الأخبار لماذا فشلنا في إيجاد حلول لمشكلة البطالة .. إلى متى يبقى الشباب يعيشون على الوعود؟ || حزن وألم في جامعة طرطوس!! || بدء العمل لإنجاز خارطة سياحية لاستثمار الساحل السوري || مركز للتأجيل الدراسي والإداري في جامعة دمشق || فرع جامعة الشهباء الخاصة يعقد اجتماعه الفصلي || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة التعليم المفتوح || في ذكرى التصحيح .. القيادة القطرية : سورية ماضية نحو الانتصار النهائي على المؤامرة || طلبتنا وجاليتنا في كوبا: ذكرى التصحيح تعزز الثقة بالنصر المؤكد || طلبتنا في لبنان يجددون وقوفهم إلى جانب وطنهم الأم || التعليم العالي: 100 منحة دراسية بمختلف الاختصاصات المتوافرة في الجامعات الإيرانية || الرئيس الأسد خلال استقباله مجموعة القوى والفعاليات الوطنية العربية المشاركة في الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي – الصهيوني – الرجعي || الرئيس الأسد: أعداؤنا وضعوا القومية العربية بقفص عرقي، وقالوا أن هذه القومية تنتمي لعرق محدد.. || الرئيس الأسد: العروبة حالة حضارية وأهم شيء في الحالة الحضارية هي الثقافة التي تحملها، والثقافة تعبر عنها اللغة || الرئيس الأسد : الديمقراطية لكي تكون بناءة لا بد أن تكون مرتبطة بالانتماء الوطني والقومي || الرئيس الأسد خلال استقباله المشاركين في الملتقى العربي: || جامعة الفرات تحدد 19 الجاري موعداً للتسجيل بمسابقة مفاضة القبول في الجامعات الخاصة بالحسكة || الرئيس الأسد: الهدف الأساسي من الحرب التي تتعرض لها سورية إعادتها والمنطقة قرونا إلى الوراء عبر ضرب الشعور القومي والانتمائي لهذه المنطقة || لقاء موسع لطلبة ادلب مع أمين فرع الحزب .. المطالبة بالسكن الجامعي وحل المشاكل العالقة || لقاء طلابي مميز في المعهد التجاري المصرفي بالسويداء || بهدف تحقيق الاستقرار بالعملية التدريسية .. مجلس الوزراء يناقش مشروع مرسوم يتعلق برفع أجر الساعات التدريسية من داخل أو خارج الملاك ||
19198494_343830976034758_1854419349_n

اتفاقية تعاون لتأهيل الخريجين الجدد من كل الاختصاصات الهندسية في اللاذقية

وقع فرع نقابة المهندسين في اللاذقية اتفاقية تعاون مع المعهد السوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا /اسست/ لإقامة دورات تدريبية بهدف تأهيل الكوادر البشرية من الخريجين الجدد والطلبة في السنوات الاخيرة من كل الاختصاصات الهندسية.

وأكد رئيس فرع نقابة المهندسين الدكتور /عمار الأسد/ أهمية التأهيل والتدريب باعتباره خطوة أساسية في المرحلة المقبلة التي تتطلب مهندسين قادرين على إعداد دراسات وأبحاث لمشاريع إعادة الاعمار وتنفيذها من خلال تزويدهم بالمعارف والمدارك الاختصاصية بأسلوب أكاديمي احترافي.

من جهته أشار رئيس مجلس إدارة المعهد الدكتور طارق شحادة إلى أن الاتفاقية تعتبر فرصة للتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة في مجالات العلوم الإدارية والاقتصادية والهندسية لتأهيل كوادر بشرية وطنية وتدعيمهم بكل التقنيات والأدوات التي تخدم بناء قاعدة معرفية تلبي متطلبات وحاجات المجتمع وترتقي بالمستوى العلمي والتعليمي فيه .

يشار إلى أن الجانب العملي في الكليات الهندسية بجامعة تشرين يعاني من بعض الضعف نظراً لنقص المستلزمات الضرورية، الأمر الذي يجعل من دورات التأهيل أمر ضروري من أجل إعداد مهندسين قادرين على المنافسة بسوق العمل.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*