الأخبار الرئيس الأسد لـ خرازي: الانتصار على الإرهاب في سورية والعراق وصمود إيران في الملف النووي أفشلا المخطط الذي تم رسمه للمنطقة || القيادة العامة للجيش تعلن تحرير مطار أبو الضهور العسكري || 814 طالباً في كلية الطب البشري تقدموا للامتحان الطبي الموحد || بحث علاقات التعاون العلمي بين سورية ولبنان || إيقاف الاستضافة لطلاب جامعة الفرات “عدا طلاب فرع الرقة” || التعليم العالي توافق على الإعلان عن التسجيل المباشر للمفاضلة العامة لعام 2017-2018 || لماذا غابت إجراءات وزارة التعليم العالي في الوقت المناسب؟ || أولويات لا تحتمل التأجيل من أجل إصلاح إداري ناجح || الحكومة توجه بإحصاء الأضرار الزراعية الناجمة عن الأحوال الجوية للتعويض المباشر || تعاون علمي بين جامعتي دمشق وسينرجي الروسية || شراكة جامعية روسية سورية في مجال التنسيق وتطوير البحوث التقانية || إعادة فتح التسجيل المباشر للحاصلين على الثانوية العامة والمهنية || لافروف وظريف يبحثان تسوية الأزمة في سورية بسياق مؤتمر سوتشي || السورية للاتصالات تنفي رفع أجور الانترنت || الرئيس الأسد لرؤساء الوفود المشاركة في اجتماع الأمانة العامة لاتحاد الأدباء والكتاب العرب: الفكر كان عاملا من عوامل صمود السوريين || لافروف: مستمرون بمكافحة الإرهاب في سورية بالتوازي مع التحضير لمؤتمر سوتشي || يوم عمل طوعي لتنظيف الموقع العام للسكن الجامعي بجامعة البعث || وأخيراً استجابت وزارة الصحة لمطالب فرع معاهد دمشق للاتحاد بخصوص المعهد التقاني الصحي!! || أفكار مستقبلية بناءة لفرع الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || الامتحانات الجامعية بدرعا تجري بأجواء جيدة … إصرار على تحدي من يحاول إطفاء نور العلم ||
19142325_344049056012950_27611055_n

انتظار حسم مصير الامتحان الوطني هل يدخل موسوعة غينس؟!

كتب غسان فطوم …

يستغرب طلبة الجامعة تأخر وزارة التعليم العالي بحسم مصير الامتحان الوطني الموحد، خاصة وأن الوزارة أقامت منذ شهر ورشة عمل استمزجت خلالها كل الآراء بهذا الخصوص، ولا نعتقد أن القرار الفصل يحتاج إلى كل هذا الوقت، طالما النتيجة ستكون لمصلحة الطالب والمنظومة التعليمية.

الطلبة يخشون أن يدخل مصير “الامتحان الموحد” موسوعة غينس لجهة الأخذ والرد الذي يدور حوله، علماً أنه لا يحتاج إلا لقرار جريء يحقق مصلحة مخرجات العملية التعليمية التي تحفظ هيبة الشهادة الجامعية السورية التي أصبحت على المحك بفعل عمليات التزوير التي تطالها باعتراف أهل الشأن بوجود أكثر من حالة داخل وخارج الحدود، وهناك من يشير إلى وجود سماسرة لبيع أطروحات الماجستير والدكتوراه خارج حرم الجامعة!

كلنا ندرك أن هناك الكثير من الثغرات والعيوب في جسم التعليم العالي، والتي تؤثر سلباً وتسيء للشهادة الجامعية السورية وهي قضايا تحتاج أيضاً للوقوف عندها ومعالجتها على وجه السرعة، ونعتقد أن البت بشأن الامتحان الوطني من حيث الإبقاء عليه أو إلغائه أحد أهم هذه الإشكالات التي طفت على السطح في ظل الأزمة الحالية نتيجة تراكمات سابقة وقرارات لم تكن محسوبة أو مدروسة بالشكل الصحيح الذي يحقق القوة للمخرج التعليمي في جامعاتنا ومعاهدنا التقانية!.

إن مهمة وزارة التعليم العالي هي نزع فكرة أن الامتحان “عقوبة” للطالب الذي يميل ويرغب إلى أن يكون الامتحان شرطاً للتسجيل بالدراسات العليا أو بالاختصاص أو لممارسة المهنة وليس شرطاً معيقاً للتخرج، ونعتقد أن هذا المقترح منطقياً ويدعمه الاتحاد الوطني لطلبة سورية ومن المفروض أن يؤخذ بالاعتبار طالما يمثل رأياً ليس بالقليل في الوسط الطلابي، الذي يستغرب الإصرار على الامتحان الوطني في ظل وجود مناهج مختلفة لكل جامعة لا تساعد على قياس المهارات والكفاءات، عدا عن الافتقاد للكثير من مقوماته!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*