الأخبار استمرار المعاناة والشكوى في بعض الجامعات الخاصة والوعود المعسولة “سيدة” الموقف! || غداً اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.. سورية لا تزال بلدا نظيفا من زراعتها وإنتاجها وتصنيعها || الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك في رحاب جامع النوري بحماة.. خطيب العيد: الأزمة شدت أواصر السوريين وهم على بعد خطوات من الانتصار وعودة السلام إلى ربوع سورية || الثامن من تموز موعد تقديم اختبار القيد بدرجة الماجستير بكلية الاقتصاد بالحسكة || تأجيل امتحانات يوم غد الأحد للكليات الجامعية بالحسكة || فطر سعيد … كل عام وأنتم خير || نصيحة للشباب: ابتعدوا عن “دكاكين” التدريب التي تضيّع وقتكم! || قريبا سيعاد النظر بالنظام الداخلي للأولمبياد العلمي السوري || عين الرقابة الغافلة!! || “المالية” تحدد موعد الإعلان عن أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة || تحديد موعد قبول طلبات تعادل الشهادات الطبية غير السورية || للقبول العام فقط .. فتح التسجيل المباشر في الدراسات العليا لخريجي كليات الطب البشري || دوام على مدار الساعة للمشافي الجامعية خلال عطلة العيد || تمديد موعد استلام طلبات الترشيح لبرنامج التعاون مع الموارد المائية || 13 تموز مقابلة الناجحين من حملة الإجازة غير السورية في الصيدلة || رئاسة مجلس الوزراء: عطلة عيد الفطر من 25 حتى 29 الجاري || القاضي الشرعي الأول بدمشق يدعو إلى التماس هلال شوال عند غروب السبت القادم || إيقاف برامج التعليم المفتوح يومي الجمعة والسبت || الرئيس الأسد يطلق خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء المشروع الوطني للإصلاح الإداري.. ويوجه الوزارات المعنية باتخاذ الإجراءات الرادعة لوقف بعض المظاهر التي تسيء لحقوق المواطن ولا تليق بالوطن || استمرار الامتحانات بجامعة طرطوس .. أسئلة منوعة متناسبة مع قدرات الطالب ||
18718425_334890863595436_987861997_n

الموت يغيب الموسيقار سهيل عرفة عن 82 عاما..

غيب الموت الموسيقار الكبير سهيل عرفة عن عمر ناهز 82 عاما بعد صراع مع مرض عضال.

والموسيقار عرفة الذي ولد في حي الشاغور بدمشق عام 1935 يعد أحد صناع الأغنية السورية المعاصرة في القرن العشرين بما نهله في طفولته وصباه من تراث شعبي غنائي عبر منشدي الجامع الأموي ورواد الموسيقا أمثال مصطفى هلال وأمير البزق محمد عبد الكريم.

وعبر ستين عاما من العمل الدؤوب حفر الموسيقار عرفة اسمه ضمن كبار الملحنين العرب منذ أغنيته الأولى التي لحنها سنة 1958 “يا بطل الأحرار” للمطرب الراحل فهد بلان امتدادا لتعاونه مع نجوم الطرب في سورية أمثال الفنان الكبير صباح فخري الذي لحن له قصيدة “الشهيد” كما طور له عددا من أغاني التراث مثل “يا مال الشام وميلي ما مال الهوى”.

ومن الأغاني التي لحنها الراحل وحفرت في ذاكرة الجمهور السوري والعربي “عالبساطة” لصباح و”يا دنيا” لوديع الصافي و”يا طيرة طيري” لشادية و”يا نهر الشام” لسميرة سعيد و”قالوا الأرض مدورة” للتونسي أحمد حمزة و”كيف حوالكم” لمروان محفوظ و”رفي بجناحك” لمروان حسام الدين و”صبر أيوب” لفؤاد غازي و”حلوة وذكية” لغسان ناجي.

وكان للموسيقار عرفة تجربة غنية في ستينيات القرن الماضي في الاسكتشات الغنائية التي لحنها لفنان الشعب الراحل رفيق سبيعي والتي سعيا من خلالها لانتقاد عادات اجتماعية سيئة مثل أغاني “شيش بيش وحبوباتي التلميذات”.

أما في مجال الأغاني الوطنية فقدم الراحل على مدى نصف قرن مجموعة كبيرة من الأغاني الجميلة التي لا تزال تردد إلى اليوم مثل “صباح الخير يا وطنا” لفهد يكن وامل عرفة و”من قاسيون أطل يا وطني وقلعة التحدي” لدلال الشمالي و”يا وطني” لفاتن حناوي و”أنا سوري وأرضي عربية” لمروان حسام الدين و”وصية أب” لمصطفى نصري و”بالعزم والإصرار والثبات” للمجموعة الصوتية و”يا بلادي” لسمير يزبك.

وفي خزانة عرفة بمجال الموسيقا التصويرية في السينما والتلفزيون والمسرح العديد من الأعمال حيث وضع اسكيتشات وموسيقا لأعمال تربو على الأربعين مثل اسكتش “المنجم” في فيلم “غرام في استنبول” لدريد ونهاد وفي المسرح أعمال عدة من أهمها مسرحية “سهرة مع أبي خليل القباني” تأليف الراحل سعد الله ونوس وفي مجال الدراما وضع موسيقا وشارات غنائية لعشرات المسلسلات منها “أيام شامية وأبو كامل وجريمة في الذاكرة” وغيرها الكثير.

وحاز الراحل عبر مسيرته العديد من الجوائز والأوسمة وأهمهما عندما منحه السيد الرئيس بشار الأسد وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة عام 2007 إضافة لتكريمه من نحو عشرين دولة عربية وجوائز عدة عالمية منها الجائزة الذهبية في مهرجان النقود الذهبية بإيطاليا سنة 1998 عن أغنية “يا أطفال العالم”.

لروحه الرحمة والسلام.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*