكما هو الحال في مثل هذا النوع من الإدعاءات التي تثير الجلبة، ربما يكون أصحاب الشركة والعاملين فيها ينشرون الشائعات لغايات دعائية أو بقصد التلاعب بعقليات الأفراد ليس إلا.

ولكن في حال أصبحت هذه التكنولوجيا واقعاً، فهي ستنطوي –وفقاً للشركة- على تجميد دماغ المرء مع زرع شريحة إلكترونية فيه. ومع تقدم التقنيات بما فيه الكفاية، سيتم إخراج الدماغ المجمد من الثلاجة ليوضع في جسد جديد.

وسوف تعمل الشركة، قبل وفاة عملائها، على دراسة أسلوب محادثتهم وسلوكياتهم باستخدام الذكاء الاصطناعي، ومن ثم ستحفظ هذه البيانات في رقاقة إلكترونية تسمح باستعادة الذكريات وملامح الشخصية لدى وضع الدماغ في الجسم الاصطناعي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*