الأخبار معرض دمشق الدولي يواصل استقبال زواره لليوم السادس… سحب يانصيب خاص بدورة المعرض وحفل غنائي مميز || توحيد تبعية المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || التعليم العالي تحدد عدد استيعاب السنة التحضيرية للكليات الطبية لـ 2017-2018 || تعيينات جديدة لعدد من عمداء ونواب الكليات بجامعة دمشق وفروعها || الوز : التربية والتعليم العالي تنسقان لافتتاح كليات جديدة واختصاصات مختلفة في كليات العلوم || العمر .. عميدا لكلية الإعلام بجامعة دمشق || “الداخلية” تتخذ اجراءات عديدة لتسهيل حركة القادمين إلى معرض دمشق الدولي || حضور متميز لجناح الاتحاد في معرض دمشق الدولي || بدء المقابلات الشفهية بمسابقة تعيين أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة الفرات || الرئيس الأسد: كل ما يرتبط بمصير ومستقبل سورية هو موضوع سوري مئة بالمئة ووحدة الأراضي السورية من البديهيات غير القابلة || جامعة البعث تفتح باب الانتساب لدرجة دبلوم التأهيل التربوي || جامعة الفرات تحدد مواعيد امتحانات المواد غير المتماثلة لطلاب التعليم المفتوح || شهادات تخرج فخرية لأسر طلاب الشهداء بجامعة دمشق || ساعاتي: المرسوم 253 حافز لبذل المزيد من الجهد للمشاركة في اعادة الاعمار || ممثلاً للرئيس الأسد المهندس خميس يفتتح معرض دمشق الدولي بمشاركة 43 دولة عربية وأجنبية || الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح دورة امتحانية إضافية وعام اسثتنائي للطلاب الراسبين والمستنفدين في المرحلة الجامعية الأولى ودراسات التأهيل والتخصص والدراسات العليا || انطلاق مشروع الاعلامي الشاب في جامعة تشرين.. || معرض فني توثيقي لرجال الجيش العربي السوري || معرض دمشق الدولي … عودة لاستعادة طقس اجتماعي غاب خمس سنوات || إطلاق ورشتي عمل للنحت على البازلت و الخشب ضمن فعاليات ملتقى الشباب للفنون الثالث بالسويداء ||
19239409_345759755841880_1100828943_n

وما زال “السيد” المراقب يعكّر الأجواء الامتحانية .. تهديد ووعيد وويل لمن يعترض!!

يهابه كل طالب حتى المجتهد يحسب له ألف حساب، لدرجة الخوف!.

إنه “السيد المراقب” الذي لا يزال يمارس دور “معلم” القاعة الامتحانية، يأمر وينهي بحضور وغياب رئيس القاعة!

حكايا وقصص “بطولاته” حاضرة باليوميات الامتحانية ، صراخ، عنترية، وكيدية، وويلٌ لمن لا ينصاع للأوامر!.

عندما تشكوه للمعنيين يقولون أنك تبالغ “حرام يريد سلته بلا عنب” عندما تواجههم بالوقائع يدعون أنها حالات نادرة ويعدون بعدم تكرارها، لكن “على الوعد ياكمون”.

آخر العنتريات!

يوم الأربعاء الماضي تعرض أحد الطلبة في كلية العلوم – قسم الجيولوجيا- بجامعة دمشق، وتحديداً أثناء امتحان مادة مستحاثات “فصل أول” لمضايقة من إحدى المراقبات التي قامت بنقله من مكانه عدة مرات – حسب شكواه –  دون أي سبب، موضحاً أن المراقبة تعمدت إزعاجه والإساءة له بالكلام وسط حالة من الشغب تسود القاعة!.

وعندما هددها الطالب بالشكوى عليها لعميد الكلية، سبقته وكتبت ضبط شغب وادعت بأنه كان ينقل من “الراشيتة” ورفض أن يسلمها فقامت بكتب ضبط الغش الامتحاني على مزاجها!.

الطالب راجع الهيئة الطلابية، التي ذهبت للسيد العميد وأخبرته بالتفاصيل، فجاوبهم “الضبط تم كتابته وتسجيله ولا يمكن شطبه”.

الطالب متأكد من براءته، ويطلب من عمادة الكلية إنصافه, ويأمل مراجعة تسجيل الكاميرات الموجودة بالقاعة التي ستريه العجب نظراً للفوضى التي كانت سائدة لكن لسوء حظه كان هو الضحية!.

حتى طلاب المعهد التقاني الهندسي بجوار كلية الهندسة المدنية لم ينجوا من عنتريات المراقبين، حيث يشتكون من وجود أكثر من مراقب يتعرضون للطلبة ويتعمدون إزعاجهم ومضايقتهم لأتفه الأسباب!.

يحدث كل ذلك والإدارات الجامعية مصرّة على أن أمور وأحوال الامتحانات تجري دون منغصات بعد اتخاذ كافة الإجراءات، لكن في ضوء ما يجري يبدو أنها نسيت تأهيل وتثقيف العنصر البشري كيف يتعامل مع الامتحانات ورهبتها!.

Nuss.sy

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*