الأخبار استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة البعث للاتحاد الوطني لطلبة سورية || الوحدة الطلابية في معهد التربية الرياضية بحلب تعقد مؤتمرها السنوي || فرع إدلب لاتحاد الطلبة ينفذ حملة تبرع بالدم في جامعة حلب || العنف ضد المرأة ….ندوة في كلية التربية الثانية بالسويداء || المؤتمرات الطلابية مستمرة في جامعة قرطبة الخاصة…واليوم في كلية الهندسة المعمارية || كلية اللغات الحية و العلوم الانسانية في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || بالتعاون مع اتحاد الطلبة … ندوة مرورية في جامعة حماة الاثنين القادم || الهيئة الطلابية لكلية هندسة المعلوماتية والاتصالات في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || أبطال نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يستمرون في التألق || نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يحصد المركز الأول في بطولة الجمهورية لكرة الطاولة || مشاركة فرع كوبا للاتحاد الوطني لطلبة سورية في نشاط ثقافي || سورية تحصل على مقعد في السكرتاريا العامة لمجلس السلم العالمي || الرئيس بشار الأسد يستقبل رئيس وزراء جمهورية بيلاروس رومان غولوفتشينكو والوفد المرافق له || لليوم الثالث.. استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || مشاركة الاتحاد الوطني لطلبة سورية باجتماع الجمعية العامة لمجلس السلم العالمي في العاصمة الفيتنامية – هانوي || ورشة صحية تدريبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || بطولة في الشطرنج ضمن معاهد اللاذقية || يحقق استدامة بيئية واقتصادية… طالب هندسة يصمم جهازاً لتكرير المخلفات البلاستيكية || برعاية اتحاد الطلبة …رحلة علمية في الجامعة العربية الخاصة ||

متى عرف السبب بطل العجب!!

لا ندري إلى متى تبقى الوزارة والإدارات الجامعية تدور في حلقة مفرغة، فمشكلة البحث العلمي عندنا معروفة الأسباب، وهناك مثل يقول “متى عُرف السبب بطل العجب” فلماذا إذاً لا نعترف بضعف آلية البحث العلمي عندنا ونرصد الأموال اللازمة لتنفيذ الأبحاث المتميزة بدلاً من وضعها في سلال المهملات أو في الأدراج لتغط في سبات عميق؟!

هناك هوة واسعة بين البحث العلمي والتطبيق العملي بحجة أن الموازنة المتاحة لا تسمح بالصرف اللازم والمطلوب لصناعة بحث علمي حقيقي يساهم بشكل فعلي في دفع عجلة التنمية إلى الأمام بدلاً من جعلها تراوح في المكان!.

إن البحث العلمي لا يحتاج لفرق بحثية بقدر ما يحتاج للتمويل السخي، إن اللجان والفرق غالباً ما تأخذ الكثير من الوقت ولا تحقق الغاية من عملها إلا في الحدود الدنيا!.

طلبتنا وباحثينا يريدون ربطاً محكماً لشهاداتهم سواء في المرحلة الجامعية الأولى أو الدراسات العليا أو الدكتوراه بمتطلبات وحاجات سوق العمل، وإلا لا فائدة منها إلا كمنظر معلّق على الحائط!.

ويبقى السؤال عن جدوى الهيئة العليا للبحث العلمي، ترى هل هي عاجزة أم غير مبالية بالبحث العلمي السوري الذي يئن من المعاناة المزمنة؟!

سؤال نضعه برسم المعنيين الذين يتحفوننا في كل مناسبة بأهمية البحث العلمي وضرورة أن يأخذ دوره في عملية التنمية على مختلف الصعد!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات