الأخبار طلبة الجامعة يريدون عودة الدفء للعلاقة مع أساتذتهم داخل الحرم الجامعي! || معرض دمشق الدولي يواصل استقبال زواره لليوم السادس… سحب يانصيب خاص بدورة المعرض وحفل غنائي مميز || توحيد تبعية المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || التعليم العالي تحدد عدد استيعاب السنة التحضيرية للكليات الطبية لـ 2017-2018 || تعيينات جديدة لعدد من عمداء ونواب الكليات بجامعة دمشق وفروعها || الوز : التربية والتعليم العالي تنسقان لافتتاح كليات جديدة واختصاصات مختلفة في كليات العلوم || العمر .. عميدا لكلية الإعلام بجامعة دمشق || “الداخلية” تتخذ اجراءات عديدة لتسهيل حركة القادمين إلى معرض دمشق الدولي || حضور متميز لجناح الاتحاد في معرض دمشق الدولي || بدء المقابلات الشفهية بمسابقة تعيين أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة الفرات || الرئيس الأسد: كل ما يرتبط بمصير ومستقبل سورية هو موضوع سوري مئة بالمئة ووحدة الأراضي السورية من البديهيات غير القابلة || جامعة البعث تفتح باب الانتساب لدرجة دبلوم التأهيل التربوي || جامعة الفرات تحدد مواعيد امتحانات المواد غير المتماثلة لطلاب التعليم المفتوح || شهادات تخرج فخرية لأسر طلاب الشهداء بجامعة دمشق || ساعاتي: المرسوم 253 حافز لبذل المزيد من الجهد للمشاركة في اعادة الاعمار || ممثلاً للرئيس الأسد المهندس خميس يفتتح معرض دمشق الدولي بمشاركة 43 دولة عربية وأجنبية || الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح دورة امتحانية إضافية وعام اسثتنائي للطلاب الراسبين والمستنفدين في المرحلة الجامعية الأولى ودراسات التأهيل والتخصص والدراسات العليا || انطلاق مشروع الاعلامي الشاب في جامعة تشرين.. || معرض فني توثيقي لرجال الجيش العربي السوري || معرض دمشق الدولي … عودة لاستعادة طقس اجتماعي غاب خمس سنوات ||
19141421_343334949417694_609546455_n

شكاوى تتكرر .. حلول قاصرة .. اتفاقيات على الورق!!

مع بداية هذا الشهر انطلقت الامتحانات الجامعية في مختلف الجامعات السورية الحكومية والخاصة ضمن أجواء جيدة إلى حد ما تختلف من جامعة إلى أخرى، لكن توفير الأجواء لا يعني عدم وجود شكاوى تتكرر كل عام، فقد ثبت بالدليل القاطع أن أغلب الأسئلة الامتحانية غير قادرة على الوصول إلى الهدف، وبشهادة أستاذ جامعي مخضرم يؤكد أنها عاجزة عن قياس مقدرة الطالب الإبداعية، كونها لا تزال تقليدية تعتمد على حشو المعلومات لغاية النجاح بالمحصلة، ونسيان كل شيء بعد التخرج، أو حتى ما قبله، والدليل الخوف من الامتحان الوطني الموحد الذي يسبر معلومات الطالب خلال سنوات الدراسة كاملة، بغض النظر عن الجدل القائم حوله والذي لم يحسم بعد!.

حلول قاصرة!

عقود من الزمن قضاها الشباب وهم ينتظرون الوعود لجهة تأمين فرص عمل وخاصة الخريجين في الجامعات، وتحديداً منذ أن وعدت الحكومة بالسعي الجاد بهذا الخصوص أثناء لقاء رئيس الحكومة مع أساتذة كلية الاقتصاد بجامعة دمشق منذ شهرين!.

أرقام البطالة تزداد بشكل مخيف والحلول ما تزال قاصرة ولا تتناسب وحجم المشكلة، والمؤسف أكثر أن الهجرة باتت ملاذاً يدغدغ أحلام الشباب الذي ملّ الانتظار، فها عجزنا عن إيجاد الحلول ولو بحدودها المقبولة؟!

على الورق!

تتسابق الجامعات السورية لتوقيع العديد من الاتفاقيات بين الجامعات الحكومية والخاصة فيما بينها أو مع جهات حكومية أخرى تحت عناوين “التعاون في مجال البحث العلمي وتدريب الكوادر وتأمين فرص عمل لها، وغير ذلك..

ما يعيب تلك الاتفاقيات أن أغلبها يصبح طي النسيان فور الإعلان عن الاتفاق أمام عدسات الكاميرات، وكأن الغاية منه تقف عند هذا الحد “بروظة”، فإلى متى تضييع الوقت وقتل روح الإبداع عند كوادرنا؟!

Nuss.sy

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*