الأخبار استمرار المعاناة والشكوى في بعض الجامعات الخاصة والوعود المعسولة “سيدة” الموقف! || غداً اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.. سورية لا تزال بلدا نظيفا من زراعتها وإنتاجها وتصنيعها || الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك في رحاب جامع النوري بحماة.. خطيب العيد: الأزمة شدت أواصر السوريين وهم على بعد خطوات من الانتصار وعودة السلام إلى ربوع سورية || الثامن من تموز موعد تقديم اختبار القيد بدرجة الماجستير بكلية الاقتصاد بالحسكة || تأجيل امتحانات يوم غد الأحد للكليات الجامعية بالحسكة || فطر سعيد … كل عام وأنتم خير || نصيحة للشباب: ابتعدوا عن “دكاكين” التدريب التي تضيّع وقتكم! || قريبا سيعاد النظر بالنظام الداخلي للأولمبياد العلمي السوري || عين الرقابة الغافلة!! || “المالية” تحدد موعد الإعلان عن أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة || تحديد موعد قبول طلبات تعادل الشهادات الطبية غير السورية || للقبول العام فقط .. فتح التسجيل المباشر في الدراسات العليا لخريجي كليات الطب البشري || دوام على مدار الساعة للمشافي الجامعية خلال عطلة العيد || تمديد موعد استلام طلبات الترشيح لبرنامج التعاون مع الموارد المائية || 13 تموز مقابلة الناجحين من حملة الإجازة غير السورية في الصيدلة || رئاسة مجلس الوزراء: عطلة عيد الفطر من 25 حتى 29 الجاري || القاضي الشرعي الأول بدمشق يدعو إلى التماس هلال شوال عند غروب السبت القادم || إيقاف برامج التعليم المفتوح يومي الجمعة والسبت || الرئيس الأسد يطلق خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء المشروع الوطني للإصلاح الإداري.. ويوجه الوزارات المعنية باتخاذ الإجراءات الرادعة لوقف بعض المظاهر التي تسيء لحقوق المواطن ولا تليق بالوطن || استمرار الامتحانات بجامعة طرطوس .. أسئلة منوعة متناسبة مع قدرات الطالب ||
18035376_319214678496388_1438186007_n

تكنولوجيا جديدة لنقل أدمغة البشر

زعمت شركة “هوماي” أنها تطور، في الوقت الراهن، تكنولوجيا فريدة من نوعها تستطيع من خلالها مستقبلاً أن تعيد الأموات إلى الحياة.

وتقول الشركة أن التقنيات الجديدة، التي تعمل على تطويرها، سوف تتيح لها إمكانية تجميد الأدمغة مع حفظ ذاكرتها لغاية زراعتها مجدداً باستخدام الذكاء الاصطناعي. ويمكن أن تتوفر هذه التكنولوجيا للجماهير خلال السنوات الثلاثين المقبلة، بحسب الشركة.

وما تزال تفاصيل طريقة الشركة في إعادة الأموات إلى الحياة غير واضحة المعالم. وكما هو الحال في مثل هذا النوع من الإدعاءات التي تثير الجلبة، ربما يكون أصحاب الشركة والعاملين فيها ينشرون الشائعات لغايات دعائية أو بقصد التلاعب بعقليات الأفراد ليس إلا.

ولكن في حال أصبحت هذه التكنولوجيا واقعاً، فهي ستنطوي –وفقاً للشركة- على تجميد دماغ المرء مع زرع شريحة إلكترونية فيه. ومع تقدم التقنيات بما فيه الكفاية، سيتم إخراج الدماغ المجمد من الثلاجة ليوضع في جسد جديد.

وسوف تعمل الشركة، قبل وفاة عملائها، على دراسة أسلوب محادثتهم وسلوكياتهم باستخدام الذكاء الاصطناعي، ومن ثم ستحفظ هذه البيانات في رقاقة إلكترونية تسمح باستعادة الذكريات وملامح الشخصية لدى وضع الدماغ في الجسم الاصطناعي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*