الأخبار مجلس مركزي وملتقى تضامني طلابي وشبابي عربي مع سورية || الشباب نبض الحياة في عروق الوطن || بحث تحضيرات العام الدراسي الجديد في معاهد دمشق .. وتأكيد على حل المشكلات || فرع درعا للاتحاد يشارك في حملة النظافة || فرع الاتحاد بجامعة حلب يكرم الكادر الطبي التطوعي في مشفى حلب الجامعي || ماذا جرى تحت قبة البرلمان بخصوص أداء وزارة التربية والضجة المثارة حول المناهج؟؟ || صدور نتائج مفاضلة السنة التحضيرية للكليات الطبية || بالصوت العالي: الكوادر التربوية والتعليمية في حمص: جامعاتنا بحاجة ماسة لسد النقص في الكادر التدريسي التخصصي || لقاء موسع مع عمداء الكليات في جامعة البعث ومديري المعاهد ‏التابعة لها || تأجيل الامتحانات المقررة الخميس القادم في جامعة دمشق وفرع جامعة الفرات بالحسكة || ندوة خاصة للمتقدمين إلى مسابقة وزارة التربية || عاطلون ومعطلون للعمل!! || وتستمر الإبداعات الشبابية .. روبوت الكرسي المتحرك..اختراع نوعي هل يلقى الاهتمام المطلوب؟ || سورية تودع صك مصادقتها على اتفاقية الأمان النووي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية || “التربية” تصدر قرارات المقبولين للتعيين من الناجحين في مسابقة “معلم صف” || إعلان نتائج الاختبار العلمي للقبول بكلية الموسيقا بجامعة البعث || تخريج دفعة جديدة من طلبة كلية الفنون الجميلة الثانية بالسويداء || البيان الختامي لاجتماع أستانا6: الالتزام باستقلال وسيادة ووحدة الأراضي السورية || حصاد علمي مميز لجامعة الأندلس الخاصة للعلوم الطبية || 2800 متقدم لامتحان القبول في كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق ||
18361164_326504327767423_1153591686_n

في عيد الشهداء.. أبطالنا كتبوا بدمائهم صفحات النصر على مر التاريخ

يطل علينا عيد الشهداء هذا العام كما الأعوام الماضية على وقع الانتصارات المتلاحقة التي يحققها الجيش العربي السوري في مواجهته الإرهاب التكفيري المدعوم من الخارج وقد امتزجت فيه دماء شهداء اليوم بدماء شهداء الأمس فداء ودفاعا عن كل ذرة تراب من وطننا وتمسكاً بثوابتنا الوطنية في مواجهة قوى الشر والعدوان.

بدمائهم انتصر الوطن .. بتضحياتهم تصان حدوده .. فكانوا مشاعل نور لتبقى سورية عزيزة شامخة .. شهداء وطني الذين خطوا في الماضي بمواجهة الاستعمار والانتداب ويخطون في الحاضر في مواجهة قوى الإرهاب والتطرف طريق النصر والعزة والكرامة لوطنهم سورية.

ويدرك الشعب السوري وهو يواصل تضحياته في سبيل الحفاظ على سيادة ووحدة سورية حجم المؤامرة التي تحاك ضد وطنه فيصر على الشهادة أو النصر عقيدة لا يتخلى عنها في سبيل الحفاظ على كرامة الوطن متمسكاً بإرثه الحضاري والتاريخي.

وبروح أبية يستذكر السوريون الماضي المجيد ويستحضرون في السادس من أيار ذكرى شهدائهم “شفيق بك مؤيد العظم والشيخ عبد الحميد الزهراوي والأمير عمر الجزائري حفيد الأمير عبد القادر الجزائري وشكري بك العسلي وعبد الوهاب الإنكليزي ورفيق رزق سلوم ورشدي الشمعة” الشهداء الذين رفضوا الانصياع للطاغية العثماني الذي حمله استبداده على إعدامهم ليكون هذا اليوم خالدا في حياة السوريين الذين واصلوا مسيرة العطاء فهم لن ينسوهم ولن ينسوا أيضاً المشانق التي علقت في الوقت نفسه في ساحة البرج ببيروت لتسلب أرواح أربعة عشر شهيداً آخرين.

تاريخ مشرف يفتخر به السوريون وفي كل مرحلة من مراحله تأكيد على قيمة الشهادة كسبيل نحو الهدف الأكبر والأسمى الذي تختصره كرامة الوطن وعزته.. مراد هو جل ما يدفع أبطال الجيش العربي السوري اليوم ليسيروا على خطا اجدادهم من المناضلين الشرفاء فيواصلوا العطاء وهم يواجهون الحرب الكونية التي تشنها على بلدهم بالوكالة عن الغرب و”اسرائيل” والمتآمرين معهم قوى ظلامية وهابية تكفيرية لم تدرك حتى اللحظة استحالة الانتصار على شعب عشق الشهادة في سبيل حرية الوطن “سانا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*