الأخبار رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تتحدث عن انطلاق المؤتمرات الطلابية وجديدها هذا العام .. || اتفاق تعاون علمي بين جامعة دمشق وإدارة الخدمات الطبية العسكرية لدعم العملية التدريبية والتعليمية في كلية العلوم الصحية || معهد العلوم السياحية والفندقية باللاذقية ينتخب هيئته فما هي أبرز أحداث المؤتمر الطلابي || جلسة توعية في كلية الفنون الجميلة الثانية تمحورت حول مرض الإيدز وانتشار ظاهرة المخدرات || وزير التعليم العالي ورئيس اتحاد الطلبة في جولة تفقدية على مؤتمرات الوحدات الطلابية بجامعة دمشق .. || اجتماع متابعة في اتحاد الطلبة حول الرؤى والتصورات المطروحة لمسابقة رواد الطاقات المتجددة … || تخصص جامعي جديد يحمل الأمل لمرضى السرطان.. سورية تبدأ تدريس العلاج الشعاعي || فرع القنيطرة لاتحاد الطلبة يشارك ضمن فعاليات أسابيع الخير بحملات نظافة || خلال جولة تفقدية لها على مؤتمرات الوحدات الطلابية.. الزميلة “سليمان ” نتطلع لوصول نخب طلابية تقود العمل الاتحادي في مؤسساتنا التعليمية وتكون رافعة لقضايا الطلاب ومقترحاتهم وتبني أفكارهم ومبادراتهم الخلاّقة || معاهد اللاذقية مستمرة بعقد المؤتمرات الطلابية وانتخاب هيئة طلابية جديدة للمعهد التجاري المصرفي || افتتاح اليوم العلمي الأول للمعالجة الفيزيائية بجامعة البعث || القروض الطلابية .. أسعد: 15ألف طالب وطالبة سيستفيدون والتوزيع من كانون الأول 60 ألفاً للكليات الطبية والهندسة و50 ألفاً لبقية الكليات والمعاهد || مباحثات سورية روسية في مجال التعاون العلمي والبحثي المشترك  || ماذا حصل في المؤتمر الطلابي لمعهد التربية الموسيقية في جامعة تشرين || طلاب كلية الإعلام في جامعة القلمون ينتخبون هيئتهم الطلابية || الجامعة الافتراضية : تأجيل امتحانات مركز اسطنبول ليوم غد الثلاثاء 30/11/2021 || كيف أتقدم بطلب للحصول على تأمين صحي || نظراً للإقبال الطلابي الكثيف على السكن الجامعي في حمص : رفع الطاقة الاستيعابية لغرف السكن إلى 5 طلاب || الوزير ابراهيم يزور طلبة جامعة دمشق المصابين .. في مشفى المواساة . || كليات ومعاهد درعا تحتضن جلسات توعية بأهمية لقاح كــورونا ||

تشوركين: مشروع القرار الدولي الجديد بشأن سورية يمثل خطوة خاطئة لأنه يفرض حلا على السوريين قبل بدء حوار سياسي بينهم

أكد فيتالي تشوركين المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة أن تمرير مشروع القرار الأوروبي العربي الذي وزعه المغرب على أعضاء مجلس الأمن الدولي أمس سيمثل خطوة خاطئة بالنسبة لمجلس الأمن وإجراء مدمرا بالنسبة لسورية لأن الحديث يدور عن محاولة فرض نتيجة معينة على الحوار السياسي الذي لم يبدأ بعد فيها.

ونقلت قناة روسيا اليوم على موقعها الالكتروني عن تشوركين قوله للصحفيين بعد الاجتماع الذي عقد في مقر الامم المتحدة بنيويورك إن الوفد الروسي لا يعتبر هذا المشروع أساسا للتوصل إلى وفاق ولكن هذا لا يعني أن موسكو ترفض بحث مشروع القرار الجديد مع الدول التي وضعته مشيرا إلى أن مشروع القرار الروسي بشأن سورية ما زال على طاولة مجلس الأمن وهو يشكل أساسا جيدا للتوصل إلى إجماع بين أعضاء المجلس.

واعتبر تشوركين أن مشروع القرار الأوروبي العربي يتضمن بعض العناصر غير المقبولة بالنسبة لروسيا مشددا على أن بلاده ترى أنه من الأهم في الوقت الراهن تشجيع ودعم بعثة المراقبين العرب في سورية وتركيز الجهود كافة على بدء الحوار السياسي.

وأوضح تشوركين أنه لا يجوز أن تستخدم الجامعة العربية مجلس الأمن كآلية لفرض حلول معينة على دول بما فيها سورية معربا عن خيبة أمله من أن رئيس بعثة المراقبين العرب محمد مصطفى الدابي لن يقدم في مجلس الأمن الأسبوع القادم تقرير البعثة بشأن سورية والذي يعطي صورة موضوعية عما يجري فيها.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي غينادى غاتيلوف أعلن أمس أن بلاده لا ترى مغزى في إجراء تصويت سريع على مشروع القرار الغربي العربي المقدم إلى مجلس الأمن حول سورية مشيرا إلى أن الدول التي قدمت مشروع القرار يمكنها أن تطالب بتصويت فوري ولكن هذا سيكون مشروعا فاشلا سلفا لأن التعبير عن رأي روسيا ورد سلفا وكذلك عن رأي شركائها الصينيين.

وأوضح غاتيلوف أن أي مشروع قرار لمجلس الأمن يجب أن يتضمن رسائل مبدئية معينة وهي دعوة جميع الأطراف وليس الحكومة السورية فقط لوقف العنف وكذلك الدعوة إلى البدء بحوار سياسي دون شروط مسبقة لحل القضايا القائمة في سورية حاليا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :