الأخبار لماذا فشلنا في إيجاد حلول لمشكلة البطالة .. إلى متى يبقى الشباب يعيشون على الوعود؟ || حزن وألم في جامعة طرطوس!! || بدء العمل لإنجاز خارطة سياحية لاستثمار الساحل السوري || مركز للتأجيل الدراسي والإداري في جامعة دمشق || فرع جامعة الشهباء الخاصة يعقد اجتماعه الفصلي || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة التعليم المفتوح || في ذكرى التصحيح .. القيادة القطرية : سورية ماضية نحو الانتصار النهائي على المؤامرة || طلبتنا وجاليتنا في كوبا: ذكرى التصحيح تعزز الثقة بالنصر المؤكد || طلبتنا في لبنان يجددون وقوفهم إلى جانب وطنهم الأم || التعليم العالي: 100 منحة دراسية بمختلف الاختصاصات المتوافرة في الجامعات الإيرانية || الرئيس الأسد خلال استقباله مجموعة القوى والفعاليات الوطنية العربية المشاركة في الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي – الصهيوني – الرجعي || الرئيس الأسد: أعداؤنا وضعوا القومية العربية بقفص عرقي، وقالوا أن هذه القومية تنتمي لعرق محدد.. || الرئيس الأسد: العروبة حالة حضارية وأهم شيء في الحالة الحضارية هي الثقافة التي تحملها، والثقافة تعبر عنها اللغة || الرئيس الأسد : الديمقراطية لكي تكون بناءة لا بد أن تكون مرتبطة بالانتماء الوطني والقومي || الرئيس الأسد خلال استقباله المشاركين في الملتقى العربي: || جامعة الفرات تحدد 19 الجاري موعداً للتسجيل بمسابقة مفاضة القبول في الجامعات الخاصة بالحسكة || الرئيس الأسد: الهدف الأساسي من الحرب التي تتعرض لها سورية إعادتها والمنطقة قرونا إلى الوراء عبر ضرب الشعور القومي والانتمائي لهذه المنطقة || لقاء موسع لطلبة ادلب مع أمين فرع الحزب .. المطالبة بالسكن الجامعي وحل المشاكل العالقة || لقاء طلابي مميز في المعهد التجاري المصرفي بالسويداء || بهدف تحقيق الاستقرار بالعملية التدريسية .. مجلس الوزراء يناقش مشروع مرسوم يتعلق برفع أجر الساعات التدريسية من داخل أو خارج الملاك ||
18035376_319214678496388_1438186007_n

تكنولوجيا جديدة لنقل أدمغة البشر

زعمت شركة “هوماي” أنها تطور، في الوقت الراهن، تكنولوجيا فريدة من نوعها تستطيع من خلالها مستقبلاً أن تعيد الأموات إلى الحياة.

وتقول الشركة أن التقنيات الجديدة، التي تعمل على تطويرها، سوف تتيح لها إمكانية تجميد الأدمغة مع حفظ ذاكرتها لغاية زراعتها مجدداً باستخدام الذكاء الاصطناعي. ويمكن أن تتوفر هذه التكنولوجيا للجماهير خلال السنوات الثلاثين المقبلة، بحسب الشركة.

وما تزال تفاصيل طريقة الشركة في إعادة الأموات إلى الحياة غير واضحة المعالم. وكما هو الحال في مثل هذا النوع من الإدعاءات التي تثير الجلبة، ربما يكون أصحاب الشركة والعاملين فيها ينشرون الشائعات لغايات دعائية أو بقصد التلاعب بعقليات الأفراد ليس إلا.

ولكن في حال أصبحت هذه التكنولوجيا واقعاً، فهي ستنطوي –وفقاً للشركة- على تجميد دماغ المرء مع زرع شريحة إلكترونية فيه. ومع تقدم التقنيات بما فيه الكفاية، سيتم إخراج الدماغ المجمد من الثلاجة ليوضع في جسد جديد.

وسوف تعمل الشركة، قبل وفاة عملائها، على دراسة أسلوب محادثتهم وسلوكياتهم باستخدام الذكاء الاصطناعي، ومن ثم ستحفظ هذه البيانات في رقاقة إلكترونية تسمح باستعادة الذكريات وملامح الشخصية لدى وضع الدماغ في الجسم الاصطناعي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*