الأخبار استمرار المعاناة والشكوى في بعض الجامعات الخاصة والوعود المعسولة “سيدة” الموقف! || غداً اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.. سورية لا تزال بلدا نظيفا من زراعتها وإنتاجها وتصنيعها || الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك في رحاب جامع النوري بحماة.. خطيب العيد: الأزمة شدت أواصر السوريين وهم على بعد خطوات من الانتصار وعودة السلام إلى ربوع سورية || الثامن من تموز موعد تقديم اختبار القيد بدرجة الماجستير بكلية الاقتصاد بالحسكة || تأجيل امتحانات يوم غد الأحد للكليات الجامعية بالحسكة || فطر سعيد … كل عام وأنتم خير || نصيحة للشباب: ابتعدوا عن “دكاكين” التدريب التي تضيّع وقتكم! || قريبا سيعاد النظر بالنظام الداخلي للأولمبياد العلمي السوري || عين الرقابة الغافلة!! || “المالية” تحدد موعد الإعلان عن أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة || تحديد موعد قبول طلبات تعادل الشهادات الطبية غير السورية || للقبول العام فقط .. فتح التسجيل المباشر في الدراسات العليا لخريجي كليات الطب البشري || دوام على مدار الساعة للمشافي الجامعية خلال عطلة العيد || تمديد موعد استلام طلبات الترشيح لبرنامج التعاون مع الموارد المائية || 13 تموز مقابلة الناجحين من حملة الإجازة غير السورية في الصيدلة || رئاسة مجلس الوزراء: عطلة عيد الفطر من 25 حتى 29 الجاري || القاضي الشرعي الأول بدمشق يدعو إلى التماس هلال شوال عند غروب السبت القادم || إيقاف برامج التعليم المفتوح يومي الجمعة والسبت || الرئيس الأسد يطلق خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء المشروع الوطني للإصلاح الإداري.. ويوجه الوزارات المعنية باتخاذ الإجراءات الرادعة لوقف بعض المظاهر التي تسيء لحقوق المواطن ولا تليق بالوطن || استمرار الامتحانات بجامعة طرطوس .. أسئلة منوعة متناسبة مع قدرات الطالب ||
19142325_344049056012950_27611055_n

انتظار حسم مصير الامتحان الوطني هل يدخل موسوعة غينس؟!

كتب غسان فطوم …

يستغرب طلبة الجامعة تأخر وزارة التعليم العالي بحسم مصير الامتحان الوطني الموحد، خاصة وأن الوزارة أقامت منذ شهر ورشة عمل استمزجت خلالها كل الآراء بهذا الخصوص، ولا نعتقد أن القرار الفصل يحتاج إلى كل هذا الوقت، طالما النتيجة ستكون لمصلحة الطالب والمنظومة التعليمية.

الطلبة يخشون أن يدخل مصير “الامتحان الموحد” موسوعة غينس لجهة الأخذ والرد الذي يدور حوله، علماً أنه لا يحتاج إلا لقرار جريء يحقق مصلحة مخرجات العملية التعليمية التي تحفظ هيبة الشهادة الجامعية السورية التي أصبحت على المحك بفعل عمليات التزوير التي تطالها باعتراف أهل الشأن بوجود أكثر من حالة داخل وخارج الحدود، وهناك من يشير إلى وجود سماسرة لبيع أطروحات الماجستير والدكتوراه خارج حرم الجامعة!

كلنا ندرك أن هناك الكثير من الثغرات والعيوب في جسم التعليم العالي، والتي تؤثر سلباً وتسيء للشهادة الجامعية السورية وهي قضايا تحتاج أيضاً للوقوف عندها ومعالجتها على وجه السرعة، ونعتقد أن البت بشأن الامتحان الوطني من حيث الإبقاء عليه أو إلغائه أحد أهم هذه الإشكالات التي طفت على السطح في ظل الأزمة الحالية نتيجة تراكمات سابقة وقرارات لم تكن محسوبة أو مدروسة بالشكل الصحيح الذي يحقق القوة للمخرج التعليمي في جامعاتنا ومعاهدنا التقانية!.

إن مهمة وزارة التعليم العالي هي نزع فكرة أن الامتحان “عقوبة” للطالب الذي يميل ويرغب إلى أن يكون الامتحان شرطاً للتسجيل بالدراسات العليا أو بالاختصاص أو لممارسة المهنة وليس شرطاً معيقاً للتخرج، ونعتقد أن هذا المقترح منطقياً ويدعمه الاتحاد الوطني لطلبة سورية ومن المفروض أن يؤخذ بالاعتبار طالما يمثل رأياً ليس بالقليل في الوسط الطلابي، الذي يستغرب الإصرار على الامتحان الوطني في ظل وجود مناهج مختلفة لكل جامعة لا تساعد على قياس المهارات والكفاءات، عدا عن الافتقاد للكثير من مقوماته!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*