الأخبار لماذا فشلنا في إيجاد حلول لمشكلة البطالة .. إلى متى يبقى الشباب يعيشون على الوعود؟ || حزن وألم في جامعة طرطوس!! || بدء العمل لإنجاز خارطة سياحية لاستثمار الساحل السوري || مركز للتأجيل الدراسي والإداري في جامعة دمشق || فرع جامعة الشهباء الخاصة يعقد اجتماعه الفصلي || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة التعليم المفتوح || في ذكرى التصحيح .. القيادة القطرية : سورية ماضية نحو الانتصار النهائي على المؤامرة || طلبتنا وجاليتنا في كوبا: ذكرى التصحيح تعزز الثقة بالنصر المؤكد || طلبتنا في لبنان يجددون وقوفهم إلى جانب وطنهم الأم || التعليم العالي: 100 منحة دراسية بمختلف الاختصاصات المتوافرة في الجامعات الإيرانية || الرئيس الأسد خلال استقباله مجموعة القوى والفعاليات الوطنية العربية المشاركة في الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي – الصهيوني – الرجعي || الرئيس الأسد: أعداؤنا وضعوا القومية العربية بقفص عرقي، وقالوا أن هذه القومية تنتمي لعرق محدد.. || الرئيس الأسد: العروبة حالة حضارية وأهم شيء في الحالة الحضارية هي الثقافة التي تحملها، والثقافة تعبر عنها اللغة || الرئيس الأسد : الديمقراطية لكي تكون بناءة لا بد أن تكون مرتبطة بالانتماء الوطني والقومي || الرئيس الأسد خلال استقباله المشاركين في الملتقى العربي: || جامعة الفرات تحدد 19 الجاري موعداً للتسجيل بمسابقة مفاضة القبول في الجامعات الخاصة بالحسكة || الرئيس الأسد: الهدف الأساسي من الحرب التي تتعرض لها سورية إعادتها والمنطقة قرونا إلى الوراء عبر ضرب الشعور القومي والانتمائي لهذه المنطقة || لقاء موسع لطلبة ادلب مع أمين فرع الحزب .. المطالبة بالسكن الجامعي وحل المشاكل العالقة || لقاء طلابي مميز في المعهد التجاري المصرفي بالسويداء || بهدف تحقيق الاستقرار بالعملية التدريسية .. مجلس الوزراء يناقش مشروع مرسوم يتعلق برفع أجر الساعات التدريسية من داخل أو خارج الملاك ||
19198442_344394145978441_363626175_n

على وجه السرعة!

نحتاج على وجه السرعة تعزيز قدرات التعليم وتطوير كفاءته، مع إعادة النظر بالنظم التعليمية كي تكون مخرجاتها مناسبة لحاجات سوق العمل الذي لم يعد يرضى بالشهادة التقليدية، لذا نحتاج لزيادة إنفاق على التعليم ولكن بشكل مدروس حتى نضمن رفع كفاءة التعليم في التعليم الأساسي والثانوي والعالي، وخاصة بالجانب التقني.

وحتى يكون تعليمنا العالي على قدر مواجهة التحديات، علينا أولاً تحويل جامعاتنا ومراكزنا البحثية إلى مراكز إبداع وابتكار تقني تطبيقي، كما علينا أن نبني إستراتيجية ديناميكية موازية وفعالة للبحث العلمي تترجم ما نحققه في استراتيجيات جودة التعليم والتقانة.

إن كل ذلك يتطلب الاهتمام بمواردنا البشرية وتنمية مهاراتها وخبراتها لتكون قادرة على المنافسة والتجدد بشكل مستمر.

ومع اقتراب مرحلة إعادة الاعمار نحتاج أن تتجه جامعاتنا ومعاهدنا التقانية إلى الاهتمام بتنمية القدرات الإبداعية لدى الطلبة وذلك من خلال أن يكون الأستاذ الجامعي ذا عقلية متفتحة تعترف بالتفكير الإبداعي للطلبة وتحفزهم بشكل دائم على الإبداع من خلا تهيئة كافة الظروف الملائمة لذلك، فعضو الهيئة التدريسية الناجح هو من المبدع الذي يشجع طلابه على الإبداع ولديه القدرة على اكتشاف الموهوبين والمبدعين ولديه القدرة على حل مشكلاتهم وكل الصعوبات التي تعوق تحقيق تميزهم وتفوقهم، فها نملك مثل هؤلاء الأساتذة؟.

كلنا أمل وثقة بجامعاتنا، الأمر يحتاج إلى إدارة ناجحة وإرادة قوية!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*