الأخبار طلبة جامعة الشهباء الخاصة يحتفلون بذكرى الجلاء || جامعة دمشق تحدد مواعيد مقابلة الفحص الصحي للخريجين الأوائل تمهيدا لتعيينهم بوظيفة معيد || ” سورية قهرت جبروتكم ” وقفة تأييد ودعم لجيشنا الباسل في جامعة الوادي الخاصة || فرع الجامعة الدولية الخاصة يؤكد على الحضور الفاعل للهيئات الإدارية برؤى وأفكار جديدة || الطلبة على خطى يوم الجلاء .. صامدون منتصرون || “سورية عصية على الأعداء ” وقفة تضامنية لطلبة الجامعة العربية الدولية || في ذكرى الجلاء : السوريون يعيدون كتابة التاريخ مجددا ويخوضون معركة الشرف والكرامة || طلبتنا في كوبا يشاركون بوقفة تضامنية مع سورية في وجه العدوان الثلاثي || في ساحة الأمويين.. أعلام ترفرف.. وحناجر تهتف.. وفرحة النصر في أبهى حلة || فرع قبرص للاتحاد يشارك مع الفعاليات السياسية القبرصية في الوقفة التضامنية لإدانة العدوان الثلاثي || طلبة الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا: صواريخ العدوان الغاشم لم ولن ترهبنا || دورة إعلامية لطلبة السويداء بمشاركة نحو /80/ طالباً وطالبة || طلبة جامعة تشرين : فخورون بتصدي دفاعاتنا الجوية للعدوان الثلاثي || المنظمات الطلابية العربية بجامعة حلب تدين العدوان الثلاثي : سنبقى في خندق الدفاع الأول مع أهلنا في سورية || طلبة القنيطرة ينظمون حملة تبرع بالدم دعما لجرحى الجيش || مجلس الشعب: العدوان الثلاثي على سورية انتهاك للقانون وتهديد للسلم والأمن الدوليين || الرئيس الأسد يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس روحاني: العدوان لن يزيد الشعب السوري إلا تصميماً على الاستمرار في محاربة وسحق الإرهاب || طلبتنا في هنغاريا: العدوان الثلاثي الغاشم يشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي || طلبة سورية في رومانيا: عدوانهم السافر يهدف للتغطية على الهزائم التي لحقت بأدواتهم || الطلبة السوريون في كوبا يدينون بشدة العدوان الثلاثي على وطنهم ||

شكاوى تتكرر .. حلول قاصرة .. اتفاقيات على الورق!!

مع بداية هذا الشهر انطلقت الامتحانات الجامعية في مختلف الجامعات السورية الحكومية والخاصة ضمن أجواء جيدة إلى حد ما تختلف من جامعة إلى أخرى، لكن توفير الأجواء لا يعني عدم وجود شكاوى تتكرر كل عام، فقد ثبت بالدليل القاطع أن أغلب الأسئلة الامتحانية غير قادرة على الوصول إلى الهدف، وبشهادة أستاذ جامعي مخضرم يؤكد أنها عاجزة عن قياس مقدرة الطالب الإبداعية، كونها لا تزال تقليدية تعتمد على حشو المعلومات لغاية النجاح بالمحصلة، ونسيان كل شيء بعد التخرج، أو حتى ما قبله، والدليل الخوف من الامتحان الوطني الموحد الذي يسبر معلومات الطالب خلال سنوات الدراسة كاملة، بغض النظر عن الجدل القائم حوله والذي لم يحسم بعد!.

حلول قاصرة!

عقود من الزمن قضاها الشباب وهم ينتظرون الوعود لجهة تأمين فرص عمل وخاصة الخريجين في الجامعات، وتحديداً منذ أن وعدت الحكومة بالسعي الجاد بهذا الخصوص أثناء لقاء رئيس الحكومة مع أساتذة كلية الاقتصاد بجامعة دمشق منذ شهرين!.

أرقام البطالة تزداد بشكل مخيف والحلول ما تزال قاصرة ولا تتناسب وحجم المشكلة، والمؤسف أكثر أن الهجرة باتت ملاذاً يدغدغ أحلام الشباب الذي ملّ الانتظار، فها عجزنا عن إيجاد الحلول ولو بحدودها المقبولة؟!

على الورق!

تتسابق الجامعات السورية لتوقيع العديد من الاتفاقيات بين الجامعات الحكومية والخاصة فيما بينها أو مع جهات حكومية أخرى تحت عناوين “التعاون في مجال البحث العلمي وتدريب الكوادر وتأمين فرص عمل لها، وغير ذلك..

ما يعيب تلك الاتفاقيات أن أغلبها يصبح طي النسيان فور الإعلان عن الاتفاق أمام عدسات الكاميرات، وكأن الغاية منه تقف عند هذا الحد “بروظة”، فإلى متى تضييع الوقت وقتل روح الإبداع عند كوادرنا؟!

Nuss.sy

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*