الأخبار مجلس مركزي وملتقى تضامني طلابي وشبابي عربي مع سورية || الشباب نبض الحياة في عروق الوطن || بحث تحضيرات العام الدراسي الجديد في معاهد دمشق .. وتأكيد على حل المشكلات || فرع درعا للاتحاد يشارك في حملة النظافة || فرع الاتحاد بجامعة حلب يكرم الكادر الطبي التطوعي في مشفى حلب الجامعي || ماذا جرى تحت قبة البرلمان بخصوص أداء وزارة التربية والضجة المثارة حول المناهج؟؟ || صدور نتائج مفاضلة السنة التحضيرية للكليات الطبية || بالصوت العالي: الكوادر التربوية والتعليمية في حمص: جامعاتنا بحاجة ماسة لسد النقص في الكادر التدريسي التخصصي || لقاء موسع مع عمداء الكليات في جامعة البعث ومديري المعاهد ‏التابعة لها || تأجيل الامتحانات المقررة الخميس القادم في جامعة دمشق وفرع جامعة الفرات بالحسكة || ندوة خاصة للمتقدمين إلى مسابقة وزارة التربية || عاطلون ومعطلون للعمل!! || وتستمر الإبداعات الشبابية .. روبوت الكرسي المتحرك..اختراع نوعي هل يلقى الاهتمام المطلوب؟ || سورية تودع صك مصادقتها على اتفاقية الأمان النووي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية || “التربية” تصدر قرارات المقبولين للتعيين من الناجحين في مسابقة “معلم صف” || إعلان نتائج الاختبار العلمي للقبول بكلية الموسيقا بجامعة البعث || تخريج دفعة جديدة من طلبة كلية الفنون الجميلة الثانية بالسويداء || البيان الختامي لاجتماع أستانا6: الالتزام باستقلال وسيادة ووحدة الأراضي السورية || حصاد علمي مميز لجامعة الأندلس الخاصة للعلوم الطبية || 2800 متقدم لامتحان القبول في كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق ||
19198442_344394145978441_363626175_n

على وجه السرعة!

نحتاج على وجه السرعة تعزيز قدرات التعليم وتطوير كفاءته، مع إعادة النظر بالنظم التعليمية كي تكون مخرجاتها مناسبة لحاجات سوق العمل الذي لم يعد يرضى بالشهادة التقليدية، لذا نحتاج لزيادة إنفاق على التعليم ولكن بشكل مدروس حتى نضمن رفع كفاءة التعليم في التعليم الأساسي والثانوي والعالي، وخاصة بالجانب التقني.

وحتى يكون تعليمنا العالي على قدر مواجهة التحديات، علينا أولاً تحويل جامعاتنا ومراكزنا البحثية إلى مراكز إبداع وابتكار تقني تطبيقي، كما علينا أن نبني إستراتيجية ديناميكية موازية وفعالة للبحث العلمي تترجم ما نحققه في استراتيجيات جودة التعليم والتقانة.

إن كل ذلك يتطلب الاهتمام بمواردنا البشرية وتنمية مهاراتها وخبراتها لتكون قادرة على المنافسة والتجدد بشكل مستمر.

ومع اقتراب مرحلة إعادة الاعمار نحتاج أن تتجه جامعاتنا ومعاهدنا التقانية إلى الاهتمام بتنمية القدرات الإبداعية لدى الطلبة وذلك من خلال أن يكون الأستاذ الجامعي ذا عقلية متفتحة تعترف بالتفكير الإبداعي للطلبة وتحفزهم بشكل دائم على الإبداع من خلا تهيئة كافة الظروف الملائمة لذلك، فعضو الهيئة التدريسية الناجح هو من المبدع الذي يشجع طلابه على الإبداع ولديه القدرة على اكتشاف الموهوبين والمبدعين ولديه القدرة على حل مشكلاتهم وكل الصعوبات التي تعوق تحقيق تميزهم وتفوقهم، فها نملك مثل هؤلاء الأساتذة؟.

كلنا أمل وثقة بجامعاتنا، الأمر يحتاج إلى إدارة ناجحة وإرادة قوية!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*