الأخبار رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي ||
عــاجــل : رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان

موفدة لصالح جامعة حلب مهددة بالنوم في الشارع..!!

رغم وضوح القوانين والأنظمة التي تحكم دراسة الطلبة الموفدين للدراسة خارج القطر ، لكن بين الفينة والأخرى يحلو لبعض رؤساء الجامعات أن يستعرض عضلاته محاولاً القفز فوق القانون ، وتبرز هذه الحالة أكثر ما تبرز في موضوع تمديد الإيفاد للطلبة الموفدين للدراسة خارج القطر …

منذ أيام وصلتنا رسالة عاجلة من إحدى الطالبات ” المعذبات ” الموفدة لصالح جامعة حلب إلى فرنسا تحاول منذ الشهر الثامن من العام الماضي تمديد إيفادها بشكل نظامي لإنهاء دراستها  ” لكن ” المعنيون في جامعة حلب يعرقلون،وكلما سألت وراجعت يقولون لها أوراقك أو طلبك ” ضائع”

هي الآن حسب قولها :

” لا تحمل ما يثبت أنها طالبة، وبلا أي تأمين ولا شي.. وربما تصفى بالشارع ”

وتوضّح أنّها تقدمت بطلب التمديد لثلاث مرات وكل مرة ” العوض بالسلامة ” ..

في المرة الأولى رفض بحجة وصول الطلب بلا مرفقات ، وفي المرة الثانية وصلت المرفقات ولم يصل طلب التنويه وفي المرة الثالثة وصلت كل الوثائق المطلوبة لكن الطلب ما زال مصيره الأدراج المقفلة رغم أن مجلس الجامعة كان قد اتخذ في الفترة الماضية قرارات بالموافقة على بعض طلبات التمديد …

 فلماذا أنا ؟

تسأل هذه الطالبة :

 فهل من جواب يا جامعة حلب ..!!  

NUSS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :