الأخبار الرئيس الأسد لـ خرازي: الانتصار على الإرهاب في سورية والعراق وصمود إيران في الملف النووي أفشلا المخطط الذي تم رسمه للمنطقة || القيادة العامة للجيش تعلن تحرير مطار أبو الضهور العسكري || 814 طالباً في كلية الطب البشري تقدموا للامتحان الطبي الموحد || بحث علاقات التعاون العلمي بين سورية ولبنان || إيقاف الاستضافة لطلاب جامعة الفرات “عدا طلاب فرع الرقة” || التعليم العالي توافق على الإعلان عن التسجيل المباشر للمفاضلة العامة لعام 2017-2018 || لماذا غابت إجراءات وزارة التعليم العالي في الوقت المناسب؟ || أولويات لا تحتمل التأجيل من أجل إصلاح إداري ناجح || الحكومة توجه بإحصاء الأضرار الزراعية الناجمة عن الأحوال الجوية للتعويض المباشر || تعاون علمي بين جامعتي دمشق وسينرجي الروسية || شراكة جامعية روسية سورية في مجال التنسيق وتطوير البحوث التقانية || إعادة فتح التسجيل المباشر للحاصلين على الثانوية العامة والمهنية || لافروف وظريف يبحثان تسوية الأزمة في سورية بسياق مؤتمر سوتشي || السورية للاتصالات تنفي رفع أجور الانترنت || الرئيس الأسد لرؤساء الوفود المشاركة في اجتماع الأمانة العامة لاتحاد الأدباء والكتاب العرب: الفكر كان عاملا من عوامل صمود السوريين || لافروف: مستمرون بمكافحة الإرهاب في سورية بالتوازي مع التحضير لمؤتمر سوتشي || يوم عمل طوعي لتنظيف الموقع العام للسكن الجامعي بجامعة البعث || وأخيراً استجابت وزارة الصحة لمطالب فرع معاهد دمشق للاتحاد بخصوص المعهد التقاني الصحي!! || أفكار مستقبلية بناءة لفرع الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || الامتحانات الجامعية بدرعا تجري بأجواء جيدة … إصرار على تحدي من يحاول إطفاء نور العلم ||
19198442_344394145978441_363626175_n

على وجه السرعة!

نحتاج على وجه السرعة تعزيز قدرات التعليم وتطوير كفاءته، مع إعادة النظر بالنظم التعليمية كي تكون مخرجاتها مناسبة لحاجات سوق العمل الذي لم يعد يرضى بالشهادة التقليدية، لذا نحتاج لزيادة إنفاق على التعليم ولكن بشكل مدروس حتى نضمن رفع كفاءة التعليم في التعليم الأساسي والثانوي والعالي، وخاصة بالجانب التقني.

وحتى يكون تعليمنا العالي على قدر مواجهة التحديات، علينا أولاً تحويل جامعاتنا ومراكزنا البحثية إلى مراكز إبداع وابتكار تقني تطبيقي، كما علينا أن نبني إستراتيجية ديناميكية موازية وفعالة للبحث العلمي تترجم ما نحققه في استراتيجيات جودة التعليم والتقانة.

إن كل ذلك يتطلب الاهتمام بمواردنا البشرية وتنمية مهاراتها وخبراتها لتكون قادرة على المنافسة والتجدد بشكل مستمر.

ومع اقتراب مرحلة إعادة الاعمار نحتاج أن تتجه جامعاتنا ومعاهدنا التقانية إلى الاهتمام بتنمية القدرات الإبداعية لدى الطلبة وذلك من خلال أن يكون الأستاذ الجامعي ذا عقلية متفتحة تعترف بالتفكير الإبداعي للطلبة وتحفزهم بشكل دائم على الإبداع من خلا تهيئة كافة الظروف الملائمة لذلك، فعضو الهيئة التدريسية الناجح هو من المبدع الذي يشجع طلابه على الإبداع ولديه القدرة على اكتشاف الموهوبين والمبدعين ولديه القدرة على حل مشكلاتهم وكل الصعوبات التي تعوق تحقيق تميزهم وتفوقهم، فها نملك مثل هؤلاء الأساتذة؟.

كلنا أمل وثقة بجامعاتنا، الأمر يحتاج إلى إدارة ناجحة وإرادة قوية!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*